اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية تفوز بجائزة أفضل جناح في إكسبو 2020 دبي

جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو دبي
جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو دبي
إكسبو 2020 دبي- الصورة من وام
إكسبو 2020 دبي- الصورة من وام
جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو دبي
إكسبو 2020 دبي- الصورة من وام
2 صور

نجح الجناح السعودي المشارك في "إكسبو 2020 دبي" في الفوز بجائزة أفضل جناح في المعرض العالمي الذي تستضيفه دبي، بالإضافة للحصول على جائزتين شرفيتين بحسب اختيار مجلة EXHIBITOR المرموقة التي تقدم جوائزها مع كل دورة من دورات إكسبو دبي.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد فاز الجناح السعودي بجائزة أفضل جناح في "إكسبو 2020 دبي" عن فئة الأجنحة الكبيرة، كما حصل على الجائزة الشرفية في فئة أفضل تصميم خارجي، والجائزة الشرفية في فئة أفضل عرض، لتُضاف هذه الجوائز للإنجازات السابقة التي حققها الجناح، حيث كان قد نال الشهادة البلاتينية في نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة LEED من مجلس المباني الخضراء الأميركي (USGBC)، كما حاز على ثلاثة أرقام قياسية في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، هي أكبر أرضية ضوئية تفاعلية، وأطول ستارة مائية تفاعلية يبلغ طولها 32 متراً، وأكبر مرآة بشاشة رقمية تفاعلية تزيد مساحتها عن 1240 متراً مربعاً.

واستطاع الجناح السعودي جذب العديد من زوار "إكسبو 2020 دبي" منذ انطلاق المعرض العالمي في دبي، ليقدم بذلك تجربة متميزة للزوار تنقلهم خلالها إلى ماضي المملكة وحاضرها ومستقبلها عبر رحلة مبهرة، امتزجت فيها التقنية بالمعرفة والفنون الإبداعية التي تعكس ما وصلت له المملكة من نمو وازدهار في كافة المجالات، ليحصد الجناح بذلك نسبة زيارات قياسية وصلت أكثر من أربعة ملايين زائر.

ولفت الجناح السعودي في إكسبو دبي أنظار الزوّار من خلال فعالياته وأنشطته المتنوعة، وأسابيعه الموضوعية التي تعكس الثراء الإنساني والمكونات الحضارية والتنموية للمملكة، مع الحضور المتألق للحرف السعودية التراثية، والعروض الفلكلورية الشعبية، والأطباق الشهيرة من مختلف مناطق المملكة، إلى جانب العروض العائلية والثقافية والترفيهية.

وتعتبر مجلة EXHIBITOR مُقيما أساسيا لمعارض إكسبو بمسابقتها التي تعد الأشهر في العالم، والتي تنظمها منذ أكثر من ثلاثين عاماً، وتُكرّم من خلالها المعارض الأفضل تصميماً، وفق تقييم لجنة دولية مكونة من خبراء التصميم والتسويق والفعاليات.

وتجدر الإشارة إلى أن الجناح السعودي يعتمد في تكوينه على أربع ركائز رئيسية، تشمل المجتمع الحيوي المرتبط بجذوره، والتراث الوطني العريق، والطبيعة الخلابة، والفرص.