اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيف يساعد نحل العسل بالعثور على أجساد الأشخاص المفقودين؟

نحل العسل
النحلة حشرة تحمل كثير من الأسرار
نحلة تمتص الرحيق
النحلة حشرة تحمل كثير من الأسرار
نحلة تمتص الرحيق
النحل هو حامل المعيار
نحلة تمتص الرحيق
يحمل النحل كثير من أسرار الحياة وتنوعها البيولوجي
نحل العسل
نحلة تمتص الرحيق
نحلة تمتص الرحيق
نحلة تمتص الرحيق
4 صور

مئات الملايين من السنين والنحل يعيش معنا وقبلنا على كوكب الأرض، فالنحل يعد أحد أصعب المخلوقات العاملة على هذا الكوكب.

• النحل والديناصورات عاشا معاً 35 مليون سنة

حسب موقع museumoftheearth-org، ظهرت أقدم الديناصورات على الأرض منذ حوالي 245 مليون سنة، وشوهدت الديناصورات آخر مرة عندما ضرب كويكب الأرض قبل حوالي 65 مليون سنة،على أنه يعود تاريخ أقدم أنواع النحل وهو النحل الأحفوري إلى حوالي 100 مليون سنة مما يعني أن النحل والديناصورات عاشا معًا لمدة 35 مليون سنة على الأقل ، وربما لفترة أطول من ذلك بكثير..

• النحل حامل المعيار عونًا للباحثين في الطب الشرعي

يحمل النحل كثير من أسرار الحياة وتنوعها البيولوجي

ويحمل النحل كثير من أسرار الحياة وتنوعها البيولوجي، فالنحل هو حامل المعيار لأنه عادة ما يكون موجودًا بأعداد كبيرة ويُعد من مجموعة الملقحات الوحيدة التي تتغذى حصريًا على الرحيق وحبوب اللقاح طوال دورة حياتها، ومؤخرا اكتشف امكانية أن يكون النحل عونًا للباحثين في الطب الشرعي..
حسب موقع natureworldnews.com، فعسل النحل يحتوي على بروتينات تحتوي على معلومات كيميائية حيوية حول ما أكله النحل، وكانت عالمة الأحياء في جامعة GMU ، أليساندرا لوتشيني ، قد طورت عملية لاستخراج البروتينات من العسل وتحديد ما إذا كان النحل قد تناول مبيدات الآفات، ثم أرسلت دراستها البحثية لأنتوني فالسيتي ، الأستاذ في برنامج الطب الشرعي الذي يقود تجربة نحل العسل في الطب الشرعي بالولايات المتحدة الامريكية، والذي أوضح أن نحل العسل يمكن أن يصبح أحدث محاربين للجريمة للمساعدة في تحديد مكان جثث الأشخاص المفقودين.
يحتوي نحل العسل على بروتينات تحتوي على معلومات كيميائية حيوية تم استخدامها بالفعل على نطاق واسع من قبل العلماء في الكشف عن المبيدات غير القانونية في الخضار والفواكه ، أو الملوثات البلاستيكية الدقيقة في الهواء ، حسب فالسيتي ، والذي أكد أنه " أيًا كان ما يوجد في البيئة ، يدخل إلى النبات ... يأخذ النحل عينة من البيئة أينما ذهب".
تابعي المزيد: اليوم العالمي للنحل 2022 تحت شعار "نحلة تشارك: الاحتفال بتنوع النحل وأنظمة تربية النحل"

• التحقيق في مسرح الجريمة في الهواء الطلق صعب

النحل هو حامل المعيار


وحسب موقع .newsweek.com، أكد البروفيسور ماري إلين أوتول، مدير برنامج علوم الطب الشرعي بجامعة GMU وعميل مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق الذي عمل في مئات من قضايا القتل المتسلسلة خلال 28 عامًا مع المكتب، أن التحقيق في مسرح الجريمة في الهواء الطلق كان دائمًا صعبًا لافتًأ أن الضحايا غالبا ما يتركون في كثير من الأحيان في الخارج حيث يمكن للبيئة أن تفعل بعض الأشياء المجنونة لبقايا البشر. قد يكون ذلك نتيجة للطقس، وقد يكون نتيجة للحيوانات المفترسة، والبق، مؤكدأ أن كل هذه الأشياء يمكن أن تؤثر على التحلل.

• تجربة فريدة

وحسب موقع .newsweek.com، حدد الباحثون قسمًا مليئًا بالغابات بمساحة فدان واحد في مختبر الطب الشرعي الخارجي في GMU لإجراء تجربتهم، حيث يتم زراعة ما مجموعه 160 نباتًا فريدًا من الزهور ذات الرائحة العالية في المنطقة. بحلول نهاية أبريل، سيدفن الباحثون الرفات البشرية المتبرع بها في مقابر بعمق 18 إلى 24 بوصة، ومن خلال البحث يتم تقليد القبور التي يستخدمها القتلة في قضايا حقيقية، والتي تميل إلى أن تكون ضحلة نسبيًا، على أن يقدم برنامج ولاية فرجينيا التشريحي الجثث.

• معلومات كيميائية حيوية في بروتينات نحل العسل

النحل يحمل كثير من الأسرار

يقول المهندس الزراعي هيثم أحمد رياض – الخبير بتربية النحل وصاحب عدد من المناحل بمنطقة كفر الدوار بمصر، لسيدتي: يحتوي نحل العسل على بروتينات تحتوي على معلومات كيميائية حيوية تم استخدامها بالفعل على نطاق واسع من قبل العلماء بالولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى في الكشف عن المبيدات غير القانونية في الخضار والفواكه، أو الملوثات البلاستيكية الدقيقة في الهواء فـ "أيًا كان ما يوجد في البيئة، يدخل إلى النبات ... يأخذ النحل عينة من البيئة أينما ذهب".
يوضح المهندس هيثم: "يمكن للبروتينات أن تخبر بدقة الكثير عما لمست الكائنات الحية وتفاعلت معها، ومن ثمّ يمكن استخدام نفس التكنولوجيا المستخدمة لسنوات في أبحاث السرطان والأمراض المعدية في تجربة نحل العسل"، لافتاً أن التحقيق في مسرح الجريمة في الهواء الطلق " عامةً" يكون دائمًا صعبًا ، فيمكن لنحل العسل أن يسهل على الطب الشرعي فحص الرفات البشرية، فالضحايا الذين يتركون بالخارج للعوامل البيئية وعوامل التعرية المختلفة والطقس قد يؤثر بشكل كبير على الشكل الفيزيقي الواضح لجسد الضحايا والذين يتركون في بيئاتهم مما قد يؤثر على عملية التحلل أو قد يطمسها، فيجد المحققون صعوبة في الوصول للجناة أو مثيرو المشاكل.
بالنهاية يتمنى مهندس هيثم أن يتم الاستعانة بمثل هذه الأبحاث الهامة في بلادنا العربية لافتاً أن النحل حشرة مذهلة ذكرت بالقرآن الكريم، ولا بد أنها تحمل كثير من الأسرار نكتشفها إن دعمنا الأبحاث الخاصة بهذه الحشرة المدهشة.
تابعي المزيد: نحل العسل.. يكمل لوحات آفا روث متعددة الوسائط
الفيديو من موقع natureworldnews.com