اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الشيخ الخثلان يوضح فضل العشر من ذي الحجة

الحرم المكي
الحرم المكي - الصورة من رئاسة شؤون الحرمين

أكد الشيخ سعد الخثلان عضو هيئة كبار العلماء في السعودية على أن الأيام العشر من ذي الحجة، موسم عظيم من مواسم التجارة مع الله تعالى بالأعمال الصالحة.

مواسم تضاعف فيها الحسنات

وبيّن الشيخ في مقطع فيديو نشره على حسابه بـ "تويتر" ، أن تجار الدنيا لهم مواسم يضاعفون فيها من جهودهم بغية كسب مزيد من الأرباح، وربما ما يربحونه في موسم يكون أكثر مما يربحونه في بقية أيام السنة، هكذا أيضاً تجار الآخرة الذين يتاجرون مع الله عز وجل بالأعمال الصالحة، لهم مواسم تضاعف فيه الأجور والحسنات، ومن هذه المواسم هذا الموسم الذي بين أيدينا، وهو عشر ذي الحجة.

عظمة هذه الأيام

وأضاف عضو هيئة كبار العلماء: إن الله تعالى، لعظمة الأيام العشر الأول من ذي الحجة، أقسم بها حين قال: "والفجر وليالٍ عشر"، والمراد بالليال العشر في قول جماهير المفسرين، هي عشر ذي الحجة، وأن الله تعالى لا يقسم بشئ من مخلوقاته إلا إذا كان عظيماً، لأن الله عظيم ولا يقسم إلا بما هو عظيم، ما يدل على عظيم شأنها وعلو مكانتها ومنزلتها، ويؤيد هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم: ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله تعالى من هذه الأيام العشر، قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله، قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشئ، وهذا يدل على أن العمل الصالح في هذه الأيام المباركة لا يعدله شئ.
تابعي المزيد: صيام يوم عرفة

الحث على الاجتهاد بالعمل الصالح

وحثَّ الشيخ الخثلان كل مسلم على الاجتهاد في هذا الموسم، وبالتقرب إلى الله سبحانه بكل ما هو صالح من الأعمال، وذلك لقول بعض أهل العلم: إن عشر ذي الحجة أفضل حتى من العشر الأواخر من رمضان، مؤكدين أن نهار عشر ذي الحجة أفضل من نهار العشر الأواخر من رمضان، لكن ليال العشر الأواخر من رمضان أفضل باعتبار أن فيها ليلة القدر.

يمكنكم متابعة آخر الآخبار عبرتويتر "سيدتي"