اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علامات الحمل الأكيدة بعد تأخر الدورة بيومين

صورة لامرأة تشعر بالغثيان
يبدأ الغثيان المرتبط بالحمل من أسبوعين إلى ثمانية أسابيع
صورة لاختبار الحمل
علامات الحمل الأكيدة بعد تأخر الدورة بيومين
صورة لحبوب منع الحمل
عندما يكون الحمل غير مقصود
صورة لحساب الحمل
تعاني بعض النساء من أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS) كأعراض للحمل
صورة لامرأة تشعر بالغثيان
صورة لاختبار الحمل
صورة لحبوب منع الحمل
صورة لحساب الحمل
4 صور

في حين تبدأ بعض أعراض الحمل مبكراً جداً ، لكنكِ لن تلاحظي أي أعراض على الفور في معظم الأوقات. أي شيء يحدث مباشرة بعد العلاقة الزوجية، مثل نزول الدم أو زيادة الإفرازات ، لا يرتبط عادةً بالحمل. كما يكشف لكِ الأطباء والاختصاصيون.


أي لا تتوهمي أنكِ تشعرين بعلامات الحمل الأكيدة بعد تأخر الدورة بيومين، فهذا ضرب من الخيال، و بخلاف غياب الدورة الشهرية ، تميل أعراض الحمل إلى الظهور في الأسبوع الخامس أو السادس من الحمل. لكن ضعي في اعتبارك أن أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS) وأعراض الحمل المبكر يمكن أن تكون متشابهة.

عادة لا تكون الأعراض بعد يوم أو يومين من ممارسة العلاقة الزوجية علامة على الحمل. فيما يلي بعض الأشياء التي يجب مراعاتها عند محاولة تحديد ما إذا كنتِ حاملاً.
تعرّفي إلى المزيد: كيفية حساب الحمل من يوم التلقيح

الغثيان

يبدأ الغثيان المرتبط بالحمل من أسبوعين إلى ثمانية أسابيع

الغثيان بعد ممارسة العلاقة الزوجية مباشرة هو شيء قد تعتقدين أنه علامة على الحمل. ومع ذلك الدراسات لم تثبت ذلك، بالنسبة لمعظم النساء ، يبدأ الغثيان المرتبط بالحمل من أسبوعين إلى ثمانية أسابيع بعد الحمل وإذا كنتِ تعانين من الغثيان المرتبط بالحمل ، فقد أصبحت حاملاً قبل أسابيع.

اختبار الحمل

اختبار الحمل هو أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كنتِ حاملاً أم لا. ومع ذلك ، يجب عليكِ الانتظار حتى تفوت دورتك الشهرية للحصول على أكثر النتائج دقة من اختبار البول.
يمكن أن يكون هذا اختبار حمل منزلي أو اختبار حمل من طبيبك وقد يُظهر اختبار الدم (بيتا HCG) نتائج إيجابية في وقت مبكر بعد أسبوع واحد من الإباضة.

ارتفاع درجة حرارتك

قد ينجح هذا فقط إذا كنتِ قد قمتِ بقياس درجة حرارتكِ في الأيام السابقة للإباضة. يبدأ ارتفاع درجة الحرارة درجة بعد يوم أو يومين من الإباضة ويستمر لعدة أيام لكن ارتفاع درجة الحرارة أيضاً لا يثبت الحمل.

لماذا تشعرين بالحمل؟

لماذا تشعرين بالحمل؟

قد يكون من الشائع إلى حدّ ما مراقبة بعض الأعراض الجسدية مع دخولكِ فيما يسميه كثير من الناس الانتظار لمدة أسبوعين ، وهي الفترة الزمنية بين وقت الإباضة والوقت المتوقع للدورة. يمكن أن تشمل هذه الأعراض:

  • وجع الثدي.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • كثرة التبول.
  • الصداع.
  • تقلب المزاج.
  • غثيان و / أو تغيرات في الشهية

على الرغم من أن جميع الأعراض قد تكون أعراضاً للحمل ، إلا أنه من المرجح أن يتم تفسيرها إما بتقلب هرموناتِك بسبب دورتكِ الشهرية ، أو لأسباب أخرى في حياتك.
يمكن أن تشمل هذه الأعراض المرض أو الإجهاد أو حتى عدم كفاية النوم حيث تعاني بعض النساء من أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS) كأعراض للحمل ، وهنا من السهل الخلط بينها وبين الحمل المحتمل.
للمساعدة في تخفيف التركيز على هذه الأعراض ، يمكنكِ اتخاذ خطوات إيجابية لصحتك الجسدية والعاطفية. مثل تناول الأطعمة المغذية ، والإقلاع عن التدخين ، فهذا سيعزز صحتك وعافيتك سواء اتضح أنكِ حامل أم لا.

عندما يكون الحمل غير مقصود

عندما يكون الحمل غير مقصود

إذا كنتِ تعانين من فشل وسائل منع الحمل وتخشين أن تحملي ، فإن وسائل منع الحمل الطارئة هي أحد الخيارات. تُعرف باسم "حبوب الصباح التالي" ، وهي متوافرة من دون وصفة طبية يمكن أن تمنع الحمل إذا تم تناولها في غضون خمسة أيام من ممارسة العلاقة الزوجية من دون وقاية.
وكلما انتظمتِ في تناول هذه الأدوية ، زادت فعاليتها في منع الحمل غير المرغوب فيه. هذه الأدوية لا تسبب الإجهاض بل تمنع حدوث الحمل.

تعرّفي إلى المزيد: جدول الغذاء الصحي للحامل
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليكِ استشارة طبيب متخصص