اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة لنقاش بين الأب وابنه
تصرفات تحولك إلى والد سيئ
صورة لأب يتناقش مع ابنه
أنت لا تلاحظ علامات سوء التربية
صورة تعبيرية للأب المتساهل
في الأبوة المتساهلة يكون الوالد أقل اهتماماً بوضع القواعد
صورة للأب المهمل
لا يوجد إحساس بالإرشاد والاهتمام والتوافر العاطفي
صورة لعقاب الطفل
يجب إنشاء علاقة إيجابية مع الطفل
صورة للأب المستبد
يكون التواصل من جانب واحد، وتقديم مطالب غير واقعية
صورة لنقاش بين الأب وابنه
صورة لأب يتناقش مع ابنه
صورة تعبيرية للأب المتساهل
صورة للأب المهمل
صورة لعقاب الطفل
صورة للأب المستبد
6 صور

كل والد يريد الأفضل لأطفاله. يفعل كل ما في وسعه؛ حتى يتمكن من توفير مستقبل مستدام لأطفاله، إلى جانب حمايتهم من جميع الأخطار حولهم. ومع ذلك، في محاولة لأن يكون الأب عظيماً، يتبنى بعض الآباء أساليب الأبوة التي تبعدهم في النهاية عن أطفالهم، وتجعلهم أباءً سيئين. لمعرفة ما تفعله بشكل خطأ، إليك أساليب الأبوة والأمومة السلبية وتأثيرها على الأطفال، كما يعرضها الخبراء والتربويون.

أن تكون استبدادياً

التواصل من جانب واحد، وتقديم مطالب غير واقعية


الأبوة الاستبدادية هي أكثر الأساليب صرامةً، والتي تضع توقعات كبيرة جداً للأطفال، وتركز في الغالب على الطاعة والانضباط والسيطرة بدلاً من رعاية أطفالهم ورعايتهم.
تتضمن بعض خصائص هذا الأسلوب فرض قواعد صارمة، والتواصل من جانب واحد، وتقديم مطالب غير واقعية، وعدم التوفر العاطفي.
غالباً ما يُعتبر أسلوب الأبوة هذا "حباً شديداً"؛ حيث يدعي الوالد أنه يفعل ما يفعله من أجل مصلحة الطفل الفضلى. ومع ذلك، يمكن أن يكون لهذا تأثير سلبي على نفسية الطفل، ما يجعله عرضة لتقليل احترام الذات وزيادة الشك الذاتي.

الخلط بين السلطوية والأبوة الموثوقة

يجب إنشاء علاقة إيجابية مع الطفل


بينما تؤمن الأبوة الاستبدادية باستخدام العقاب كأداة للانضباط، فإن أسلوب الأبوة الموثوق به هو أكثر رعاية، ويركز على إنشاء علاقة إيجابية مع الطفل والحفاظ عليها.
ومع ذلك، يتميز هذا الأخير باستجابة عالية، فهو يشجع على وضع مجموعة واضحة من القواعد والتوقعات الواقعية للأطفال، ويعزز التواصل ثنائي الاتجاه، ويمنح الأطفال أيضاً حرية الفشل والتعلم.
تعرّفي إلى المزيد: كيف يمكنني تأديب طفلي؟

اتباع منهجية متساهلة

في الأبوة المتساهلة يكون الوالد أقل اهتماماً بوضع القواعد


في الأبوة المتساهلة يكون الوالد أقل اهتماماً بوضع القواعد والتوقعات عندما يتعلق الأمر بالأطفال. ورغم أن الآباء والأبناء يتواصلون بحرية وبشكل متكرر ، لكنهم يفشلون في مساعدة أطفالهم في اتخاذ قرارات مهمة أو توجيههم في السراء والضراء. قد يذهبون إلى أبعد الحدود لإبقاء أطفالهم راضين وسعداء، الأمر الذي قد يفسدهم في بعض الأحيان إلى حد كبير.
بالإضافة إلى ذلك، يتجنبون الصراع بأي ثمن، وغالباً ما يستجيبون لمطالب أطفالهم، والتي قد لا تحقق نتائج جيدة على المدى الطويل.

التربية الأبوية المهملة

لا يوجد إحساس بالإرشاد والاهتمام والتوافر العاطفي


الأبوة المهملة المعروفة أيضاً باسم الأبوة غير المتضمنة هي واحدة من أسوأ أساليب التربية، وفقاً لخبراء الأبوة، فهذا الأسلوب لا يشجع فقط على ترك الأطفال ليعولوا بأنفسهم، ولكنه يوفر أيضاً قدراً أقل من الرعاية والمشاركة معهم. لا يوجد إحساس بالإرشاد والاهتمام والتوافر العاطفي، وهي ضرورية للغاية خلال سنوات نمو الطفل.
غالباً ما يعاني الأطفال الذين يتم تربيتهم من قبل آباء مهملين من تدني احترام الذات، ويواجهون صعوبة في تكوين علاقات وثيقة والحفاظ عليها، ولا يفهمون السلامة والأمن؛ لأنهم كانوا يفعلون ذلك لأنفسهم منذ سنواتهم الأولى.

أنت لا تلاحظ علامات سوء التربية

أنت لا تلاحظ علامات سوء التربية


إذا كنت تحب طفلك وتهتم به وتعطيه دروس الحياة الصحيحة، فبغض النظر عن مدى شعورك بالذنب أو عدم الرضا تجاه أسلوبك في التربية، فأنت تقوم بواجباتك على أكمل وجه!
ومع ذلك، قد تكون هناك بعض العلامات الحمراء التي يجب ملاحظتها:
1 – لا تكن قريباً جداً ولا بعيداً عن طفلك، من المهم أن تحقق التوازن الصحيح. امنح طفلك المساحة التي يحتاجها، ولكن كن متواجداً أيضاً عندما يحتاج إليك.
2 - قد يؤدي عدم الانضباط إلى تشتيت انتباه طفلك في مسار خطأ. كن حاضراً لإرشاده.
3 – لا تكن أباً صارماً تغرس الخوف وليس الاحترام.
4 – لا تجبر أطفالك على فعل ما تريد، فهذا لن يؤدي إلا إلى التأثير السلبي على احترامهم لذاتهم.
تعرّفي إلى المزيد: متى تنتهي سن البلوغ عند الذكور؟
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.