اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

آبل تطالب موظفيها بالعودة إلى العمل من المكتب لمدة 3 أيام في الأسبوع بداية من سبتمبر

صورة شركة أبل
شركة أبل
صورة للعمل من المكتب
العودة للعمل من المكتب
صورة شركة أبل
صورة للعمل من المكتب
2 صور

أخبرت شركة أبل الأمريكية، موظفيها بأنه يجب عليهم العودة إلى العمل من المكتب في سبتمبر القادم، لمدة ثلاثة أيام على الأقل في الأسبوع، حيث قال الرئيس التنفيذي تيم كوك إن هذه الخطوة ستحافظ على "التعاون الشخصي الضروري للغاية لثقافتنا".

وفي مذكرة للموظفين أمس الإثنين، قال كوك إنه سيُطلب من جميع الموظفين في مقر الشركة والمكاتب المجاورة الحضور يومي الثلاثاء والخميس، بالإضافة إلى يوم آخر يحدده مديرو الفريق، بدءًا من 5 سبتمبر، وفقا لما ذكره موقع فاينانشيال تايمز.

وأضاف كوك في المذكرة التي اطلعت عليها صحف عالمية، أن موظفي أبل في أجزاء مختلفة من العالم سيعودون وفقًا لجدول زمني مختلف اعتمادًا على الظروف المحلية، مضيفًا "نحن متحمسون للمضي قدمًا في البرنامج التجريبي ونعتقد أن إطار العمل المنقح هذا سيعزز قدرتنا على العمل بمرونة، مع الحفاظ على التعاون الشخصي الذي يعد ضروريًا للغاية لثقافتنا".

وتابع الرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية: "نحن نعلم أيضًا أنه لا يزال لدينا الكثير لنتعلمه. ونحن ملتزمون بالاستماع والتكيف والنمو معًا في الأسابيع والأشهر المقبلة"، وأكد أن الترتيبات كانت "تجريبية" وسيتم تعديلها حسب الضرورة.

يشار إلى أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها أبل عن طلب العودة إلى المكتب، حيث في يونيو 2021، قالت إنها تخطط للعودة لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع في سبتمبر من ذلك العام، لتتراجع فقط بسبب ارتفاع حالات كورونا، وتم إخبار بعض الموظفين فيما بعد بالتواجد في المكاتب ليوم أو يومين في الأسبوع.

وتعكس العودة المتعثرة للشركة الصعوبة التي واجهتها هي ومجموعات كبيرة أخرى في وادي السيليكون في اتخاذ قرار بشأن ما بعد فيروس كورونا في المكاتب، حيث واجهت الشركات ضغوطًا من العديد من الموظفين للحفاظ على ظروف العمل عن بُعد التي فرضت عليهم فجأة، أو المخاطرة بفقدان المواهب المهمة.

وبعد إعلان أبل السابق عن خطة العودة إلى المكتب، غادر Ian Goodfellow، مدير التعلم الآلي، إلى Alphabet، حيث ورد في رسالة وداع بالبريد الإلكتروني أنه ضد هذه السياسة. ومنذ ذلك الحين، بدأت الشركة الأم لشركة جوجل في مطالبة معظم موظفي الشركة بالتوجه إلى المكاتب ثلاثة أيام في الأسبوع.

وأخبر مارك زوكربيرج فريقه في شركة ميتا الأم، أنه تم تشجيع العمل عن بُعد. ومن بين أولئك الذين قبلوه هذا العرض، الرئيس التنفيذي لإنستغرام آدم موسيري، الذي سينتقل إلى لندن، ونيك كليج، رئيس ميتا للشؤون العالمية، الذي سيقسم وقته بين المملكة المتحدة وكاليفورنيا.

وأخبرت أمازون موظفيها في أكتوبر أن سياسات العمل الشخصية سيتم تحديدها على مستوى قائد الفريق، قائلة إنها لن تضع أي متطلبات يومية إلزامية. ومع ذلك، نصت على أنه يجب أن يتمكن الموظفون من الوصول إلى مكاتبهم في غضون يوم واحد.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر