اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الغذاء والدواء السعودية توضح التأثيرات الصحية نتيجة التعرض المزمن للمبيدات

الغذاء والدواء السعودية توضح التأثيرات الصحية نتيجة التعرض المزمن للمبيدات
الغذاء والدواء السعودية توضح التأثيرات الصحية نتيجة التعرض المزمن للمبيدات

أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، أن "التعرض المزمن" للمبيدات له عدة تأثيرات صحية، مثل اضطرابات الأعصاب والتغيرات الجينية.
ونشرت الهيئة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة "تويتر" إنفوجرافاً توضيحياً، كشفت فيه عن ماهية مصطلح "التعرض المزمن"، وهو:

الآثار الصحية

التعرض للمبيدات بجرعات صغيرة على المدى الطويل يسمى "التعرض المزمن"، الذي قد يؤدي إلى ظهور بعض الآثار الصحية ومنها:
1 ـ السمية للجنين.
2 ـ التغيرات الجينية.
3 ـ اضطرابات الأعصاب.
4 ـ العيوب الخلقية في الأجنة.
5 ـ بعض المشاكل الصحية في الدم.
6 ـ الغدد الصماء والكبد والكلى.
7 ـ ظهور بعض الأورام الحميدة أو المسرطنة.

 

الطريقة الصحيحة لتخزين المبيد الحشري

وكانت الهيئة بينت في وقت سابق الطريقة الصحيحة والمفضلة التي يجب اتباعها عند تخزين المبيد الحشري تجنباً للإصابة بأي أمراض والوقاية من الآفات.
وأوضحت أن أبرز الخطوات التي يجب اتباعها، خلال التخزين تتمثّل في التأكّد أن عبوة المبيد مغلقة بإحكام، والحذر من تخزينه في مكان مخصّص للجلوس أو النوم، مع مراعاة التخزين بعيداً عن اللهب المكشوف، وضوء الشمس المباشر، وفي مكان جيد التهوية.
وأضافت، أن من أبرز شروط التخزين السليم، أن يخزّن في مكان آمن لا يصل إليه الأطفال والحيوانات الأليفة، وبعيداً عن كل أنواع الأغذية بما في ذلك طعام الحيوانات، ويحفظ في عبوته الأصلية ولا تعاد تعبئته في عبوة أخرى، وعند استخدام المبيد يجب مراعاة تاريخ انتهاء الصلاحية.
تابعي المزيد: طرق تنظيف المنزل بعد رش المبيدات

إرشادات التعامل الآمن مع مبيد

وفي ذات السياق، قدّمت الهيئة العامة للغذاء والدواء إرشادات للتعامل الآمن مع مبيد الصحة العامة، موضحةً أنه أثناء الاستخدام يجب رش المبيد على الحشرات مباشرة، وفي شقوق الجدران وأماكن وجودها واختبائها.
وأشارت الهيئة إلى ضرورة تجنّب الرش على لهب مكشوف، وكذلك الحذر من استنشاق المبيد.
وأضافت أنه بعد الاستخدام ينبغي تخزين المبيد في مكان آمن بعيداً عن الأغذية ومتناول الأطفال، مع ضرورة إغلاق عبوة المبيد المتبقي بإحكام، وغسل اليدين بالماء والصابون.