اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

القراءة تعزز قدرات الطفل.. المعرفية والعاطفية والسلوكية

صورة لأسرة تقرأ
القراءة تعزز قدرات الطفل: المعرفية والعاطفية والسلوكية
صورة لطفل وأمه
القراءة تنمي مهارات الطفل اللغوية والاجتماعية
صورة لطفلة
الطفل يحدّق في الصور التوضيحية الملونة
صورة لأم وطفلتها
اجعلي من وقت القراءة وقتاً مسلياً للطفل
صورة لطفلة تقرأ
طفلة تستمتع بمشاهدة الصور الملونة
صورة لأسرة تقرأ
صورة لطفل وأمه
صورة لطفلة
صورة لأم وطفلتها
صورة لطفلة تقرأ
5 صور

القراءة لطفلك من عمر 1-3 سنوات أمر مفيد؛ لا تساعده على النوم بهدوء وسرعة فقط، إنما تعزز قدراته المعرفية والإبداعية والعاطفية والسلوكية أيضاً، كما أثبتت الدراسات أن تواصل الآباء والتفاعل اللفظي مع الأطفال خلال قراءة القصص وسرد الحكايات قبل النوم.. يغرس بداخلهم الكثير من القيم المعرفية و الأخلاقية . عن أهمية هذه القراءة للطفل ومتى تبدأها الأم، مع سرد لبعض النصائح للآباء يدور التقرير. ولهذا كان اللقاء وخبيرة التربية الدكتورة ماجدة مصطفى الأستاذة بكلية التربية..للشرح والتوضيح.

القراءة تبدأ والطفل لازال جنيناً

القراءة تعزز التفاعل بين الأم وطفلها
  • يفضل أن تبدأ الأم القراءة بصوت عالٍ والطفل لازال جنيناً، فيتعرف على صوت أمه وهو في الرحم.
  • وبعد الإنجاب.. اجعلي من القراءة عادة يومية، واجعليها جزءاً من روتين طفلك اليومي.. وقت النوم والقيلولة هما أفضل الأوقات.
  • القراءة للطفل عادة مثمرة ومفيدة؛ تعزز تفاعل الأم مع طفلها، ما يساعده على النمو الاجتماعي والعاطفي والمعرفي.
  • تحدثي إلى طفلك واشرحي القصة له، وأنت تعلمين أنه لا يفهمك، وأضيفي أغاني وقوافي ..للحصول على بعض المرح.
  • قبل أن يبدأ طفلك التحدث بوقت طويل، ستجدينه يستوعب معلومات حول اللغة، من خلال الاستماع إلى القصص التي يسمعها.
  • كما يمكن للأطفال الذين يبلغون من العمر حوالي عشرة أشهر، تعلم تقليب الصفحات، ويدركون أن القراءة تبدأ من اليمين إلى الشمال.

القراءة للطفل: من 1-3 سنوات

القراءة طريقة رائعة للتفاعل بين الأم والطفل
  • تساعد القراءة للأطفال من عمر1--3 سنوات على معالجة الكلمات بشكل أسرع لاحقاً في الحياة، وتعتبر طريقة رائعة لتحسين التفاعل بينك وبين طفلك.
  • ستحب طفلتك في هذاالعمر.. التحديق في الصور الملونة، وستقضي وقتاً ممتعاً في الاستماع إلى القصص الخيالية.
  • تساعد قراءة القصة في تنمية مهارات الاتصال الشفوي لدى الطفل، وقدراته على الاستماع والتذكر.
  • القراءة المنتظمة للطفل، طريقة جيدة لتقوية مفردات وتركيبات الجمل، ومهارات التعرف على اللغة في سن مبكرة.
  • ومع الوقت والعمر سيتعلم الطفل معنى التواصل، بسماعه للأساليب اللفظية المختلفة والكلمات المكتوبة..ويتم كل ذلك بمجرد بلوغ الطفل عاماً واحداً..و تنمو معه المعرفة حتى سن 3 سنوات.
  • تعرّفي إلى المزيد: نصائح ذهبية تساعد على تربية طفلك

التطور الاجتماعي والعاطفي

القراءة تطور مهارات الطفل الاجتماعية والعاطفية
  • تسير الرسوم التوضيحية وقراءة القصص جنباً إلى جنب، وبهما يمكن للطفل تطوير أفكاره حول الألعاب والحيوانات والطيور المختلفة، وما إلى ذلك.
  • وفجأة ستجدين طفلك يستخدم كلمات جديدة للتفكير والشعور، قد استمع لها بقصة..ما يفيده بالتعبير عن مشاعره...وستشعرين كذلك بتطوره الاجتماعي والعاطفي وسط الناس.

القراءة تُحسّن الانتباه

  • إشراك طفلك في قصص ما قبل النوم بشكل يومي، طريقة ممتازة لمساعدته على الشعور بالراحة، ومعها تتحسن مهارات الانتباه لديه.
  • متابعة القراءة للطفل تحسن من شخصيته وتزيد من المعرفة..ومع نمو الطفل قد يبدأ في البحث عن بعض الأشخاص والاستلهام منهم.
  • والقراءة هي التي تؤثر عليه، وتمنحه دروساً في الحياة..تحسن من شخصيته..ما يفتح الباب للطفل للكتابة ايضاً.
  • تعرّفي إلى المزيد: نشاطات لتطوير مهارات طفلك المعرفية

نصائح للآباء

لاتجعلي فترة القراءة مملة ورتيبة على طفلك
  1. لا تجعلي قراءة القصة رتيبة لطفلك ولنفسك.
  2. اجعل وقت القراءة ممتعاً، لدرجة أن الطفل يتطلع إلى هذا النوع من الترابط معك كل يوم.
  3. يؤدي استخدام المشاعر والأصوات التعبيرية المختلفة أثناء قراءة القصة إلى تعزيز النمو الاجتماعي للطفل.
  4. اجعلي طفلك ينظر ويجيب على الأسئلة؛ لتعزيز التنمية الاجتماعية ومهارات التعليم لديه.
  5. دعي طفلتك أو طفلك.. يقلد الأصوات ويتعرف على الصور ويتعلم الكلمات؛ ما يساعده على الارتباط بالكتب .
  6. طالعي القصة مع أطفالك بفرح وإثارة وقرب..واشعريه أنه وقت محبب لديك أيضاً.
  7. الحضن أثناء القراءة، يجعل طفلك يشعر بالاتصال والأمان والدفء.
  8. هيا قومي بغناء القوافي، و قلدي أصوات الحيوانات المضحكة.
  9. و لا تقلقي بشأن قراءة نفس القصة مراراً وتكراراً، يحب الأطفال ذلك ويتعلمون من التكرار.
  10. اغلقي وسائل الإلهاء، مثل التلفاز أو الراديو..وقت قراءة القصة.
  11. تذكري أن التفاعل مع طفلك، هو المفتاح لتحقيق أقصى استفادة من قراءة القصص في وقت النوم.

القراءة للأطفال تساعدهم على الهدوء والاسترخاء

الطفل يحب التحديق بالصور التوضيحية الملونة

الاستماع إليك وأنت تقرئين بهدوء وبطريقة إيقاعية، يمكن أن يهدئ طفلك، كما أنه يوفر لك بعض الوقت بمفردك لاحتضان طفلك في نهاية اليوم، مما يساعدك على تطوير علاقتك معه.
يحتاج الأطفال من مختلف الأعمار إلى تقنيات مختلفة لسرد القصص لإبقائهم منشغلين، الصغار الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر سيسعدون بالاستماع إلى صوتك ببساطة.
بينما قد يحب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى سنتين، الكتب ذات الرسوم التوضيحية الملونة، و عند القراءة للأطفال الأكبر من عامين ، يمكنك إشراكهم من خلال طرح أسئلة أساسية حول الرسوم التوضيحية

تعرّفي إلى المزيد: تربية الطفل في عمر 10 سنوات

ملاحظة من"سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.