اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إعلان توظيف للأطفال لإسعاد نزلاء في دار مسنين في اليابان

أجداد وطفل ياباني
الاطفال يجذبون السعادة للاجداد باليابان
طفل ياباني
الاطفال يجذبون السعادة للاجداد باليابان
طفل ياباني
pexels-migs-reyes-4205490
طفل ياباني
الاطفال يجذبون السعادة للاجداد باليابان
أجداد من اليابان
الاطفال يجذبون السعادة للاجداد باليابان
أجداد وطفل ياباني
طفل ياباني
طفل ياباني
طفل ياباني
أجداد من اليابان
5 صور

يتمتع اليابانيون بواحد من أعلى معدلات العمر المتوقعة في العالم، إذ يبلغ متوسط العمر في بلادهم 83 سنة. في هذا البلد، يعيش الناس حياة أطول بكثير من متوسط الأعمار العالمي، ومن ثمّ تكثر دور رعاية المسنين باليابان حيث تسعى الحكومة لتوفير الرعاية والاهتمام لهذه الفئة الغالية من الشعب.

  • وظيفة مدهشة للأطفال راتبها الحفاضات والحليب

    الاطفال يجذبون السعادة للاجداد باليابان

في ظل الحفاظ على سعادة المسنين اليابانيين وجعلهم يبتسمون، تقوم دار لرعاية المسنين في جنوب اليابان "بتوظيف" الأطفال في وظيفة مهمة للغاية - للحفاظ على رفقة سكانها المسنين وجذب السعادة لهم وجعلهم يبتسمون، على أن يكون الراتب هو توفير الحفاضات وتركيبة الحليب.

• شروط الالتحاق بالوظيفة

الاطفال يجذبون السعادة للاجداد باليابان


حسب موقع france24.com، تقوم منشأة كيتاكيوشو بتوفير هذه الوظيفة للأطفال وفق عدد من الشروط:
- يجب أن يكون عمر الموظفين الجدد (الصغار) أقل من أربع سنوات.
- يجب على أولياء أمورهم توقيع عقد ينص على أن الأطفال الرضع والأطفال الصغار يمكنهم الحضور إلى العمل "متى شعروا بذلك".
- ينص العقد على السماح للموظفين (الصغار) بأخذ قسط من الراحة "عندما يشعرون بالجوع أو بالنعاس أو حسب مزاجهم".
تم تسجيل أكثر من 30 طفلاً حتى الآن ، حيث تم تكليفهم برفع معنويات أكثر من 100 مقيم معظمهم في الثمانينيات من العمر ، وفقًا لما ذكرته كيمي جوندو ، رئيسة دار رعاية المسنين لـ france24.com.
وقالت لفرانس برس "مجرد رؤية الأطفال الرضع يجعل سكاننا الاعزاء يبتسمون"... مضيفة ضحكة مكتومة أنه "لا توجد قائمة مناوبات أو أي شيء".

تابعي المزيد: أكبر معمر في بريطانيا يكشف سر بلوغه 110 أعوام

• إعلان عن الوظيفة

تم تثبيت الإعلان عن الوظيفة على الحائط في المنشأة ، والإعلان يبدأ بعبارة "نحن نوظف!" بأحرف كبيرة ويتضمن الإعلان إعلام الموظفين المحتملين أنه سيتم تعويضهم عن خدماتهم براتب عبارة عن الحفاضات والحليب المجفف.
وتقول وثيقة الإعلان إن المسؤولية الرئيسية - وربما الوحيدة - للمرشحين الناجحين ستكون "التنزه" حول دار رعاية المسنين برفقة أولياء أمورهم.
تقول رئيسة دار رعاية المسنين لفرانس برس: "يبقى الأطفال مع أمهاتهم طوال الوقت. وكأنهم يتم اصطحابهم في نزهة في الحديقة". لافتة أن لقاء المسنين بهؤلاء الصغار يجذب الفرحة لقلوبهم والسعادة لأنفسهم والابتسامة لشفاههم لمجرد مشاهدة هذه الوجوه البريئة وهي تلهو وتبتسم بسعادة.

• رأي المسنين

الاطفال يجذبون السعادة للاجداد باليابان


حسب موقع japantimes-co-jp ، بدا سكان الدار من المسنين وكبار السن شديدو السعادة والفرح بالموظفين الصغار وكانوا يحيونهم أو يجرون محادثات لطيفة معهم أو يقدمون لهم العناق.
يقول أحد المسنين لمحطة تلفزيونية يابانية محلية: "إنهم لطيفون. يذكرني ذلك عندما كنت أبًا لأطفالى الصغار".
وقالت رئيسة دار رعاية المسنين (حسب الموقع السابق) إن المشروع حقق حتى الآن نتائج ممتازة، حيث ترى أن سكان الدار من المسنين سعداء كثيرًا ، حيث يتعايشون مع الأطفال بشكل مثالي ، فهم مثل الأجداد والأحفاد الحقيقيين، ومن ثمّ فـ "المخطط حقق نتائج ممتازة".

تابعي المزيد: في أوجيمي "كوكب المعمرين“..أكثر من 70 ألف ياباني فوق الـ 100 عام