اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة لحامل
أعراض بطانة الرحم المهاجرة
صورة لحامل
بطانة الرحم المهاجرة من المشكلات الصحية
صورة لطبيبة وحامل
طبيبة تشرح الحالة للمريضة
صورة لحامل وطبيبتها
وجوب المتابعة واستشارة الطبيب
صورة لحامل تشكو من التقلصات
ألم بالبطن وتقلصات
صورة لحامل تشكو ألماً بالبطن
أعراض بطانة الرحم المهاجرة
صورة لحامل
صورة لحامل
صورة لطبيبة وحامل
صورة لحامل وطبيبتها
صورة لحامل تشكو من التقلصات
صورة لحامل تشكو ألماً بالبطن
6 صور

"بطانة الرحم المهاجرة".. حالة شائعة تصيب حوالي 2% - 10% من النساء في سن الإنجاب، تصيب الجهاز التناسلي للمرأة، وتتسم بوجود وضع غير طبيعي لأنسجة الرحم خارج تجويف الرحم، عادة ما تكون موجودة على الأعضاء الأخرى داخل الحوض أو في تجويف البطن.. ولعلاقة بطانة الرحم المهاجرة وتأثيرها على الخصوبة والإنجاب أو العقم كان التقرير عن الأعراض والأسباب وتوقيت استشارة الطبيب، وذلك وفقاً لموقع «Mayo clinic».

1-أسباب بطانة الرحم المهاجرة

تدفق الدورة الشهرية بشكل عكسي..سبب لبطانة الرحم المهاجرة
  1. على الرغم من أن السبب الدقيق لبطانة الرحم المهاجرة غير مؤكد، إلا أنّ هناك نظريات مختلفة تفسر سبب حدوث بطانة الرحم المهاجرة مثل:
  2. تدفق الدورة الشهرية بشكل عكسي، إلى الحوض أو البطن بدلاً من أن يذهب الدم خارج الجسم.
  3. من المرجح أيضاً أن الهرمونات تحول الخلايا الجينية إلى خلايا شبيهة ببطانة الرحم.
  4. تعدّ الندب الجراحية لأعضاء الحوض من العوامل التي تزيد من خطر التصاق خلايا بطانة الرحم بهذه الأعضاء، مما يسبب بطانة الرحم المهاجرة.
  5. قد تنتقل خلايا بطانة الرحم عن طريق الأوعية الدموية أو الليمفاوية، إلى أماكن أخرى، مما يسبب بطانة الرحم المهاجرة.
  6. كما يمكن أن تسبب بعض أمراض جهاز المناعة خللاً، في قدرته على تحطيم، وتخليص الجسم من الخلايا الشبيهة بخلايا الرحم، والتي تنمو خارجه.

2-بطانة الرحم المهاجرة والحمل

بطانة الرحم المهاجرة سبب في مشكلات الخصوبة
  • السؤال: هل بطانة الرحم المهاجرة تمنع الحمل؟ والحقيقة أن الإصابة بمشكلات في الخصوبة، وصعوبة الحمل أو العقم، تعتبر من المضاعفات الخطيرة والرئيسية لبطانة الرحم المهاجرة.
  • ومع ذلك فإن العديد من النساء المصابات ببطانة الرحم المهاجرة قادرات على الحمل دون صعوبة، خاصة في حال كان المرض خفيفاً أو متوسطاً، وذلك في غضون ثلاث سنوات ودون تلقي أي علاج.
  • يعد بطانة الرحم المهاجرة مشكلة صحية شائعة، وهو يصيب عادة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 15- 44 عاماً أي في سن الخصوبة، وهو أحد الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الحمل والإنجاب.
  • وكذلك الإصابة بالعقم، والذي يعتبر أحد أهم المشكلات التي تدل على خطورة بطانة الرحم المهاجرة، خصوصاً في حال لم يتم علاج بطانة الرحم المهاجرة في المراحل المبكرة.
  • كما أن إصابة أحد أفراد العائلة.. كالأم أو الأخت، تعتبر مؤشراً مهماً لتشخيص الإصابة لدى المرأة التي تعاني من أحد الأعراض التي تتبع أعراض بطانة الرحم المهاجرة.
  • تعرّفي إلى المزيد: حركة الحامل أثناء الحمل..بين الأمان والخطر

3- أعراض «بطانة الرحم المهاجرة»

التقلصات وألم الحوض من الأعراض
  • يعد ألم الحوض العرض الرئيس لمشكلة بطانة الرحم المهاجرة وغالباً ما يرتبط بالدورة الشهرية.
  • وبالرغم من معاناة النساء من التقلصات أثناء الدورة الشهرية، فإن النساء المصابات بالمشكلة يشعرن أن ألم الدورة الشهرية يزداد مع الوقت.
  • قد يبدأ ألم وتقلصات الحوض قبل الدورة الشهرية ويستمر لعدة أيام بما في ذلك أيام الدورة الشهرية نفسها، ويمكن أيضاً الشعور بألم أسفل الظهر وبالبطن.
  • الشعور بالألم أثناء حركة الأمعاء والتبول أثناء الدورة الشهرية، إضافة إلى نزيف شديد أثناء الدورات الشهرية أو بينها.
  • يسبب العقم، ويتم التشخيص بمشكلة بطانة الرحم المهاجرة عند النساء اللواتي تسعين وراء علاج عدم القدرة على الإنجاب.
  • الشعور بالتعب، الإسهال، الإمساك، الانتفاخ، أو الغثيان خاصة أثناء الدورة الشهرية.
  • وأحياناً تُشخص بطانة الرحم المهاجرة بالخطأ بمشكلات أخرى تسبب ألم الحوض، مرض التهاب الحوض، تكيسات المبيض، أو متلازمة القولون العصبي التي تسبب الإسهال، الإمساك، والتشنج البطني، ويمكن أيضاً أن تصاحب متلازمة القولون العصبي مشكلة بطانة الرحم المهاجرة ما يعقد التشخيص أكثر.

4-عوامل خطر الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة

دخول المصابة مرحلة انقطاع الطمث بسن مبكر
  • هناك عدة عوامل قد تضع النساء في خطر الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة ومنها:
  • عدم الولادة أبداً.
  • بدء الدورة الشهرية الأولى بسن مبكر.
  • دخول مرحلة انقطاع الطمث بسن مبكر.
  • قصر المدة بين تكرار الدورات الشهرية، أي أقل من 27 يوماً.
  • ارتفاع نسبة الاستروجين بالجسم.. ومؤشر كتلة الجسم منخفض.
  • إصابة أي من أفراد العائلة ببطانة الرحم المهاجرة. وتشوهات المرض.
  • أي مشكلة طبية تمنع التدفق الطبيعي لدم الدورة الشهرية خارج الجسم.
  • إن بطانة الرحم المهاجرة عادة ما تتطور بعد بداية الدورة الشهرية بعدة سنوات، وتنتهي أعراضها بشكل مؤقت مع الحمل.
  • وتنتهي نهائياً مع انقطاع الطمث، إلا في حالة تناول الشخص لهرمون الاستروجين.

تعرّفي إلى المزيد: أهمية فيتامين "أ" للحامل.. وأضرار كثرة تناوله

5-متى يجب زيارة الطبيب؟

لابد من التشخيص المبكر والمتابعة الطبية
  • يجب زيارة الطبيب في حالة المرور بأي من الأعراض التي تشير للإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  • وعلى المريضة معرفة أن بطانة الرحم المهاجرة يمكن أن تكون حالة صعبة للتحكم بها.
  • ولكن التشخيص المبكر والمتابعة الطبية الجيدة، وفهم المريض للتشخيص، يمكن أن يساعد على التحكم في الأعراض بشكل أفضل.

تعرّفي إلى المزيد: أهمية فيتامين "أ" للحامل.. وأضرار كثرة تناولها

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.