اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تأخر اللغة عند الأطفال: أنواعه وأسبابه وأعراضه وعلاجه

تأخير اللغة عند الأطفال: الأسباب والأعراض طرق العلاج
تأخير اللغة عند الأطفال: الأسباب والأعراض طرق العلاج
صورة لطبيب وطفلة
جلسة علاج: الطبيب يسجل كلمات الصغيرة
صورة لأم تركب السماعة لطفلتها
تأخر اللغة بسبب مشاكل في السمع
صورة لأم وطفلتها
جلسة لعلاج النطق
صورة لأم تقرأ لطفلتها
أم تعلم طفلتها النطق
صورة لطفل يتعلم النطق
درس للطفل لتعليم اللغة
صورة لمعلمة وطفلة
معلمة وإحدى وسائل نطق الحروف
تأخير اللغة عند الأطفال: الأسباب والأعراض طرق العلاج
صورة لطبيب وطفلة
صورة لأم تركب السماعة لطفلتها
صورة لأم وطفلتها
صورة لأم تقرأ لطفلتها
صورة لطفل يتعلم النطق
صورة لمعلمة وطفلة
7 صور

تفرح كل أم بكل حركة جديدة يقوم بها طفلها وتسارع بتسجيلها، وتزداد فرحاً عندما تسمع كلمة الطفل الأولى، ولكن كثيراً ما يحدث تأخير في لغة ونطق الطفل؛ بسبب مشاكل لديه في النطق أو استخدام الكلمات أو فهمها، وربما كانت درجة تعلمه للغة بطيئة عن الأطفال الآخرين في سنه نفسه، وغالباً ما يرتبط هذا التأخير بناحية مرضية، خلقية كانت أم وراثية، وربما تحتاج لعلاج ما، فيحدث بعد ذلك التواصل بين الطفل والمحيطين به. والآن نتعرف إلى أسباب تأخر اللغة عند الطفل وأنواعه وعلاماته وسبل علاجه من الدكتورة آمال عبد الوهاب أستاذة صعوبات التعلم وتعديل السلوك.

أنواع تأخر اللغة عند الطفل

تأخر اللغة عند الطفل بسبب حالة مرضية
  • على الرغم من المخاوف المرتبطة بتأخر اللغة عند الطفل، فإن الحالة غير شائعة؛ حيث تشكل طفلاً واحداً من كل خمسة أطفال، والتأخيرات اللغوية تنقسم بشكل أساسي إلى نوعين.
  • الأول: تأخير اللغة الأساسية من دون ارتباط بأي صعوبة أخرى مرتبطة.
  • الثاني: تأخر اللغة الثانوية، وتحدث في حالات مرضية مثل التوحد وضعف السمع، أو تأخر النمو العام.
  • كما يمكن أن تكون هناك مشاكل باللغة التعبيرية، بمعنى أن يجد الطفل صعوبة في التواصل اللفظي.
  • أو مشاكل في اللغة الاستيعابية، عندما يجد الطفل صعوبة في فهم اللغة.

أسباب تأخر اللغة عند الأطفال

تأخر نطق الطفل بسبب مشكلة سمعية
  • السبب الدقيق لتأخر اللغة غير معروف، ولكنّ هناك تأخراً في اللغة بسبب تاريخ عائلي وراثي أو بيولوجي.
  • اضطرابات النمو مثل متلازمة داون أو اضطراب طيف التوحد.
  • التهابات الأذن أو مشاكل السمع.
  • تعرّفي إلى المزيد: طفلي يرفض أخذ الدواء: ماذا أفعل؟

    العلامات المشتركة لتأخر اللغة عند الأطفال

وقد تبدو لغته غير ناضجة أو مناسبة لعمره
  • قد يبدأ الحديث متأخراً عن أقرانه.
  • لا ينطق كلماته الأولى قبل 15-18 شهراً.
  • يقول بضع كلمات أولى، ولكن لا يتعلم كلمات جديدة أخرى بسرعة.
  • يستخدم أقل من 50 كلمة، ولا يستطيع استخدام مزيج من كلمتين عند بلوغه عامين.
  • قد يواجه مشاكل في فهم التعليمات أو اتباعها.
  • تبدو لغته غير ناضجة، أو مناسبة لعمره.

العلاج يعيد الطفل للانتباه والتركيز

العلاج يحسن من تفاعل الطفل مع من حوله
  1. يواجه صعوبات في حضور الأنشطة الجماعية في المدرسة أو رياض الأطفال.
  2. يعاني من صعوبات في الاتصال بالعين، أو حضور الأنشطة والكلام، أو استخدام الأصوات أو الإيماءات.
  3. يواجه مشاكل في الإجابة عن الأسئلة، وتكوين الجمل، وتكوين الهجاء، والقراءة والكتابة.
  4. قد لا يكون قادراً على نقل رسالة المتكلمين عبر الكلمات.
  5. لا يمكنه استخدام القواعد بشكل صحيح.
  6. يواجه صعوبات في التفاعل مع أقرانه.
  7. حتى مهاراته التنظيمية ضعيفة.
  8. قد لا يكون جيداً في الانتباه والتركيز.

توقيت المساعدة الطبية، متى يكون؟

المتابعة الطبية وتسجيل لحالة تعثر النطق عند الطفل
  • إن وصل الطفل لعمر 12 شهراً، وهو غير قادر على التواصل باستخدام الأصوات أو الإيماءات أو الكلمات، خاصة عند حاجة الطفل للمساعدة أو طلب شيء مهم ويحتاجه.
  • وإن وصل الطفل لسن العامين، ولا ينطق بحصيلة 50 كلمة، مع عدم الجمع بين كلمتين أو أكثر لتكوين عبارات.
  • وفي حالة عدم التلفظ بالكلمات بشكل عفوي، بل مجرد نسخ أو ترديد لكلمات أو عبارات يقولها الآخرون.
  • غير قادر على اتباع التعليمات أو الأسئلة البسيطة، التي توجه له بشكل عادي وعفوي.
  • وفي عمر ثلاث سنوات لا يستطيع الجمع بين الكلمات ليشكل جملة، أو يكون غير قادر على فهم التعليمات، أو الأسئلة الطويلة نوعاً ما.
  • لديه القليل من الاهتمام، أو لا يهتم بالكتب، ولا يسأل أسئلة.
  • ومع بداية أربع وخمس سنوات فما فوق، فقد يستمر بعض الأطفال في مواجهة صعوبات لغوية.
  • ويظهر هذا في الوقت الذي يبدؤون دخول المدرسة، الحضانة أو المدرسة النظامية.
  • وهنا قد يكون السبب الرئيسي الواضح أن الطفل يعاني من اضطراب لغوي تنموي، أو فقدان للسمع، تأخر نمو، اضطراب طيف التوحد، متلازمة داون، أو حالة مرضية ينتج عنها التوقف عن فعل الأشياء التي يعرفها الطفل بالفعل، ومعها التوقف عن الكلام.
  • تعرّفي إلى المزيد: علامات تأخر النمو عند الرضيع

تشخيص وعلاج تأخر اللغة عند الطفل

علاج تأخر اللغة يختلف من طفل لطفل
  • الهدف الأساسي من العلاج هو؛ تعليم الطفل استراتيجيات لفهم اللغة المنطوقة والتواصل مع المحيطين به بالبيت والمدرسة أو الحضانة.
  • ويبدأ العلاج بتنظيم الطبيب لمقابلات مع الطفل والوالد.
  • وفيها يطرح الطبيب أسئلة تتعلق بالتاريخ الطبي للطفل، وقد يشتركون مع الطفل في لعب غير منظم؛ لتحديد مدى جودة استخدامه للغة وفهمها، إضافة لإجراء العديد من الاختبارات لمعرفة سبب وتأثير تأخر اللغة لديه.
  • بينما يختلف علاج تأخير اللغة عند كل طفل، ويتألف فريق الكشف والعلاج من: طبيب أطفال، وطبيب وأخصائي سمع وطبيب نفسي، ومعالج مهني وأخصائي اجتماعي، وممرضة مختصة بصحة الطفل والأسرة.
  • كما يمكن لاختصاصي أمراض النطق واللغة مساعدة الطفل على تعلم طرق مختلفة للتواصل، ومساعدة الوالدين على تعلم طرق مختلفة؛ لتشجيع الطفل على التحدث في المنزل.
  • بالنسبة للأطفال المصابين بالخرس الاختياري، يمكن اقتراح العلاج النفسي، وقد تساعد المعينات السمعية، والتدريب السمعي وتعليمات قراءة الشفاه، الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع.
  • علاج النطق والتأخر في الكلام يحدث في أماكن مختلفة، بما في ذلك عيادات النطق واللغة أو المنازل أو المدارس، أو الفصول الدراسية، ويتضمن العلاج تسمية الأشياء، ومهام التمييز، واللعب الفردي أو الجماعي، والقراءة، والمحادثات، والنمذجة والمطالبة.
  • وفي الحقيقة إن التغلب على اضطرابات اللغة يحتاج وقتاً وجهداً، وأن يتحلى الآباء بالصبر خلال هذه العملية، ويعد التشخيص والتدخل المبكر في الوقت المناسب أمراً مهماً.
  • لأن تأخير معالجة تأخر اللغة قد يترك الطفل محبطاً، لا يستطيع التعبير عن مشاعره، بينما عملية الانتباه والمتابعة الطبية السليمة من جانب الآباء، تؤثر على الطفل وتنميته في جميع مناحي الحياة.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج: عليك استشارة طبيب متخصص.