اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح لحماية طفلك من الحساسية الغذائية

صورة تعبيرية لتحسس الرضع من الغذاء
يعاني بعض الأطفال من الحساسية الغذائية
صورة لطفح جلدي بسبب الحساسية الغذائية
يظهر طفح جلدي
صورة لرضيع يحصل على طعام صلب
يقدم الطعام الصلب للرضيع وفق جدول
صورة للموز المهروس المقدم للطفل
يعد الموز من مسببات الحساسية
صورة تعبيرية لتحسس الرضع من الغذاء
صورة لطفح جلدي بسبب الحساسية الغذائية
صورة لرضيع يحصل على طعام صلب
صورة للموز المهروس المقدم للطفل
4 صور

الحساسية الغذائية قد تكون مسببة لمخاطر عدة على صحة الأطفال، فيجب الحذر منها وتتبع الأطعمة التي تسببها، ولكن التوصيات الطبية الحديثة أشارت لطرق هامة لحماية الطفل منها، وقد التقت "سيدتي وطفلك" وفي حديث خاص بها بالدكتور محمد أبو داوود، اختصاصي طب الأطفال؛ حيث أشار لأعراض الحساسية عند الرضع بعد سن إدخال الطعام الصلب، وكذلك النظام الغذائي الذي يضمن حماية الطفل من الحساسية الغذائية في عامه الأول كالآتي:

تعريف الحساسية الغذائية

يظهر طفح جلدي
  • يعاني حوالي مليونيْ طفل أمريكي، أو 8٪ من الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية من الحساسية الغذائية.
  • وتشكل 90٪ من جميع الحساسية الغذائية: البيض والحليب والفول السوداني والمكسرات والأسماك والقمح وفول الصويا، أي أنها أكثر أنواع الحساسية انتشاراً.
  • ويقصد بها ظهور بعض الأعراض نتيجة لتناول صنف جديد للطفل، وقد تكون هذه الأعراض خطرة.

متى يتم إدخال الطعام الصلب للرضيع؟

  • لا يفضل إدخال الطعام الصلب للرضيع قبل عمر أربعة أشهر، والطعام أو الغذاء الوحيد المسموح في الشهور الأربعة الأولى هو حليب الأم أو الحليب الصناعي.
  • ولا يتم تقديم الماء للرضيع قبل عمر أربعة أشهر؛ لأن حليب الأم نفسه يحتوي على الماء في أول الرضعة التي تسد حاجة الطفل للماء وتحميه من الجفاف، وكذلك تقلل من حدوث الإمساك لديه.
  • ويجب على الأم أن تبدأ بإدخال الطعام الصلب للرضيع حين يبدأ في صلب رأسه بحيث لا يتحرك رأسه يميناً وشمالاً عند محاولة إسناده في شكل الجلوس، وبالتالي تفهم الأم أن رضيعها قد بدأ يستعد لكي يحصل على مصدر آخر للتغذية، وغالباً ما يكون ذلك بعد الشهر الرابع.

أنواع من الطعام الصلب حتى نهاية العام الأول

يأكل الطفل حسب جدول غذائي

في عمر من أربع إلى خمسة أشهر

  • يمكن للأم أن تبدأ بإدخال الحبوب ذات النوع الواحد مثل الأرز والشوفان والقمح المنقوع ورقائق الذرة.

  • وهذه الحبوب يمكن تقديمها مهروسة بعد سلقها، ويمكن خلط كل نوع من الحبوب بالحليب سواء حليب الأم أو الحليب الصناعي.
    تعرفي إلى المزيد: كيف أتعامل مع حساسية الأطفال؟

في عمر من 5_7 أشهر

  • تبدأ الأم بإدخال الخضروات المهروسة أو سهلة المضغ بعد غسلها جيداً مثل الكوسا والجزر والبازلاء والبطاطس والأفوكادو، ويتم سلق هذه الخضروات ثم هرسها في الخلاط حتى تصبح طرية بلا تكتلات، ويمكن أن يضاف لها حليب الأم أو الماء أو الحليب الصناعي.
  • كما يمكن للأم أن تقوم بإدخال اللبن الزبادي المصنوع من الحليب أو الصويا، ولكن بالتدريج فتبدأ في اليوم الأول بتقديم ملعقتين ثم ثلاثة وهكذا.
  • وتقوم الأم بإدخال الفواكه المهروسة، والتي تكون سهلة المضغ بعد أن تغسل جيداً مثل الموز والكمثرى والتفاح والمشمش، ويمكن أن تسلق وتهرس في الخلاط، ويضاف لها الحليب بنوعيه حسب تغذية الطفل.

في عمر من 7_8 أشهر

  • يمكن للأم أن تبدأ بإدخال قطع صغيرة جداً من الدجاج أو اللحوم أو الأسماك منزوعة الشوك.
  • وكذلك يمكن أن تدخل العدس بأنواعه المختلفة كمصادر غنية بالبروتينات والحديد.

في عمر من 8_10 أشهر

  • يمكن للأم إدخال الفواكه والخضروات المهروسة كما هي بدون الحاجة لخلطها مع الحليب أو الماء.
  • كما يمكنك إدخال صفار البيض للرضيع.
  • ويمكن إدخال جميع أنواع الجبن المبستر.
  • ويمكن للأم أن تقدم للرضيع قطعاً صغيرة من المكرونة المطهوة جيداً.

في عمر من 10_12 شهراً

  • يستطيع الطفل أن يأكل كل أنواع الطعام الذي تتناوله الأسرة مع تقطيعه لقطع صغيرة.
  • وكذلك البعد عن المكسرات والطعام القاسي الذي يحتاج إلى أسنان مثل الجزر.

هل السمك والبيض والمكسرات والقمح والزبادي والموز تسبب الحساسية الغذائية؟

قد يسبب الموز الحساسية
  • تعد هذه المعتقدات خاطئة وقديمة تماماً.
  • فقد تم تحديث هذه المعلومات من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال منذ عام 2008 وحتى اليوم.
  • والتي أوصت بعدم منع الطفل من كل ما سبق من أطعمة يعتقد أنها مهيجة للحساسية أبداً، إلا إذا كان هناك تاريخ مرضي ظاهر في العائلة للإصابة بالحساسية من هذه الأصناف.
  • فعلى العكس تماماً فالأكاديمية الأمريكية للحساسية والمناعة أوصت سنة 2012 بإدخال الأكلات فائقة التحسس كالزبادي والمكسرات (على هيئة طبقة رقيقة من زبدة الفول السوداني)، والسمك والبيض (صفار وبياض مهروسين)، والقمح المسلوق والمهروس من عمر 4-6 أشهر.
  • وقد تبين أن مثل هذه الطرق تكون وسيلة فعالة؛ لمنع تحسس الطفل لاحقاً.

تعرفي إلى المزيد: حساسية الفول السوداني عند الأطفال وأعراض الإصابة بها

أعراض الحساسية الغذائية عند الطفل

  • القيء
  • المغص، والانتفاخ والغازات.
  • قد يعاني الرضيع من إسهال أو إمساك أو وجود دم في البراز.
  • وقد يعاني من حالة اختناق وصعوبة تنفس.
  • وقد يظهر الطفح الجلدي الذي يعتبر أهم أعراض التحسس وأكثرها ظهوراً.
  • كما قد يظهر لدى الطفل تورم في الوجه بعد تناول الطعام الجديد بساعتين، فيجب التوقف عنه والاتصال بالطبيب.


ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج.. عليكِ استشارةَ طبيب متخصص.