اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود: بالإرادة والإصرار يمكن التغلب على صدمات الحياة

سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود
3 صور

الكويتية فاطمة صقر الرشود، حاصلة على بكالوريوس في المحاسبة من جامعة الكويت، عملت في وزارة المالية الكويتية لمدة 17 سنة، وخبرتها العملية جعلتها في مصاف الأسماء المحاسبية الأولى في الكويت، والخليج، وعلى مستوى العالم؛ إذ تم قيدها في سجل الهيئة الخاصة لمراقبي حسابات الشركات الخاضعة لرقابة هيئة أسواق المال، ومع أنها ابنة المخرج والفنان الكويتي صقر الرشود، لكنها سلكت طريقاً مختلفاً، وأسست مجموعتها في مجال المحاسبة والتدقيق تحمل اسمها.. عن مساهمتها في الاقتصاد الكويتي في مجال نظم المعلومات والحلول اللازمة، والخدمات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، كشفته في حوار سيدتي، فإلى التفاصيل:


هل عمل المحاسبة والتدقيق يناسب المرأة؟


نعم، يناسب المرأة؛ لأنها تتميز بالصبر والدقة، والتفكير العميق، ودراسة الأمور بواقعية في الغالب؛ لتخرج بالقرار الصحيح للمشاكل المالية، بداية على مستوى أسرتها الصغيرة، لذا يمكننا القول، بصفة عامة، إن المرأة المؤهلة تمتاز بإيجاد الحلول للأوضاع الاقتصادية على المستوى العام، والدليل ما نراه في مكاتب المحاسبة والتدقيق التي تديرها سيدات، التي صنعت سمعة طيبة وسط المكاتب الكبيرة التي يديرها الرجال.


التحكيم القضائي محلياً وعالمياً


ماذا عن عملك في مجال التحكيم القضائي والتدريب؟


عملت في مجال التحكيم القضائي بوزارة العدل، حيث شاركتُ في العديد من القضايا المحاسبية المهمة بإدارة الخبراء في وزارة العدل، التي كانت مطروحة على الساحة العامة في دولة الكويت، وكذلك إعداد الحسابات والبيانات المالية التي تقدم في تلك القضايا، إضافة إلى أعمال التحكيم القضائي، والتفتيش المحاسبي لبعض الشركات المحلية والعالمية.

بالنسبة إلى مجال التدريب، فقد أسهمت في تدريب الخريجين الشباب على الأعمال المحاسبية، من خلال اتباع الأساليب الدولية وتطبيقها بما يتماشى مع سوق العمل الكويتي، ومنحهم الخبرة، والكفاءة، اللتين تؤهلهما ليكونوا كوادر واعدة لقيادة الاقتصاد الكويتي وفي المستقبل.

تابعي المزيد: عضوة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي سميّة حارب السويدي: أكثر ما يسعدني الإسهام في بناء مستقبل طفل


ثقة عالمية

 

سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود



ما أبرز الصعوبات التي واجهتك في عملك؟


في بداية كل عمل لا بد من وجود عوائق؛ حيث يحتاج العمل المحاسبي إلى جهد مكثف ودقيق لإثبات النفس للوصول إلى الغاية والطموح المنشود، والفضل لله تحققت الغاية مع المثابرة والتصميم، وأصبح اسم مكتب فاطمة صقر الرشود ذا سمعة طيبة وأمانة وثقة على المستوى المحلي والخليج والدولي.


لماذا لم تتأثري بعمل والدك المخرج المعروف صقر الرشود وتعملي بالفن؟


لأنني أحب مجال المحاسبة، ونجحت فيه، ولم أجد نفسي في تخصص غيره.


ما المجال الآخر الذي كان من الممكن العمل به في حال اخترتِ تغيير مجالك؟


سأختار المجال نفسه الذي أعمل فيه؛ حيث إنني أعشق مجال عملي، ولا أعتقد أنني سأغيره.

تابعي المزيد: الشيخة موزة بنت مروان آل مكتوم أول امرأة في العالم تحلّق بطائرة "تيلتروتو"


تقدير عالمي


ما الجوائز التي تفتخرين بنيلها؟


حصلت على العديد من شهادات التقدير والتكريم من وزير التجارة والصناعة، ومن رئيس جمعية المحاسبين الكويتية، بحضور رئيس مجلس الأمة، والهيئات الحكومية. وكرمني اتحاد (Leading Edge Alliance)، وكنت المدير التنفيذي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيه، وهذا كان أكبر تقدير وجائزة لي. كما تم اختياري في يوم المرأة العالمي، 8 مارس 2022، بوصفي أهم النساء العاملات في مجال المحاسبة؛ من قبل الاتحاد العالميLeading Edge) Alliance)، وهو ثاني أكبر اتحاد دولي تأسس في الولايات المتحدة الأميركية عام 1990، ويتكون من أكثر من 175 مؤسسة تقدم خدمات استشارية تجارية، ومالية، ومحاسبية عالية الجودة، بالتعاون مع 2150 شريكاً، من خلال 450 مكتباً و175 مؤسسة، وكانت مفاجأة لي، وشعرت بالسعادة والفرح الشديد بالتقدير الكبير على المستوى العالمي.


من الشخصية الأبرز في الحياة التي تتمنين أن تكوني مثلها؟


والدي المخرج صقر الرشود - رحمة الله عليه - حيث كان رجل الفكر والثقافة، وله الكثير من المؤلفات والمسرحيات، وهذا الرجل يكرم سنوياً لإنجازاته المتميزة.

تابعي المزيد: المقاولة السعودية فوزية الكري: المقاولاتُ مسارٌ جديدٌ لتوطين الاقتصاد ومربحٌ للمرأة

 

 

نستثمر في كوادرنا الوطنية بالتخصصات المحاسبية التي تتماشى مع سوق العمل

 

 


اعتماد على النفس

 

سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود



من دعمك وساعدك في مشوارك الطويل؟


اعتمدت على نفسي في إنجاز كل شيء بسبب موت أبي منذ نعومة أظفاري؛ ما صنع مني إنسانةً مسؤولةً، وتوكلت على الله في قراري بفتح مكتبي، ونجحت.


نموذج لأصعب المواقف التي أخذت منها درساً لا ينسى؟


هناك الكثير من المواقف الصعبة التي قابلتني في الحياة، منها وفاة والدي وأنا في سن صغيرة، ووفاة أخي الوحيد سلمان منذ 14 سنة، واستطعت بعد جهد التغلب على صدمات الفقد، وأكملت تعليمي، ونجحت في حياتي العملية والاجتماعية، وتعلمت الدرس الكبير بأن الحياة طريق لا بد من إكماله بقوة مهما كانت الصعوبات.


ما المواهب التي تمارسينها إلى جانب العمل؟


قراءتي متنوعة في الأدب، والثقافة، والدين، والمحاسبة، وعلم النفس، وبعض الكتب العلمية والأدبية. وكذلك أكتب القصة القصيرة، ولكني لم أنشرها.

تابعي المزيد: لبنانية وزيرة للثقافة في الحكومة الفرنسية

 

 

الدقة والصبر من سمات المرأة الكويتية.. وقد أثبتت جدارتها في بناء مجتمعها

 

الحياة طريق لا بد من إكماله بقوة مهما كانت الصعوبات

 


التوازن مطلوب


كيف استطعتِ التوفيق بين العائلة والعمل؟


الحمد الله أنا من صغري أنظم حياتي الدراسية حتى دخلت الحياة العملية؛ حيث تعلمنا منذ صغرنا أهمية التوازن بين العمل وشؤون البيت. وعلى المستوى الشخصي، أعمل يومياً في المكتب حتى وقت الانصراف، ثم أذهب إلى إدارة بيتي وأولادي الذين أتابعهم في حياتهم الدراسية والاجتماعية، وحتى أثناء دراستهم خارج دولة الكويت، وأقوم بتقديم النصيحة لهم أولاً بأول، ومعي ابنتي وابني أعدّهما للمستقبل عبر مساعدتي في أعمال المكتب.


جدارة في كل المجالات


ما رأيك بمسيرة إنجازات المرأة الكويتية في بناء مجتمعها؟


أثبتت المرأة في الكويت جدارتها، وتفانيها في إدارة بيتها أولاً، ومن ثم إسهاماتها البارزة في تطوير وبناء مجتمعها الذي بدأ في فترة سابقة مشهودة من تاريخ الكويت، لذا حرص المشرّع الكويتي على إنصافها بمنحها حقوقها السياسية عام 2006 تقديراً لنضالاتها، فكان لها حق الترشح والاقتراع، كما تولت العديد من المناصب القيادية في الحكومات المتتالية، مساهمة في نهضة بلادها، فرأيناها وزيرة، وسفيرة، ومرشحة لانتخابات البرلمان وعضوية المجلس البلدي، وقاضية، وفي كل المجالات.


هل أثرت أزمة كورونا في أعمالك، وبماذا تنصحين المرأة العاملة؟


أثرت كورونا في الجميع، وعلى الرغم من الظروف التي نمر بها، سواء على المستوى العالمي، أو الحروب التي نشاهدها حالياً في العالم، فإن قيادة بلدنا تميزت بالحكمة، وهذا بالتأكيد انعكس علينا بوصفنا شعباً، ولله الحمد تجاوزناها، لذا مع قليل من الصبر والمثابرة ستكون كافة أمورنا بخير، وهنا أنصح أختي المرأة العاملة بالمزيد من الاجتهاد، وإكمال مسيرة الإنجاز من أجل نفسها ووطنها.

تابعي المزيد: شيلا الرويلي.. أول امرأة تعين عضوا بمجلس إدارة البنك المركزي السعودي