اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الحِرف اليدوية تجذب شريحة واسعة من زوار مهرجان تمور الأحساء

  مهرجان تمور الأحساء
الحرف اليدوية - الصورة من واس
مهرجان
الحرف اليدوية تجذب زوار مهرجان تمور الأحساء - الصورة من واس
مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة
مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة - الصورة من واس
  مهرجان تمور الأحساء
مهرجان
مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة
3 صور

تمثل الحرف اليدوية السعودية الهوية الوطنية كونها من أهم الروافد التراثية المستوحاة من واقع البيئة السعودية.

وفي هذا الصدد، فقد أسهمت الحِرف اليدوية التي يمتهنها حرفيون وحرفيات متخصصون في جذب شريحة واسعة من زائري مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة "ويا التمر أحلى 2022"، الذي تنظمه أمانة الأحساء بشراكة إستراتيجية مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية وغرفة الأحساء حالياً في قلعة الأحساء المُبدعة.

تفاصيل المهرجان

ويحتضن المهرجان "الفريج التراثي" التي يتضمن 22 حِرفة يدوية أحسائية، منها حِرفة الإمداد والخوص والقفاص، والنجار، وصناعة الفخار، وحياكة المشالح، والمليف، والتطريز اليدوي، والحرق على الخشب، والخط برائحة الخبز الأحمر والبخور.

منتوجات تحويلية

كما أقبل الزوار على المنتوجات التحويلية الجديدة للتمور كالتمر المحشي باللوز وخلطة التوت البري، وآخر مع الليمون الأحسائي، وسبقة بالزعفران، ومنتج بسبوسة التمر أو الدبس.

تجارب ومشاريع ناجحة

ويُثري معرض التصوير الفوتوغرافي الزوار بالتجارب والمشاريع الفوتوغرافية السعودية الناجحة، أُختير منها ستة مشاريع، لكل مشروع 8 صور تُحاكي موضوع المهرجان لتوثيق الإنسان الأحسائي" ودوره في الحفاظ على منتج التمور، ويُظهر جزء منها جمال واحة الأحساء من خلال عيونها وطبيعتها الجذابة.

تجمع الأحساء الصحي

وسجل تجمع الأحساء الصحي حضوراً مميزاً داخل المهرجان بوجود مركز أمانة الأحساء لـ "لقاح كورونا" المستجد (كوفيد 19) مكوّن من فريق عمل وطاقم طبي، يستقبل يومياً المتقدمين لحجز موعد تلقي لقاح الفيروس المستجد والتأكد من استحقاق الجرعة وإدخال البيانات ومن ثم دخول غرفة التطعيم والتأكد من عدم وجود أي أعراض بعد أخذ اللقاح، إضافة إلى الدور التوعوي الذي يقوم به الفريق للزائرين.

خطط تطويرية لفعاليات المهرجان

وفي وقت سابق، وضعت أمانة محافظة الأحساء الخطط التطويرية لفعاليات المهرجان والبرامج المصاحبة لتعزيز مناخ تسويقي لتمور الأحساء، وتوفير البيئة المناسبة لرفع الفوائد للمزارعين والمستثمرين والمستهلكين في إنتاج وتعزيز الجودة التسويقية والتنافسية للتمور، وتحويلها من منتج زراعي شعبي إلى اقتصادي واستثماري يسجل للأحساء.

دعم المجالات الاقتصادية والتسويقية للتمور

وتتعدد أركان المهرجان والمصانع الوطنية المشاركة، وتنوع برامجه والفعاليات المصاحبة له سيدعم المجالات الاقتصادية والتسويقية للتمور، وسيُثري القطاع السياحي في الأحساء من خلال المشاركات الشعبية للحرف اليدوية وعروض الألعاب التراثية، وأركان الفنون التشكيلية، مع تطبيق كافة التعليمات والإجراءات الوقائية التي تقرها القطاعات المعنية.