اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد إرسال الطفل للروضة.. وأضراره

صورة لمعلمة الروضة وطفل
فوائد إرسال الطفل للروضة وأضراره
صورة تعبيرية عن جو الحضانة
الحضانة تعلم الطفل تنظيم عواطفه وسلوكه
صورة لطفلة
تواجد الطفل بالحضانة يضيف مهارات جديدة
صورة لطفلة بالحضانة
الطفل بالحضانة يتعلم الجديد
صورة لطفلة تلعب بشغف
الحضانة لعب وتفاعل اجتماعي وليس دراسة
صورة لمعلمة بإحدى الحضانات
معلمة الحضانة لها دور كبير
صورة لحضانة تضم معلمة وأطفالاً
أطفال ومعلمتهم ونشاط بالألوان
صورة لمعلمة الروضة وطفل
صورة تعبيرية عن جو الحضانة
صورة لطفلة
صورة لطفلة بالحضانة
صورة لطفلة تلعب بشغف
صورة لمعلمة بإحدى الحضانات
صورة لحضانة تضم معلمة وأطفالاً
7 صور

روضة الأطفال- الحضانة- هي رحلة ما قبل المدرسة، وهي المكان الذي يذهب فيه الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات، ورغم أنها موجودة بكثرة، لازال بعض الآباء لديهم تحفظات حول مزايا الروضة ومدى فاعليتها في إعداد الطفل للمدرسة.. وبين عيوبها أيضاً، وهذا الانشغال بين المؤيد والمعارض دائماً مايتجدد مع بداية كل عام دراسي.. وبالتقرير نتعرف على مزايا الحضانة وعيوبها، ولهذا كان اللقاء وخبيرة التربية أفكار عبدالله، مديرة إحدى الحضانات للسؤال والتفسير.

فوائد ومزايا الحضانة للطفل

1-تحسين مهارات الطفل

الحضانة تكسب الطفل مهارات معرفية واجتماعية وعاطفية
  • تقدم الحضانات للأطفال دروسهم الأولى في التفاعل الاجتماعي، واكتساب المهارات الاجتماعية والعاطفية.
  • في الحضانة الطفل محاط بالأطفال والمدرسين، على عكس المنزل، حيث يكون الطفل برفقة الوالدين، وعدد قليل من أفراد الأسرة فقط.
  • والمعروف أن التفاعل مع الآخرين، يشمل عواطف متعددة، وكلها تعمل على تحسين المهارات الاجتماعية والعاطفية والذهنية للطفل.
  • يمكن لعدد كبير من هذه المهارات المكتسبة في الحضانة، أن تقطع شوطاً كبيراً في مساعدة الطفل في المستقبل.
  • تعرّفي إلى المزيد: نصائح ذهبية تساعد على تربية طفلك

2-تنظيم عواطف الطفل

تواجد الطفل بالحضانة ينظم عواطفه وسلوكه
  • وتتمثل في.. تكوين علاقة مع الأقران وقضاء الوقت معهم في مجموعة.
  • بدء المحادثات والعمل في فرق أثناء اللعب.
  • تربية عادة الاستماع إلى التوجيهات، والامتثال للقواعد من قبل المعلمين أو كبار السن.
  • تنظيم عواطف الطفل وإظهار السلوك المناسب، إضافة إلى مراقبة الطفل للأقران؛ لفهم عواطفهم، وتعلم الاستجابة لهم بشكل صحي.
  • ليكتشف الآباء بعد فترة من الذهاب للحضانة، أن طفلهم أصبح شخصاً تعاونياً وتفاعلياً، لديه الكثير من المهارات.

3- إضافة فوائد صحية ومعرفية للطفل

الحضانة تحسِّن الوظائف المعرفية للطفل
  • التفاعل الاجتماعي والوقت الذي يقضيه الطفل مع أقرانه في مرحلة ما قبل المدرسة -الحضانة- يحسن الوظائف المعرفية للطفل.
  • كما أشارت الدراسات، إلى أن تعليم الطفل في سن مبكرة أفضل؛ حيث يمكن أن يكون له تأثير إيجابي عرضي على جوانب أخرى.مثل الحفاظ على وزن صحي لهؤلاء الذين كانوا يعانون من زيادة الوزن، وكذلك هؤلاء الأطفال ضعاف الوزن.
  • كما قد تساعد مرحلة ما قبل المدرسة الأطفال على التعامل مع الإجهاد والضغط النفسي؛ لأنها تعلمهم تنظيم السلوك.
  • الأطفال الذين التحقوا برياض الأطفال بدوام كامل - ست ساعات - أظهروا مهارات لغوية ورياضية أفضل، وهو ما سيكون مفيداً لاحقاً.
  • تعرّفي إلى المزيد: ألعاب تنمية الإبداع عند الأطفال

عيوب محتملة للالتحاق بالحضانة

على المعلمة عدم تقديم برامج أشبه بالصف الدراسي
  1. بعض الأطفال الذين يعانون من تأخر في النمو المعرفي والجسدي، قد يواجهون صعوبة في التكيف، نظراً لأنشطة الحضانة العديدة.
  2. والمشكلة في المعلمة، التي تكون أكثر حدة مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والأطفال المصابين بالتوحد.. نظراً لأنهم بطيئون في التفاعل الاجتماعي.
  3. وقد تكون بعض برامج ما قبل المدرسة ليوم كامل، أكاديمية بشكل مفرط، وكأنها الصف الأول الدراسي للطفل.
  4. والمعروف أن محاولة المدرسين لتصبح الحضانة مثل الصف الأول الدراسي.. فكرة غير جيدة.
  5. اختيار إرسال طفلك إلى الحضانة هو اختيار شخصي، بهدف إحداث تغيير ايجابي في حياة الطفل وتوفير السبل للنمو الشامل.
  6. إذا كانت مزايا الحضانة قد أثرت عليكِ في تسجيل طفلك، فتأكدي من وضعه في مدرسة تناسب احتياجاته.. قبل اتخاذ القرار.
  7. في النهاية دعي التقدم إلى الحضانة يعتمد على مستوى راحة طفلك، وهو ما ستلاحظينه بعد الالتحاق بالحضانة بعدة أيام.

التأثير النفسي على الطفل عند ذهابه للحضانة

الطفل بالحضانة يتعرض لنوع من الضغط النفسي
  • أشارت دراسة أجرتها الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا على 112 طفلاً صغيراً تتراوح أعمارهم بين سنة واحدة و18 شهراً إلى عدة نتائج:
  • أولاً: أن مستويات الضغط النفسي والتوتر لدى الأطفال الذين يذهبون إلى دور الحضانة، أعلى ثلاث مرات من المتواجدين بالمنزل، برفقة أحد الوالدين، ما يجعلهم مصابين بالخجل في حياتهم لاحقاً.
  • ثانياً: أن الأطفال الذين يقضون أكثر من 8 ساعات في دور الحضانة هم الأكثر معاناة من الضغط النفسي، لأنهم يفتقدون آباءهم وينزعجون بصراعات الأطفال.

الحضانة.. تشعرهم بالخجل!

التوتر والضغط يجعل الطفل أكثر خجلاً.. أحياناً
  • ثالثاً: يمكن للضغط النفسي في السن المبكرة أن يغير طريقة تطور أدمغة الأطفال الصغار، ما يجعلهم أكثر شعوراً بالخجل وأقل قدرة على ضبط النفس.
  • رابعاً: الأطفال الذين ليسوا من ذوي الكفاءة العالية اجتماعياً، وليس لديهم مهارات لغوية جيدة، يعانون من التوتر في الحضانات، لأنهم يفتقدون آباءهم.
  • خامساً: كما يلاحظ أن مستويات هرمون التوتر يرتفع خلال فترة تواجد الأطفال في الحضانة، وينخفض بشدة بعد العودة للمنزل، حيث البيئة المستقرة.
  • ولهذا يجب على الآباء الجلوس مع الأطفال وقراءة الكتب معاً، والمشاركة في الأمور المنزلية، حتى يحصل الطفل على الاتصال الذي فقده لساعات.
  • وتخلص الدراسة إلى أن.. الدعم الحساس من الآباء قد يكون له دور مهم في إعادة توازن مشاعر الأطفال الصغار بعد قضاء يوم في الحضانة.

ملاحظة من"سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.