اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيفية اكتشاف مرض الروماتويد

الألم والتورم في المفاصل من أعراض الإصابة بمرض الروماتويد
الألم والتورم في المفاصل من أعراض الإصابة بمرض الروماتويد
الألم والتورم في المفاصل من أعراض الإصابة بمرض الروماتويد
الألم والتورم في المفاصل من أعراض الإصابة بمرض الروماتويد
كيفية اكتشاف مرض الروماتويد
كيفية اكتشاف مرض الروماتويد
الفحص السريري للبحث عن تورم أو ألم في نطاق الحركة من أبرز طرق اكتشاف مرض الروماتويد
الفحص السريري للبحث عن تورم أو ألم في نطاق الحركة من أبرز طرق اكتشاف مرض الروماتويد
الألم والتورم في المفاصل من أعراض الإصابة بمرض الروماتويد
الألم والتورم في المفاصل من أعراض الإصابة بمرض الروماتويد
كيفية اكتشاف مرض الروماتويد
الفحص السريري للبحث عن تورم أو ألم في نطاق الحركة من أبرز طرق اكتشاف مرض الروماتويد
4 صور

التهاب المفاصل الروماتويدي "مرض الروماتويد"، هو أحد أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم جهازك المناعي الخلايا السليمة في جسمك عن طريق الخطأ، مما يتسبب في التهاب (تورم مؤلم) في الأجزاء المصابة من الجسم.
ويعاني معظم المصابين بمرض الروماتويد من نوع من تلف المفاصل، وقد يطلب الطبيب اختبارات الدم والأشعة السينية؛ للمساعدة في تأكيد التشخيص.
وفي بعض الأحيان، قد يكون من الصعب اكتشاف التهاب المفاصل الروماتويدي، وقد تظهر الأعراض وتختفي، وهي ليست متشابهة لدى جميع المصابين بالمرض.

أعراض مرض الروماتويد

تظهر أعراض مرض الروماتويد، كالتالي:
-ألم، وتورم، وتصلب المفاصل، خاصة في المفاصل الصغيرة مثل المعصمين أو اليدين أو القدمين؛
-عدم الراحة لمدة 6 أسابيع على الأقل؛
- تصلب صباحي يستمر لمدة 30 دقيقة على الأقل؛
-الإعياء؛
-فقدان الشهية.

وفي المراحل المبكرة من المرض، يمكن أن يشبه التهاب المفاصل الروماتويدي أمراضاً أخرى مثل:
-مرض الذئبة؛
-متلازمة سجوجرن؛
-التهاب المفاصل الصدفية؛
-التهاب مفاصل لايم؛
-إصابة في العمود الفقري.
لهذا السبب سيعتمد طبيبك على أشياء كثيرة؛ للمساعدة في تحديد سبب الألم والأعراض الأخرى.

تابعي المزيد أسباب التهاب المفاصل والعلاجات

كيفية اكتشاف مرض الروماتويد

الفحص السريري للبحث عن تورم أو ألم في نطاق الحركة من أبرز طرق اكتشاف مرض الروماتويد


توجد بعض العوامل التي تساعد في اكتشاف مرض الروماتويد، أبرزها ما يلي:
-التاريخ الطبي الشخصي والعائلي: سيسألك طبيبك عن ماضيك وعن أقربائك، فإذا كان شخص ما في شجرة عائلتك مصاباً بالتهاب المفاصل الروماتويدي، فقد تكونين أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
-الفحص البدني: سيفحص الطبيب مفاصلك؛ بحثاً عن التورم والألم ونطاق الحركة، حيث يميل التهاب المفاصل الروماتويدي إلى ضرب عدة مفاصل.
-اختبارات الدم للأجسام المضادّة: يبحث الأطباء عن بروتينات معينة تظهر في دمك عندما يكون لديك التهاب المفاصل الروماتويدي، حيث تستهدف هذه البروتينات عن طريق الخطأ الخلايا السليمة وتبدأ عملية الالتهاب، لذا فإنَّ نتيجة الاختبار المرتفعة أو الإيجابية تعني وجود التهاب في جسمك.
-عامل الروماتويد (RF): مستويات عالية (أكثر من 20 ش/مل).
-اختبارات الأجسام المضادّة للنواة: تكون النتائج إيجابية أو سلبية.
-اختبارات الدم الأخرى، وتشمل تعداد الدم الكامل: يساعد طبيبك في العثور على فقر الدم (خلايا الدم الحمراء المنخفضة)، وهو أمر شائع في التهاب المفاصل الروماتويدي. يبحث عن أربعة أشياء: خلايا الدم البيضاء، والحمراء والهيموغلوبين والهيماتوكريت والصفائح الدموية.
-معدل ترسيب كرات الدم الحمراء: يقيس مدى سرعة تكتل خلايا الدم الحمراء وسقوطها في قاع الأنبوب الزجاجي في غضون ساعة، وقد يسميها طبيبكِ معدل التثفل.
-بروتين سي التفاعلي: يقيس هذا الاختبار مستويات البروتين الذي يصنّعه الكبد عند وجود التهاب. تختلف النتائج من شخص لآخر ومن معمل إلى آخر ، ولكن في معظم الأحيان تكون النتيجة الطبيعية أقل من 1.0.
- اختبارات التصوير: يمكن أن تساعد هذه الاختبارات طبيبكِ في تحديد مدى خطورة مرضك وتتبع تقدمه بمرور الوقت.
- يمكن أن توضح الأشعة السينية ما إذا كان لديك تلف في المفاصل (ومقداره)، رغم أن الضرر قد لا يظهر في وقت مبكر.
- يعطي التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والموجات فوق الصوتية صورة أكثر تفصيلاً لمفاصلك، لذلك لا تُستخدم هذه الفحوصات عادةً لتشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي، لكنها يمكن أن تساعد الأطباء في العثور عليه مبكراً.

* المصدر: webmd.com

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد ما هو مرض الذئبة الحمراء؟