اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة لحامل تأكل
أغذية للحامل تقوي المشيمة
صورة لشريحة اللحم
لحم البقر الخالي من الدهن غني أيضاً بالحديد وفيتامين ب
صورة للبطاطا الحلوة المقلية
البطاطا الحلوة مليئة بالألياف المغذية وفيتامين B6
صورة للمكسرات
هذه الوجبة الخفيفة مليئة بالدهون الصحية
صورة لعصير البرتقال
مليء بحمض الفوليك الضروري لمنع بعض العيوب الخلقية في وقت مبكر من الحمل
صورة لطبق أومليت
البيض هو المعيار الذهبي لبروتين ما قبل الولادة
صورة للزبادي بالتوت
يحتوي الزبادي العادي على كالسيوم أكثر بقليل من الحليب
صورة لوجبة سمك سلمون
أوميجا 3 الدهنية والبروتين. تدعمان نمو دماغ الطفل
صورة طبق من الخضروات الورقية
مليئة بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية
صورة لشوربة العدس
إذا كنت نباتية فإن الفاصوليا والعدس هي مصادر جيدة للبروتين والحديد
صورة لحامل تأكل
صورة لشريحة اللحم
صورة للبطاطا الحلوة المقلية
صورة للمكسرات
صورة لعصير البرتقال
صورة لطبق أومليت
صورة للزبادي بالتوت
صورة لوجبة سمك سلمون
صورة طبق من الخضروات الورقية
صورة لشوربة العدس
10 صور

. بعد الحمل يمر جسمك بتغيرات كبيرة، وتحتاجين أنت وطفلك إلى جرعة كاملة من الفيتامينات والعناصر الغذائية للبقاء بصحة جيدة وقوة. لكن ما الذي يعتبر طعاماً صحياً للحمل؟ والذي يغذي الطفل عبر المشيمة، فيما يلي 10 من أفضل الأطعمة التي يجب تناولها أثناء الحمل، ولماذا. كما يشرحها لك الأطباء والاختصاصيون.

البيض

البيض هو المعيار الذهبي لبروتين ما قبل الولادة

البيض هو المعيار الذهبي لبروتين ما قبل الولادة، سواء كنتِ تحبين المقلية أو المخفوقة أو المسلوقة جيداً أو تقدم كعجة. كما أنها مصدر كبير لحمض الفوليك والحديد والكولين الموجود في صفار البيض، وهو أمر ضروري لنمو دماغ الجنين ويقلل من مخاطر عيوب الأنبوب العصبي، مثل السنسنة المشقوقة.

البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة مليئة بالألياف المغذية وفيتامين B6

البطاطا الحلوة مليئة بالألياف المغذية وفيتامين B6 والبوتاسيوم (حتى أكثر من الموز!) وفيتامين C والحديد، بالإضافة إلى النحاس وبيتا كاروتين. وهو أحد مضادات الأكسدة التي يحولها جسمك إلى فيتامين أ. الذي يلعب دوراً مهماً في نمو عيون الطفل وعظامه وجلده. وهو معدن يساعد جسمك على امتصاص الحديد. لذا تناولي البطاطا الحلوة المهروسة أو المخبوزة أو المقلية.

المكسرات

هذه الوجبة الخفيفة مليئة بالدهون الصحية

هذه الوجبة الخفيفة مليئة بالدهون الصحية (بما في ذلك أوميغا 3 التي تعزز الدماغ) والبروتينات والألياف ومجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن. بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول المكسرات سيمدك بـ350 ملليجراماً من المغنيسيوم، الذي من المفترض أن تحصلي عليه يومياً بعد الحمل، حيث إن تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم يساعد في تقليل مخاطر الولادة المبكرة، ويساعد في نمو الجهاز العصبي للطفل. يحتوي كوب من شرائح اللوز على ما يقرب من 250 مجم من المغنيسيوم.

الفول والعدس

إذا كنتِ نباتية فإن الفاصوليا والعدس هي مصادر جيدة للبروتين والحديد

إذا كنتِ نباتية فإن الفاصوليا والعدس هي مصادر جيدة للبروتين والحديد، بالإضافة إلى حمض الفوليك والألياف والكالسيوم. والفاصوليا (خاصة المخبوزة) مليئة بالزنك، وهو معدن أساسي يرتبط بتقليل مخاطر الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة والمخاض المطول.

اللحم المطبوخ جيداً

لحم البقر الخالي من الدهن غني أيضاً بالحديد وفيتامين ب

هو مصدر رائع للبروتين، ولكن لحم البقر الخالي من الدهن غني أيضاً بالحديد وفيتامين ب. أنت تحتاجين إلى الكثير من البروتين (حوالي 25 جراماً إضافياً في اليوم) لضمان نمو عضلات طفلك بشكل صحيح. الشيء نفسه ينطبق على الحديد: عدم الحصول على ما يكفي من هذا المعدن يمكن أن يضعف نمو الطفل ويزيد من خطر الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة. كما أنه يمدك بالحديد الذي ستحتاجين منه (إلى حوالي 27 ملليغراماً في اليوم). ويحتوي أيضاً على B12 الذي يساعد في الحفاظ على صحة الأعصاب وخلايا الدم الحمراء.

عصير البرتقال

مليء بحمض الفوليك الضروري لمنع بعض العيوب الخلقية

مليء بحمض الفوليك الضروري لمنع بعض العيوب الخلقية في وقت مبكر من الحمل والبوتاسيوم للحفاظ على وظائف العضلات والتمثيل الغذائي والصحة العامة تحت السيطرة. وبالطبع فيتامين سي. لمحاربة نزلات البرد، وهو يساعد جسمك على امتصاص الحديد بشكل أفضل ويحافظ على صحة أسنانك وعظام طفلك.
يمكنك أيضاً الحصول على فيتامين سي من البروكلي والطماطم والفراولة والفلفل الأحمر ومجموعة متنوعة من الفواكه الحمضية، كما أنك بحاجة إلى المانجو، المدعم بفيتامين D، والذي يزيد الدورة الدموية في المشيمة، ويساعد في امتصاص الكالسيوم، حتى تكون للطفل عظام أقوى.

الزبادي

يحتوي الزبادي العادي على كالسيوم أكثر بقليل من الحليب

يحتوي الزبادي العادي على كالسيوم أكثر بقليل من الحليب. ويحتوي أيضاً على البروتين وفيتامين ب والزنك. لبناء عظامك وأسنانك ومساعدة الطفل على نموه، احصلي على 1000 مجم من الكالسيوم يومياً لتقليل مخاطر انخفاض الوزن عند الولادة والولادة المبكرة. إذا انخفض عدد الكالسيوم لديك، فسيأخذ جسمك الكالسيوم الذي يحتاجه الطفل من عظامك، مما يعرضك لخطر أكبر للإصابة بهشاشة العظام في وقت لاحق.
تعرّفي إلى المزيد: الفرق بين تقلصات الانغراس وتقلصات الدورة الشهرية

دقيق الشوفان

يحتوي على البروتين وفيتامين B6، وكلاهما مهم لنمو الطفل

مليء بالألياف والبروتين وفيتامين B6 يمدك بالطاقة ويخفف الغثيان والإمساك. يحتوي أيضاً على البروتين وفيتامين B6، وكلاهما مهم لنمو الطفل. ابحثي عن مجموعة متنوعة مدعمة بالحديد وفيتامينات ب وحمض الفوليك.

الخضار الورقية

مليئة بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية

مليئة بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية، تناولي الخضار ذات اللون الأخضر الداكن - بما في ذلك السبانخ والهليون والقرنبيط واللفت. تزودك الخضروات الورقية بالكالسيوم والبوتاسيوم والألياف وحمض الفوليك وفيتامين أ.

سمك السالمون

أوميجا 3 الدهنية والبروتين. تدعمان نمو دماغ الطفل

تُعد هذه السمكة الزيتية مصدراً ممتازاً لأحماض أوميجا 3 الدهنية والبروتين، التي تدعم نمو دماغ الطفل، ما يرفع معدل الذكاء والمهارات الحركية المتقدمة، ويقلل المشكلات العصبية في وقت لاحق. كما أن سمك السلمون مصدر للبروتينات الخالية من الدهون للأمهات. وهو منخفض الزئبق ويعتبر آمناً للأمهات الحوامل، تناولي حصتين إلى ثلاث حصص من أربع أونصات أو أقل كل أسبوع ليكون آمناً..

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.
تعرّفي إلى المزيد: أعراض عدم تنظيف الرحم بعد الولادة