اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جدول زمني نموذجي لتنظيم أوقات الأطفال الصغار

جدول زمني نموذجي لتنظيم أوقات الأطفال الصغار
جدول زمني نموذجي لتنظيم أوقات الأطفال الصغار
صورة لعائلة تجهز أطفالها للنوم
وقت العائلة
صورة لعائلة تتناول الإفطار
تناول وجبة الإفطار
صورة لأطفال يشاركون في إعداد العشاء
المشاركة في إعداد العشاء
صورة لأم توقظ أطفالها
حددي الاستيقاظ في السابعة والنصف
صورة لأطفال يمارسون الرياضة
رياضة الصباح
صورة لأبوين مع طفلتهما
أسباب ضرورة الجدول
صورة طفلة صنعت خيمة للعب
وقت اللعب البسيط
صورة لطفل يتناول الغداء
تناول وجبة الغداء
جدول زمني نموذجي لتنظيم أوقات الأطفال الصغار
صورة لعائلة تجهز أطفالها للنوم
صورة لعائلة تتناول الإفطار
صورة لأطفال يشاركون في إعداد العشاء
صورة لأم توقظ أطفالها
صورة لأطفال يمارسون الرياضة
صورة لأبوين مع طفلتهما
صورة طفلة صنعت خيمة للعب
صورة لطفل يتناول الغداء
9 صور

إن قضاء أيام طويلة مع طفلك هو نعمة، أو هكذا قيل لك. الحقيقة هي أن تربية الأطفال الصغار هي عمل شاق. يمكن أن تشعر الأم الأيام الكاملة بأنها لا تنتهي أبداً، ما يجعلك مرهقة وبائسة ربما.
قد يكون تعديل روتينك وإنشاء جدول مناسب للأطفال هو المفتاح لأيام أفضل قادمة لك ولطفلك. "سيدتي وطفلك" تضع لك برنامجاً نموذجياً ليوم كامل مع الأطفال الصغار. 

أسباب ضرورة الجدول

أسباب ضرورة الجدول

1 – يصبح الأطفال بالروتين. أكثر هدوءاً وهذه ليست مجرد نصيحة مدعومة بالعلم. فقد وجد الباحثون أن الالتزام بجدول زمني (تناول وجبة خفيفة، والاستحمام وتنظيف الأسنان، وقراءة القصص، والحضن يعزز النوم الليلي بشكل أفضل) حيث إن روتين وقت النوم يدعم نمو الأطفال.
2 - الجداول الزمنية تخلق إحساساً بالأمان والثقة لأنها تجعل بيئة الطفل قابلة للتنبؤ بها. عندما يعرف الأطفال ما سيحدث في يومهم، هناك نظام وألفة. بدلاً من التساؤل عما هو التالي، يمكن للطفل التركيز على التعلم وإتقان مهارات جديدة.
3 – تجعل الأطفال الصغار، ينجزون المهمة بأنفسهم، فيشعرون براحة أكبر للتعبير عن استقلاليتهم. فتقضي على نوبات الغضب المزعجة لديهم.
4 – يمكنك الجدول من إجراء التعديلات التي تناسب نمط حياتك. في حدود المعقول ما يُشعرك بالاستقرار من يوم لآخر ومن أسبوع لآخر.
تعرّفي إلى المزيد: هل تختلف ساعات نوم الطفل وقت الدراسة؟

مخطط الجدول اليومي

7:30 إلى 8 صباحاً: استيقظي

حددي الاستيقاظ في السابعة والنصف

استيقظي معك طفلك، ليستمر في هذه العادة، وإذا كنت تتضايقين؛ لأن طفلك استيقظ قبل الساعة 7:30 صباحاً بوقت طويل، فلا داعي للقلق. فهذا عادي؛ لأن الأطفال الصغار يستيقظون في أي وقت بين الساعة 6:30 و8 صباحاً.

من 8 إلى 9 صباحاً:

تناول وجبة الإفطار

أولاً وقبل كل شيء، ستحتاجين إلى تحضير وتناول أهم وجبة في اليوم. يحب الأطفال الصغار المساعدة في تحضير الوجبات والأعمال المنزلية المناسبة لعمرهم. لذا، اسمحي لطفلك بالمساعدة في سكب الحليب في حبوبه من كوب صغير أو امنحيه قطعة قماش لمسح الطاولة بها عند الانتهاء من تناول الطعام.
بعد الإفطار هو وقت ممتاز للتجول في المنزل للقيام ببعض الأعمال المنزلية الضرورية، مثل وضع الملابس في الغسالة أو ترتيب غرف النوم أو تنظيف غرفة اللعب بالمكنسة الكهربائية.

من 9 إلى 10 صباحاً: وقت اللعب

وقت اللعب البسيط

يحب الأطفال الصغار وقت اللعب، لكن هل تعلمين أن هناك على الأقل 6 أنواع مختلفة من اللعب؟
وقت اللعب الذي يناسب مزاج الطفل، أمر بالغ الأهمية لنموه. فهذا يمنحه حرية التعبير ويتيح لهم تجربة اللغة والخيال. يقول الباحثون إن الأطفال يتفاعلون أكثر مع الألعاب عندما لا يكون اللعب منظماً.
قد تتضمن أمثلة اللعب الحر (اللعب غير المنظم أو اللعب المفتوح) لملء هذه الفترة الزمنية ما يلي:
اللعب بملابس التزيين أو بالأوشحة، بناء مكان من معدات بسيطة، العبث بالعصي أو السيارات الصغيرة أو صندوق من الورق المقوى.

تعرّفي إلى المزيد: كيف يشكل الهاتف تهديدًا لذاكرة طفلك؟


من 10 إلى 11 صباحاً:

رياضة الصباح

وقت في الهواء الطلق، وممارسة الرياضة، وما إلى ذلك. اخرجي إلى حديقة أو ملعب قريب لممارسة بعض التمارين. لا تحتاجين إلى معدات فاخرة، أو مكان مثالي لجعل قضاء الوقت في الهواء الطلق ممتعاً للأطفال الصغار حتى الفناء الخلفي الخاص بك يمكن أن يوفر بيئة للاستكشاف والنشاط. يقول الخبراء إنه إلى جانب الحصول على بعض الهواء النقي الذي تشتد الحاجة إليه فإن التواجد في الطبيعة قد يساعد في تقليل التوتر والاكتئاب لدى الأطفال الصغار والأطفال الأكبر سناً، قد يقوي حتى جهاز المناعة.
إذا لم يكن الطقس مناسباً، يمكنك التحرك في الداخل أيضاً. ضعي في اعتبارك القيام ببعض تمارين اليوجا العائلية أو الضحك من خلال تشغيل الموسيقى المفضلة لديك وإقامة حفلة رقص.

من الساعة 11 صباحاً حتى الساعة 12 ظهراً:

موعد الأنشطة أو المهمات المخطط لها، وستختلف من أسبوع لآخر، قد يكون لديك اصطحاب الأطفال إلى مكتبة لمدة ساعة في اليوم أو فصل لتمارين الجمباز في اليوم التالي. خصصي ساعة في صباحك للأنشطة المخطط لها. في الأيام الأخرى، يمكنك ملء هذا الوقت بالمشاريع الفنية أو مواعيد اللعب أو المواعيد والمهام الأخرى مثل التسوق في البقالة.

من 12 إلى 1 ظهراً:

تناول الغداء والاسترخاء

تناول الغداء والاسترخاء، تشاوري مع أطفالك بشأن نوع وجبة الغداء. من المحتمل أن طفلك الصغير سيأخذ قيلولة بعد الغداء، ما يجعل البيئة هادئة. أغلقي بعض الستائر، وشغلي موسيقى هادئة، ودعي طفلك يبدأ في الاسترخاء. يمكنك أيضاً تشجيع طفلك الصغير على التقاط الألعاب في غرفة اللعب بحيث تكون نظيفة ومرتبة وجاهزة لمزيد من اللعب عند الاستيقاظ.

من 1 إلى 3 مساءً:

أطفال لا يأخذون القيلولة

هو وقت القيلولة أو وقت هادئ، عند الصغار جداً، معظم الأطفال الصغار يجمعون قيلولة واحدة فقط خلال النهار لمدة 15 إلى 18 شهراً. دعيهم يحصلون عليها في نفس الوقت كل يوم (في حدود المعقول، بالطبع!). وهذا الوقت مفيد لك أيضاً حيث يمكنك التخطيط للحصول على عمل آخر من البيت، إذا كان لديك أطفال أصغر أو أكبر سناً لا يأخذون قيلولة في هذا الوقت، فقد يكون ذلك أيضاً فرصة لقضاء بعض الوقت معهم. وإذا كان طفلك يقاوم النوم فقط؟ امنحيه بعض الأنشطة الهادئة للقيام بها بمفرده في غرفته. تأكدي من أن الغرفة خالية من المخاطر.

من 3 إلى 3:30 مساءً: وجبة خفيفة بعد الظهر

من المحتمل ألا ينتظر طفلك وقت العشاء بدون وجبة خفيفة صغيرة. اجعلي الوجبة في جدولك الزمني يومياً، لكن ابتعدي عن المعجنات. جربي تقديم الفاكهة مع الزبادي العادي والخضار والحمص أو غيرها من الوجبات الخفيفة الصحية التي يحبها الأطفال.

3:30 إلى 4:30 مساءً: وقت اللعب الحر

وقت اللعب الحر

وقت اللعب مرة أخرى؟ نعم فعلاً. يجب أن يقضي طفلك الكثير من يومه في التعامل مع بيئته. فكري في دعم طفلك بتولي زمام تجربته أو قيادتها. قدمي له خيارات تسمح بمتابعة اهتماماته والمشاركة بنشاط من وقت لآخر. من خلال القيام بذلك، يمكنك مساعدته على تعلم أشياء جديدة أو إجراء تواصل جديد سواء بينك وبينه أو مع الآخرين، من خلال تكوين صداقات، وهو أمر رائع جداً لشخصيته.

تعرّفي إلى المزيد: ما الذي يجب على الآباء فعله إذا أرادت طفلتهم البدء في وضع المكياج؟

من 4:30 إلى 5 مساءً: تحضير العشاء

المشاركة في إعداد العشاء

يمكن للأطفال الصغار المشاركة في مهام صغيرة مثل تقطيع الخضار الطرية بسكاكين نايلون آمنة للأطفال، أو خلط سلطات المعكرونة أو الخبز السريع مع الإشراف، أو حتى المساعدة في تجهيز الطاولة.
الآن، ترين كيف يمكن أن يكون التواجد في المطبخ جزءاً كبيراً من اليوم لطفلك. قد تفكرين أيضاً في الحصول على كرسي عال آمن يمكن لطفلك الوقوف عليه للوصول إلى ارتفاع حوض غسيل الصحون بسهولة.

من 5 إلى 6 مساءً: عشاء عائلي وتنظيف

العشاء العائلي

يوضح الخبراء أن تناول الوجبات معاً كعائلة يخدم عدة أغراض مهمة. فهو يمكن أن يساعد في الحديث عن أنشطة اليوم في مهارات التواصل لدى طفلك. كما يوفر تناول الطعام معاً بانتظام أيضاً دفعة شعورٍ بالأمان.
إذا كانت هناك مشكلة في تعارض المواعيد بين أفراد الأسرة، فلا داعي بالضرورة لتناول العشاء معاً. بدلاً من ذلك حاولي أن تنظميها في أي يوم من أيام الأسبوع، ستجعلين الطفل ملتزماً تماماً بجدولك.عند الانتهاء من وجبتك، ابحثي عن طرق لجميع أفراد الأسرة للمشاركة في التنظيف. تساعد النمذجة في الأعمال المنزلية طفلك على رؤية دوره في المنزل وكيف يتطلب الأمر من الأسرة بأكملها الحفاظ على سير الأمور.

من 6 إلى 7 مساءً: وقت العائلة

وقت العائلة

اقضوا بعض الوقت معاً كعائلة للاسترخاء من اليوم. ربما من دون أنشطة نسبياً؛ حيث اقترب موعد النوم.
حاولي التنزه في منطقتك أو قراءة الكتب أو حل الألغاز أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة. يقول الباحثون إن إبقاء الأضواء خافتة في الساعات التي تسبق النوم قد يساعد في إيقاع الساعة البيولوجية الطبيعية لطفلك، ما يجعله يشعر بالنعاس.

7 إلى 7:30 مساءً: روتين ليلي

غسل الأسنان من الروتين الليلي

قد تحتاجين إلى وقت أكثر أو أقل لروتينك الليلي، لذا لا تترددي في البدء مبكراً إذا احتجت إلى ذلك. قد يشمل الروتين هنا تناول وجبة خفيفة صغيرة والاستحمام وتنظيف الأسنان، وقراءة القصص، وغناء الأغاني، واحتضان طفلك أو هزّه، وبالطبع قبلة النوم.

7:30 مساءً: وقت النوم

وقت النوم

إذا شعرت بصعوبة اتباع هذا الجدول، فلا تترددي في تعديله حسب الحاجة. ومع ذلك، قد يستغرق الأمر بضعة أيام أو أسابيع حتى يلتزم أطفالك به، لكن اجعليه بسيطاً نوعاً ما.

ننن