اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق لاعتناء الحامل بصحتها النفسية أثناء كوفيد 19؟ 

صورة لحامل تأخذ اللقاح
طرق لاعتناء الحامل بصحتها النفسية أثناء كوفيد 19؟ 
ثورة حامل تشعر بالقلق
لا تقلقي
امرأة تمارس الرياضة عبر الإنترنت
انضمي إلى فصول ما قبل الولادة عبر الإنترنت
صورة لامرأة تتابع الإرشادات عبر الإنترنت
اتبعي الإرشادات الخاصة بـ COVID-19
راجعي طبيباً نفسانياً عبر الإنترنت
صورة لحامل تأخذ اللقاح
ثورة حامل تشعر بالقلق
امرأة تمارس الرياضة عبر الإنترنت
صورة لامرأة تتابع الإرشادات عبر الإنترنت
5 صور

الحمل هو رحلة تغير الحياة في حد ذاته، حتى عندما لا يجتاح الوباء العالم. في حين أن الرحلة إلى الأمومة ترتبط عادةً ببحر من المشاعر المتفاوتة، إلا أن الوباء المستمر قد أضاف بالتأكيد إلى مستويات التوتر والقلق للأمهات الحوامل.
منذ الخوف من الإصابة بـ COVID-19 إلى تعطيل خطط الحمل الحالية، أدت هذه الفترة الصعبة إلى نوبات من الارتباك والقلق للأمهات. نحن ندرج سبع طرق يمكنك من خلالها حماية صحتك العقلية خلال هذه الأوقات غير المسبوقة والاعتناء بنفسك بشكل أفضل.

اتبعي الإرشادات الخاصة بـ COVID-19

اتبعي الإرشادات الخاصة بـ COVID-19

المبادئ التوجيهية للأمهات الحوامل هي نفسها إلى حد كبير لعامة الناس. هذا يعني التأكد من عدم خروجك إلا في حالة الضرورة القصوى، وارتداء أقنعة الوجه أثناء الخروج، واغسلي يديك أو عقميهما بشكل متكرر وتجنبي لمس وجهك. على الرغم من أن الحمل يمكن أن يكون بالتأكيد صعباً، إلا أن معرفة أنك تمارسين الاحتياطات اللازمة يمكن أن يريح ذهنك.
تعرّفي إلى المزيد: أسباب منع النساء الحوامل من تناول رقائق البطاطس

تقبلي أن ما نمر به أوقات اختبار

لا تفكري كثيراً في كيفية تغير الأشياء بسرعة في غضون 7 أشهر. نظراً لأننا جميعاً نحاول بشكل جماعي التكيف مع الوضع الطبيعي الجديد، دعي التركيز يبقى على الترحيب بطفلك الصغير. هذا يعني في الأساس الاعتراف بأنه على الرغم من أن هذه أوقات اختبار، فلا يزال بإمكانك إنشاء روتين خارج هذا الوضع الطبيعي الجديد.

ابقي أقرب إلى نظام الدعم الخاص بك

في عصر التباعد الاجتماعي، من الواضح أنه من المحبط عدم مقابلة أحبائك. وبالتالي، تأكدي من البقاء على اتصال مع الأصدقاء المقربين وأفراد الأسرة عبر مكالمات الهاتف أو الفيديو. سوف يساعدك هذا على الشعور بالتواصل العاطفي حتى خلال هذه الأوقات غير المسبوقة.

قللي من تحديثات فيروس كورونا

لا تقلقي

في حين أنه من المستحسن البقاء على اطلاع على الإرشادات والمعايير المتغيرة حول فيروس كورونا، لا يتعين عليك بالضرورة متابعة كل تحديث حول الوباء. تجدر الإشارة إلى أن الكثير من التحديثات غير الضرورية وخاطئة، وهي ستضيف فقط إلى مستويات القلق لديك.

انضمي إلى فصول ما قبل الولادة عبر الإنترنت

انضمي إلى فصول ما قبل الولادة عبر الإنترنت

لا تدعي تدابير التباعد الاجتماعي، تمنعك من معرفة المزيد عن رحلتك إلى الأمومة وإنجاب طفلك الصغير. سيساعدك الانضمام إلى فصول ما قبل الولادة عبر الإنترنت في معرفة المزيد عن رعاية طفلك وجسمك أثناء الحمل.
كوّني روتينًا لنفسك
حتى عندما نضطر إلى البقاء في المنزل أثناء الوباء، تأكدي من تضمين اليوغا والتأمل والتمارين الخفيفة كجزء من روتينك اليومي. يمكنك أيضاً الاستماع إلى البودكاست الإعلامي حول الحمل، وقراءة كتب عن الأمومة..

راجعي طبيباً نفسانياً عبر الإنترنت

راجعي طبيباً نفسانياً عبر الإنترنت

إذا لم تكوني قادرة على التوقف مؤقتاً عن الأفكار المقلقة بنفسك، فمن الأفضل طلب الاستشارة المنتظمة من طبيب أمراض النساء الخاص بك لإجراء فحوصات ما قبل الولادة، فكري أيضاً في إجراء جلسة عبر الإنترنت مع طبيب نفسي إذا استمر شعورك بالاكتئاب والقلق.
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

تعرّفي إلى المزيد: البلدان التي تقدم أفضل إجازات الأمومة في جميع أنحاء العالم