اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فن إدارة الخلافات الزوجية

فن إدارة الخلافات الزوجية
فن إدارة الخلافات الزوجية
زلات الشريك
التغافل عن زلات الشريك
علاقات زوجية
البحث عن مستشار للعلاقات الزوجية
الخلافات الزوجية
فن إدارة الخلافات الزوجية
زلات الشريك
علاقات زوجية
4 صور

ليس هناك حياة مثالية، أو خالية من المنغصات والمشكلات، وخصوصا الحياة الزوجية، وهذا بحد ذاته ظاهرة صحية تبين ثقة الزوجين في اظهار اختلافهم في الرأي، ولكن ينبغي أن يكون هناك منهجية واضحة في التعامل مع تلك الخلافات واتقان مواجهتها والتغلب عليها بالحكمة والصبر والعقلانية، ليس ضعفاً وإنما حفاظاً على العلاقة الزوجية، وصيانتها، وحمايتها من التفكك والضياع. وعن ذلك يقول المستشار الأسري عثمان المحطب: "إذا رغب الزوجين في تحسين علاقتهم الزوجية و النأي بأنفسهم عن المشاكل والصراعات فعليهم تعلم مهارة إدارة خلافاتهم من خلال الخطوات التالية:

توقع الزلات بين الشريكين أمراً عادياً

مهارات إدارة الخلافات الزوجية

-الايمان بأن الحياة الزوجية قد تكون طريق إلى الجنة أو طريق الى النار وذلك يعتمد على آليه التعامل مع الشريك.
-توقع الخلافات اليومية البسيطة بين الشريكين الأمر الذي يدعو إلى التغافل عن الأخطاء والهفوات البسيطة وعدم تضخيمها.
-تعلم الصفح والتسامح مع الشريك عند أي بادرة بسيطة للصلح وعدم المبالغة بالزعل، وعدم وضع شروط للمصالحة في حال الأخطاء البسيطة، مع توقع عودة ذلك الشريك للخطأ مرة أخرى وعودة الآخر إلى التغافل والتسامح والصفح، فنحن مأمورين شرعاً بالصفح عن (الخادم) سبعين مرة في اليوم، فما بالك بشريك الحياة.
-عدم مغادرة البيت عند وقوع الخلاف، إلا إذا كانت المغادرة لسويعات بسيطة لغرض تهدئة النفس والأعصاب، امتصاص الغضب، ثم العودة مرة أخري للبيت مع ابتسامة واستعداد للتسامح.

بالصلح بين الزوجين الكل رابح


-تعلم استراتيجية(win win) وهي تعني أن يخرج الشريكين من خلافاتهم رابحين (بالصلح) وذلك أفضل من خسارتهم معاً، وخيرٌ كذلك من ربح أحدهم وخسارة الطرف الآخر.
-حل الخلافات يجب أن يتم من خلال الحوار الهادي والايجابي والذي يتسم باحترام وتقدير الآخر.
-الابتعاد دائماً عن مناقشة المشكلات في غرفة النوم وحتى في منزل الزوجية، وذلك حتى لا يتشكل رابط سيء بين المكان والمشكلات، والأفضل هو اختيار مكان هادئ بعيداً عن الأبناء كالمنتزهات، ساحل البحر أو الكافية وذلك لمناقشة الخلافات بهدوء.

لا بأس من الاستعانة بمستشار للعلاقات الزوجية لحل الخلاف


-عدم السماح لأياً كان بالتدخل لحل الخلافات مع الشريك حتى لو كان ذلك الشخص أحد الوالدين أو الأصدقاء، فيجب أن يعمل الزوجين على تسوية وحل مشكلاتهم سوياً وبشكل مباشر، وإن عجزوا عن ذلك فمن الأفضل البحث عن مستشار تتوفر فيه أربع شروط هي (العلم، الخبرة، الدين، الحيادية).
-البعد دوماً عن مدمرات الحياة الزوجية وهي: الحوار السلبي، الاستهزاء، عدم تقدير جهود الشريك، النقد، التجاهل، التذمر، المقارنة مع الغير ،عدم تخصيص وقت للشريك، وعدم وجود برامج مشتركة بين الشريكين.