اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أهمية الترجمة وماذا تعني في اليوم العالمي للترجمة

 اليوم العالمي للترجمة
اليوم العالمي للترجمة
الترجمة
اليوم العالمي للترجمة
الترجمة
اعتماد يوم 30 سبتمبر كيوم عالمي للترجمة
 اليوم العالمي للترجمة
الترجمة
الترجمة
3 صور

في 30 سبتمبر من كل عام، يحتفل العالم باليوم الدولي للترجمة للإشادة بعمل المتخصصين في اللغة، الذين يلعبون دوراً مهماً في التقريب بين البلدان، وتسهيل الحوار والتفاهم والتعاون، والمساهمة في التنمية وتعزيز السلام والأمن العالميين.

أهمية الترجمة في مختلف الأعمال

اليوم العالمي للترجمة


وفقاً للموقع الرسمي للأمم المتحدة، فإن نقل العمل الأدبي أو العلمي، بما في ذلك العمل الفني، من لغة إلى لغة أخرى، والترجمة المهنية، بما في ذلك الترجمة الصحيحة والتفسير والمصطلحات، أمر لا غنى عنه للحفاظ على الوضوح والمناخ الإيجابي والإنتاجية في الخطاب العام الدولي والتواصل بين الأشخاص.
كما أنه لا غنى عن دور المترجم في الحفاظ على التواصل بين الأشخاص بشكل إيجابي وواضح في الدوائر الدولية. من ترجمة الوثائق الحساسة إلى كلمات أغنية K-Pop المفضلة لديكم، فإن المترجمين هم أساس صفقات السلام الدولية والاستهلاك العالمي لوسائل الإعلام. يكرم اليوم الدولي للترجمة مساهمة المتخصصين في اللغة في تعزيز قضية حفظ السلام وتعزيز حقوق الإنسان والسعي المشترك لتحقيق التنمية المستدامة.
أيضاً تسمح الترجمة بحوار الثقافات بين مختلف الشعوب والأمم، ولغات وأعراق ومعتقدات مختلفة، بدلاً من الانسحاب محلياً في عصر أصبحت فيه العولمة أكبر ميزة.
وإدراكاً لأهمية الترجمة، أطلق الاتحاد الدولي للمترجمين (الذي تأسس عام 1953) فكرة الاحتفال باليوم الدولي للترجمة في عام 1991، كمناسبة لإظهار التعاون بين المترجمين حول العالم، ولتعزيز أهمية الترجمة وعمل المترجمين. وبناءً عليه، في 24 مايو 2017، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار 71/288 بشأن دور المتخصصين في اللغة في ربط الدول وتعزيز السلام والتفاهم والتنمية، وأعلنت يوم 30 سبتمبر يوماً دولياً للترجمة.

اعتماد يوم 30 سبتمبر كيوم عالمي للترجمة