اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معلومات هامة يجب معرفتها حول أيام التبويض

صورة لامرأة تحسب أيام التبويض
صورة لامرأة تحسب أيام التبويض
صورة لامرأة تشعر بألم
هناك أعراض مرضية تعكس فترة التبويض
صورة لأمرأه تتألم
الشعور بإلام أسفل لبطن
صورة لأمرأه  تشعر بألم
الام اسفل الظهر
  صورة لحساب أيام التبويض
حساب أيام التبويض
صورة للشعور بألم أسفل البطن
ألم أيام التبويض
صورة لامرأة تحسب أيام التبويض
صورة لامرأة تشعر بألم
صورة لأمرأه تتألم
صورة لأمرأه  تشعر بألم
  صورة لحساب أيام التبويض
صورة للشعور بألم أسفل البطن
6 صور

الإباضة أو أيام التبويض جزء من الدورة الشهرية، الفترة التي يحدث خلالها إطلاق البويضة الناضجة من المبيض، والإباضة تحدث بشكل عام في الفترة الواقعة حول اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية ذات أل 28 يومًا، ويختلف هذا التوقيت باختلاف طول الدورة الشهرية لدى كل امرأة، ولتسهيل حساب أيام التبويض؛ فهي تحدث بين اليوم الرابع قبل أو بعد منتصف الدورة الشهرية، وعند إطلاق هذه البويضة ..وفي حال تم تخصيبها يحدث الحمل، وإذا لم يتم ذلك تنزل على شكل حيض.معلومات هامة كثيرة يمكنك التعرف عليها بمتابعة حديثنا مع الدكتور أشرف عبدالحميد أستاذ أمراض النساء والولادة.

كم تستمر فترة أيام التبويض؟

حساب أيام التبويض
  • تبدأ هذه الفترة عندما يقوم جسم المرأة بإطلاق هرمون معين ويدعى الهرمون المنبه، وهذا الهرمون يساعد البويضة داخل المبيض في النضوج من أجل أن يتم إطلاقها لاحقًا.
  • عندما تصبح البويضة ناضجة ومستعدة للإطلاق، يفرز الجسم هرمون يحثها على الخروج من المبيض، ويحدث التبويض خلال 28-36 ساعة بعد إطلاق هذا الهرمون.

أعراض مرافقة لأيام التبويض

ألم في طرف من البطن..أعراض ترافق التبويض
​​​​​
  • أيام الإباضة تترافق مع عدد من الأعراض المختلفة مثل: إفرازات شفافة اللون، تنقيط خفيف، تورم وحساسية في الصدر، ألم في المبيض، أي في طرف من البطن.
  • بعض النساء قد تملكن فترتين من الإباضة في الدورة الشهرية الواحدة، وفي حين أن جزء من النساء قد يطلقن بويضتين خلال نفس أيام الإباضة، ما يزيد من فرص الحمل بتوأم، وقد يحدث ذلك إما طبيعياً أو بمساعدة طبية.

تعرّفي إلى المزيد: أمور يجب القيام بها قبل الحمل

معلومات هامة عن أيام التبويض؟

هناك فترة لخصوبة المرأة
  • تخصيب البويضة يتم خلال 12-24 ساعة بعد إطلاقها من المبيض، لكن الحيوان المنوي يعيش في الجهاز التناسلي الأنثوي لفترة خمسة أيام تقريباً، وهذا يعني أنه في حال العلاقة الزوجية قبل الإباضة بعدة أيام، قد يكون هناك فرصة للحمل.
  • تختلف مدة الدورة الشهرية من امرأة لأُخرى، إلّا أنّها بشكل عام تتراوح بين 21-35 يوماً، وعادة في كل شهر يقوم أحد المِبيَضين بإنتاج بويضة ناضجة وطرحها إلى الرحم عبر قناة فالوب.
  • وذلك لِيتم تلقيحها بحيوان منوي واحد وحدوث الحمل، وفي حال عدم حصول التلقيح تموت البويضة أو تتحلل ويدخل الرحم بطَور الحيض.
  • وينزل دم الحيض لمدة تتراوح بين ثلاثة وسبعة أيام، وعمليّة التبويض تُنظَّم عن طريق هرمونات متعدّدة حيث تُعتبر حلقة الوصل بين الجهاز العصبي والغدّة النخامية، فيأمُرها بإفراز الهرمونات المُنظِّمة للدورة.
  • وبعد ذلك يبدأ طَور الإباضة بانطلاق البويضة الناضجة إلى الرحم عبر قناة فالوب، فإما يتم تلقيحها بواسطة حيوان منوي أو تموت.
  • يتم احتساب الدورة الشهرية من أول يوم لنزول الحيض في الشهر الحالي إلى اليوم الأول للحيضة التالية، وعادةً ما يحدث التبويض في منتصف الدورة الشهريّة تقريباً
  • فمثلاً يكون التبويض في اليوم الرابع عشر من دورة مُدّتها 28 يوماً، وتبقى البويضة المطلقة حية لمدة تتراوح بين 12-24 ساعة.
  • فترة خصوبة المرأة والتي تمثل أعلى فرص لحدوث الحمل تتضمن يوم الإباضة والأيام الثلاث التي تسبقه في العادة، وتُعرف هذه الفترة بنافذة الخصوبة.

تعرّفي إلى المزيد: كيف ازيل سواد البطن- الكلف- بعد الولادة؟

طرق للاستدلال على يوم الإباضة

فترة التبويض أهم مراحل الدورة الشهرية
  • إجراء فحص الإباضة: وهو فحص يَعمل على الكشف عن فترة الإباضة قبل موعدها ب 12-24 ساعة، اعتماداً على ارتفاع نسبة هرمون ملوتن، أو الهرمون المنشط للجسم الأصفر في الجسم، ويتم الكشف عنه عن طريق البول.
  • وعلامة ثانية وهي: ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة الأساسيّة؛ حيث تتأثر درجة حرارة الجسم بمراحل الدورة الشهريَّة، فتنخفض قليلاً قبل يوم الإباضة، ثم ترتفع بمعدل 0.5 درجة مئوية في وقت قريب بعد حدوث الإباضة، وذلك بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون.
  • لهذا على المرأة تحديد التغير الذي يطرأ على درجة الحرارة الأساسية لجسمها عند حدوث الإباضة، أن تقوم بتتبع وقياس درجة حرارة الجسم على مدى بضعة أشهر، على أن يكون ذلك في الصباح عند الاستيقاظ، وبواسطة ميزان حرارة دقيق.
  • عند الإباضة تزداد كمية الإفرازات وتقل كثافتها، الشعور بألم أسفل البطن: تشعر 20% من الإناث فقط بألم عند حدوث الإباضة وعلى جانب واحد من البطن في العادة.
  • اضطرابات ومشاكل التبويض تُعتبر فترة التبويض من أهم مراحل الدورة الشهريّة، حيث إنَّ أي مشكلة صحية أو اضطراب فيها قد يُؤثر في خصوبة المرأة؛ إما بتعريضها للمعاناة من ضعف الخصوبة أو العقم.

مشاكل تتعرض لها المرأة

تكيس المبايض يؤثر على إفراز الهرمونات
  1. متلازمة تكيس المبايض..نتيجة لضعف الخصوبة أو العقم عند النساء، وهي حالة يزداد فيها حجم المِبيض بسبب نمو غير طبيعي لأكياس بداخله، حيث تَكون هذه الأكياس صغيرة الحجم ومملوءة بسوائل في العادة.
  2. تؤثر هذه الحالة في إفراز الهرمونات فيَختَل نظام الإباضة، ويظهر عدد من الأعراض والعلامات على المصابة مثل: السمنة، نمو الشعر غير الطبيعي، ومقاومة الأنسولين، حب الشباب.
  3. كما تتأثر الاباضة باضطرابات عمل تحت المهاد، وهي المنطقة التي تتحكم بإفراز الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية، هرمونا الاستروجين وهرمون البروجستيرون.
  4. فشل المبايض المبكر: وهو ارتفاع نسب هرمون البر و لا كتين..المعروف بهرمون الحليب في دم المرأة، والذي يلعب دوراً أساسياً في تنظيم الدورة الشهرية ونمو الثدي وإدرار الحليب.
  5. ويَعود سبب زيادة هرمون البر و لا كتين إلى مشاكل صحية مختلفة، ومنها تكوُّن ورم حميد في الغدّة النخامية، وهو السبب الأكثر انتشاراً بنسبة 50-60% من الحالات.
  6. زيادة نشاط خلايا الغدّة النخاميّة، قصور الغدّة الدرقيّة، تناول بعض الأدوية، مثل أدوية الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم، حدوث ضرر في منطقة الصدر.