اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية تشارك العالم في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني

اليوم العالمي للدفاع المدني 
السعودية تشارك في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني - الصورة من واس

تحت شعار (سلامة الإنسان.. بناء ونماء)، تشارك المملكة العربية السعودية دول العالم في الاحتفاء باليوم العالمي للدفاع المدني، الموافق الأول من مارس كل عام.

وقد اعتمدت المنظمة الدولية للحماية المدنية هذا اليوم من كل عام كمناسبة سنوية تعزز قيم المشاركة المجتمعية لأجهزة الدفاع المدني والحماية المدنية ومنسوبيها في مختلف دول العالم لتعميق مفاهيم السلامة ونشر الوعي الوقائي.

وقد وجهت المديرية العامة للدفاع المدني السعودي، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، دعوة عامة للمشاركة في الاحتفاء بهذا اليوم قالت فيها: ندعوكم لمشاركتنا الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني في مناطق المملكة بدءًا من اليوم الثلاثاء الموافق 1 مارس 2022م، والاستمتاع بالفعاليات.

سلامة الإنسان والمحافظة على المكتسبات والممتلكات

من جانبه، أكد المدير العام للدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، على أن مشاركة المديرية العامة للدفاع المدني، تحظى باهتمام ودعم القيادة الرشيدة من توفير كل ما يحقق سلامة الإنسان والمحافظة على المكتسبات والممتلكات العامة والخاصة، وينسجم مع مسمى وشعار اليوم العالمي للدفاع المدني لهذا العام (سلامة الإنسان.. بناء ونماء)، لطرح قضايا السلامة والوقاية من المخاطر كمفهوم مشترك يتحمل الجميع مسؤوليته ويعمل على تحقيقه ونشره وترسيخ مفاهيمه كجزء من سلوكنا اليومي يمكّن الإنسان من أن ينتهجه كأسلوب حياة.

فعاليات وأنشطة متنوعة

وأضاف، أن المديرية العامة للدفاع المدني أعدت خطة فاعلة وشاملة للاحتفاء بهذه المناسبة في جميع مناطق المملكة بالشراكة مع جميع الجهات الحكومية والخاصة وتفاعل جميع فئات وشرائح المجتمع، تشمل عددًا من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي يتحقق من خلالها الاطلاع على المخاطر المحيطة بالإنسان وكيفية تجنبها وتوفير اشتراطات السلامة اللازمة للوقاية منها وتعزيز مفهوم الحماية من المخاطر واستمرار الإنسان سالمًا للبناء والنماء.

اليوم العالمي للدفاع المدني

اليوم العالمي للدفاع المدني، هو يوم عالمي تحتفل الدول الأعضاء في المنظمة الدولية للحماية المدنية بهذا اليوم تقديراً لما تقوم به أجهزة الدفاع المدني من جهود للحفاظ على أمن وسلامة المجتمعات من خطر الكوارث الطبيعية والبشرية والتقليل من الآثار المأساوية الناجمة عنها، ويتمّ الاحتفال بهذا اليوم في 1 مارس من كل عام.

أهداف الاحتفال بهذا اليوم:

• التذكير بمدى أهمية موضوع مكافحة الكوارث بكافة أنواعها.

• التذكير بالدور الجوهري الذي تقوم به أجهزة وإدارات الحماية المدنية (الدفاع المدني) في العالم.

• إشعار أجهزة الحماية المدنية بمختلف دول العالم بأهمية الترابط والتكاتف في أدائها برسالتها.

• الاستفادة من أجهزة الإعلام المختلفة لنقل توجيهات وتعليمات السلامة والحماية لكافة المواطنين.

• تذكير جميع الدول بواجبها نحو المساندة الفعالة لمهام وواجبات المنظمة والتي تتضمن نشر وتشجيع وتنمية وتطوير الحماية المدنية على الصعيد العالمي تجاه المخاطر بشتى أنواعها.

• عقد الندوات والمحاضرات التعريفية بمهام وواجبات الحماية لمدنية (الدفاع المدني).

• توزيع النشرات والملصقات التوعوية على المواطنين والمقيمين بالتنسيق مع المؤسسات والشركات والمدارس والجامعات.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار على "تويتر سيدتي"