اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 

يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة *
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة *
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة *
تهدف المنظمة لربط وجمع ودعم المعلمين والباحثين
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 
يساعد تعزيز المنشآت التجارية الصغيرة
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 
رسالة بمناسبة يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 
مجلس ICSB
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 
رسالة الأمم المتحدة
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة *
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة *
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 
يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة 
6 صور

أفاد تقرير أممي صادر عن المجلس الدولي للشركات الصغيرة International Council for Small Business - ICSBبأن المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الرسمية منها وغير الرسمية تشكل أكثر من 90% من جميع الشركات في المتوسط، كما أنها توظف 70% من إجمالي العمالة وتنتج 50% من إجمالي الناتج المحلي. وبذلك، فهي جهات فاعلة رئيسية في تحقيق الانتعاش الأخضر.

وذكر تقرير للأمم المتحدة صدر بمناسبة اليوم العالمي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والذي يوافق السابع والعشرين من يونيو من كل عام، أن المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة تكتسب أهمية حيوية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، خاصة في تعزيز الابتكار والإبداع وتوفير العمل اللائق للجميع وتشكل الجهود الرامية إلى تعزيز فرص حصول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم على التمويل عبر القطاعات الرئيسية للاقتصادات الوطنية عنصراً هاماً في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وأشار التقرير الأممي إلى أن أهداف التنمية المستدامة تستهدف المطالب 8.3 و 9.3 بتعزيز وصول المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة إلى الخدمات المالية، وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم عنصراً هاماً في تنفيذ الهدف 8 من أهداف التنمية المستدامة (العمل اللائق والنمو الاقتصادي) والهدف 9 من أهداف التنمية المستدامة (الصناعة والابتكار والبنية التحتية).

وأعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها 279/71 يوم 27 يونيه بوصفه يوم المؤسستين المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة لإذكاء الوعي العام بمساهمتها في التنمية المستدامة والاقتصاد العالمي.

وبحسب تقرير الأمم المتحدة، فقد أظهر استطلاع أجراه مركز التجارة الدولية بشأن تأثير كوفيد - 19 بين الشركات في 136 دولة، أن ما يقرب من 62% من الشركات الصغيرة التي تقودها النساء تأثرت بالأزمة تأثراً شديداً، مقارنة بأكثر من نصف الشركات التي يقودها رجال، فضلاً عن الشركات التي تمتلكها النساء كانت احتمالية نجاحها في أثناء الجائحة تزيد على 27%.

*رسالة الأمم المتحدة

رسالة الأمم المتحدة

وفي رسالة بمناسبة يوم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة قال أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة: تمثل المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة نسبة 90% تقريباً من المنشآت التجارية في العالم ويعمل بها أكثر من 60% من العمالة، وتشكّل حصتها من إجمالي الناتج المحلي العالمي ما مقداره النصف. وهي شريان الحياة الاقتصادي للمجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم. لكن هذه المؤسسات تتأثر أيضاً تأثرا غير متناسب بطائفة كبيرة من التحديات التي تعطل الاقتصادات - من كارثة المناخ إلى جائحة كوفيد-19 فضلاً عن التداعيات العالمية للحرب في أوكرانيا.

وموضوع احتفالنا باليوم في هذا العام، وهو ”القدرة على الصمود في مواجهة الأزمات وإعادة البناء“، يسلط الضوء على الدور الحيوي للمؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في تحقيق تعافٍ عادل ومستدام.

ويساعد تعزيز المنشآت التجارية الصغيرة على مكافحة الفقر وخلق فرص العمل وحماية سبل كسب الرزق، ولا سيما للعاملين الفقراء والنساء والشباب. ويجب علينا جميعاً أن نبذل المزيد لدعم هذه المؤسسات في بناء القدرة على الصمود في مواجهة الصدمات الخارجية ومساعدتها على اتباع نماذج مستدامة للعمل التجاري.

وفي هذا اليوم الدولي للمؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، دعونا نجدّد التزامنا بالاستفادة من الإمكانات الكاملة لتلك المؤسسات، وبإنقاذ أهداف التنمية المستدامة، وبناء عالم أكثر رخاء وعدلاً للجميع.

*مجلس ICSB

مجلس ICSB

المجلس الدولي للشركات الصغيرة International Council for Small Business- ICSB هي أول منظمة دولية غير ربحية ذات عضوية مكرّسة لتعزيز نمو وتطوير الأعمال والشركات الصغيرة في جميع أنحاء العالم، تأسست عام 1955 ويقع مقرها الأساسي في كلية إدارة الأعمال في جامعة جورج واشطن، ويوجد لديها تمثيل في 85 دولة.

تهدف المنظمة لربط وجمع ودعم المعلمين والباحثين وصانعي السياسات والمهنيين من جميع أنحاء العالم لتبادل المعرفة والخبرة في مجالات تخصصهم، من خلال المنشورات والبرامج وورش العمل والدورات التدريبية والشهادات.