اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الكوابيس المتكررة أسبابها وطرق تجنبها

الكوابيس المتكررة
الكوابيس هي أحلام مزعجة تسرق النوم المريح
الكوابيس المتكررة
الكوابيس المتكررة هي أحلام سيئة أو مزعجة
الكوابيس المتكررة
الكوابيس تسبب القلق والاكتئاب
الكوابيس المتكررة
الكوابيس بأنها أحلام سيئة أو مزعجة
فتاة نائمة
تغيير نمط الحياة يساعد في علاج الكوابيس ويساعد على النوم الجيد
الكوابيس المتكررة
الكوابيس المتكررة
الكوابيس المتكررة
الكوابيس المتكررة
فتاة نائمة
5 صور

الحلم هو أحد أكثر جوانب النوم غموضًا وتعقيدًا. وحيثما تشمل الأحلام رؤى السعادة والنعيم ، إلا أنها قد تكون مخيفة أو مهددة أو مرهقة، وعندما يتسبب الحلم السيئ في ايقاظك وسهدك، يُعرف الحلم حينئذٍ بالكابوس، على أنه من الطبيعي أن يكون لدى كل منا كابوس أو حلم سيئ أحيانًا ، لكن بالنسبة لبعض الأشخاص قد تتكرر الكوابيس بشكل متكرر مما يؤدي إلى تعطيل النوم والتأثير سلبًا على حياة اليقظة أيضًا.. سيدتي التقت د. ويليام نبيل ألفونس استشاري الصحة النفسية والخبير في أمراض اضطرابات النوم ليحدثكِ عن الكوابيس المتكررة وأسبابها وطرق تجنبها
يقول د. ويليام لسيدتي: "تعد معرفة الفروق بين الأحلام السيئة والكوابيس واضطراب الكوابيس خطوة أولى لمعالجة أسباب الكوابيس وبدء العلاج المناسب والحصول على نوم أفضل، إلا أنه لا بد من معرفة معنى الكابوس بشكل علمي".

• ما هي الكوابيس

الكوابيس تعرف بأنها أحلام سيئة أو مزعجة


يعرف د. ويليام الكوابيس بأنها أحلام سيئة أو مزعجة، فوفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب النوم aasm.org ، فإن أكثر من 50 بالمائة من البالغين يعانون من كوابيس عرضية، حيث يعاني بعض الأشخاص من الكوابيس التي تحدث بشكل متكرر، لافتًا أن الكوابيس المتكررة قد تنتاب الأطفال أكثر من البالغين.
ويؤكد ليست كل الكوابيس المتكررة هي نفسها كل ليلة حيث قد تتبع العديد من الكوابيس موضوعات واستعارات متشابهة ولكنها قد تختلف في محتواها. بغض النظر ، غالبًا ما تسبب هذه الكوابيس مشاعر متشابهة بمجرد الاستيقاظ ، بما في ذلك:
- الغضب
- الحزن
- الذنب
- القلق

على أن هذه الأفكار والمشاعر يمكن أن تجعل من الصعب العودة إلى النوم مرة أخرى.
تابعي المزيد: كيف تتخلصين من التوتر؟

• ما أسباب الكوابيس ؟

تسبب الكوابيس القلق والاكتئاب وقلة النوم


يقول د. ويليام: يمكن أن تحدث الكوابيس لعدد من الأسباب ، ولكن فيما يلي نذكر أكثر الأسباب شيوعًا.

1. التوتر أو القلق أو الاكتئاب

الإجهاد هو أحد المشاعر التي يجد الكثير من الناس صعوبة في توجيهها بطريقة مثمرة. لهذا السبب ، قد تكون الأحلام واحدة من الفرص الوحيدة للجسم للتنفيس عن تلك المشاعر، على أن الدراسات تخبرنا أن التوتر والصدمات منذ الطفولة يمكن أن يسببا كوابيس متكررة في وقت لاحق من الحياة، كما يمكن أن يسبب القلق والاكتئاب الكوابيس أيضًا، تتضمن هذه الكوابيس مواقف تتعلق بتقدير الذات وانتكاس المرض وحتى نوبات الهلع بالنسبة للبعض.

2. اضطراب ما بعد الصدمة

يعاني ما يصل إلى 71 بالمائة من الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة PTSD، من الكوابيس، فأحد الأعراض الأكثر شيوعًا لاضطراب ما بعد الصدمة هو "إعادة التجربة" ، أو وجود ذكريات الماضي لحدث أو أحداث صادمة. في بعض الأحيان يمكن أن تظهر هذه الذكريات على شكل كوابيس . بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة ، يمكن أن يكون للكوابيس المتكررة مجموعة متنوعة من الآثار السلبية ، بما في ذلك:
- المساهمة في أو تفاقم أعراض اضطراب ما بعد الصدمة
- المساهمة في الاكتئاب أو تفاقمه
- تقليل جودة النوم

يمكن أن تؤدي بعض اضطرابات النوم إلى تكرار الكوابيس

3. بعض الظروف الطبية

يمكن أن تؤدي بعض اضطرابات النوم إلى تكرار الكوابيس. وهو حالة تتميز بانقطاع التنفس أثناء النوم، فالخدار هو اضطراب في الجهاز العصبي يسبب النعاس الشديد أثناء النهار والهلوسة وشلل النوم. يمكن أن تؤثر مثل هذه الحالات على جودة النوم وقد تكون سببًا أساسيًا لتكرار الكوابيس.
تابعي المزيد: السبب العلمي لتذكر بعض الأحلام ونسيانها

4. الأدوية

يمكن أن تسبب بعض الأدوية ، مثل مضادات الاكتئاب وأدوية ضغط الدم والأدوية الأخرى المستخدمة لعلاج حالات معينة ، الكوابيس.

 

يؤكد د. ويليام أن الذعر الليلي والكوابيس يحدثان خلال مراحل مختلفة من النوم. عندما يغفو الإنسان يتنقل عادة خلال أربع مراحل من النوم، في المرحلتين الأولى والثانية ، يكون في حالة نوم خفيفة. في المرحلتين الثالثة والرابعة ، ينغمس في نوم أعمق، ويدخل في المرحلة الخامسة خلال 90 دقيقة .

• ما علاج الكوابيس ؟

تغيير نمط الحياة يساعد في علاج الكوابيس ويساعد على النوم الجيد


يقول د. ويليام في كثير من الحالات ، يتضمن علاج الكوابيس المتكررة علاج الاكتئاب والقلق، فيمكن أن يساعد علاج حالات مثل الاكتئاب والقلق في حل الأفكار والمشاعر التي قد تؤدي إلى الكوابيس. قد تشمل بعض خيارات العلاج لهذه الحالات ما يلي:
- العلاج النفسي ، وخاصة العلاج السلوكي المعرفي (CBT)
- الأدوية ، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)
- تقنيات الاسترخاء ، مثل اليوجا والتأمل والتنفس العميق
- تغيير نمط الحياة، حيث تتمثل إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل الكوابيس المتكررة في خلق عادات نوم صحية من خلال تحسين روتين وقت النوم.
- تجنب المنبهات. قد يؤدي تناول المنبهات قبل النوم إلى زيادة صعوبة النوم.
تابعي المزيد: للشباب عدد محدد من ساعات النوم..فهل تعرفونها؟