اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الفنون الشعبية فى الإمارات تاريخ وثقافة وأسلوب حياة

الفنون الشعبية فى الإمارات
فن العيالة - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
الفنون الشعبية فى الإمارات
فن الشلة - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
الفنون الشعبية فى الإمارات
فن الرزفة - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
الفنون الشعبية فى الإمارات
فن الرزفة - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
الفنون الشعبية فى الإمارات
فن الونة ( أحد الفنون الشعبية الإماراتية الشهيرة ) - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
الفنون الشعبية فى الإمارات
الفنون الشعبية فى الإمارات
الفنون الشعبية فى الإمارات
الفنون الشعبية فى الإمارات
الفنون الشعبية فى الإمارات
5 صور
يضرب الفن الشعبي بجذوره الراسخة فى عمق التاريخ الإنساني، فلطالما كان الرابط للحقل الاجتماعي والأنثروبولوجي للثقافة بالمدار التنموي للمجتمعات المحلية خاصة العربية والخليجية والتي ارتبطت ارتباطًا وثيقًا بفنونها الشعبية حيث تعد مكونات الثقافة الشعبية المادية واللامادية بقيمها الروحية والفكرية وما يستتبعها من فنون وآداب ورقص وأهازيج وألعاب وغيرها هي مفتاح التعرف على حياة الشعوب وتاريخها بل ومستقبلها.

• الفنون الشعبية الإماراتية والتراث الثقافي والحضاري

فن الونة ( أحد الفنون الشعبية الإماراتية الشهيرة ) - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
الفنون الشعبية في الإمارات هي جزء لا يتجزأ من التراث الثقافي والحضاري العربي والخليجي الأصيل المتميز بخصوصيته وتفرده، والممتد بثرائه وزخمه بطول الزمان وعرضه. وإن اختلفت العادات والتقاليد عبر الأجيال إلا أنها لم تختفي بل ما زالت موضع احتفاء وتقدير، على كافة الصُعد والمستويات الرسمية وغير الرسمية، والتي تسعى للحفاظ عليه وتوثيقه في كل المناسبات خاصة الوطنية كمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الإماراتي، فالفنون الشعبية فى الإمارات تاريخ وثقافة وأسلوب حياة، ويُحتفى من خلالها بقيم التراث وأيقوناته، ويُماط عبرها اللثام عن وسائله الفنية وأدواته، وتضاء من خلاله المساحات الفكرية والروحية والثقافية فى مختلف مناطق الإمارات.، وفي ظل الاحتفال باليوم الوطني الإماراتي وما يتبعه من نوستالجيا لقيم التراث العربي الاصيل سيدتي تحدثك في السياق التالي عن عدد من الفنون الشعبية الإماراتية الشهيرة:

• عدد من الفنون الشعبية الإماراتية الشهيرة

حسب الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي abudhabiculture.ae:

- فن الونّة أحد فنون الأداء التقليدية التي تتميز بألحانها العذبة



هي أحد فنون الأداء التقليدية التي تتميز بألحانها العذبة وامتزاجها بكلمات من الشعر النبطي، وتستند الونّة على الألحان الغنائية الشجيّة التي تضفي جواً من الشوق والحنين. يقوم فنانان بأداء الونّة متبادلين أبياتاً شعرية، ويمزج مغني الونّة في أغلب الأحيان بعض أبيات من الشعر النبطي بلغته العربية العامية، في إشارة واضحة إلى التراث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة. يستخدم شعر الونّة أحياناً ضمن عدد من فنون الأداء التقليدية الأخرى مثل عروض العيالة، ويؤدَّى في الاحتفالات والمناسبات الوطنية والدينية والاجتماعية. تابعي المزيد: طرق الجبل فن الشكوى الجميل عند أهل جنوب السعودية

- فن العيالة: فن أداء تقليدي وثقه اليونسكو ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي

فن العيالة - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
أُدرِج فن العيالة عام 2014 ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية في منظمة اليونسكو. تعكس العيالة الإرث الثقافي الثري لدولة الإمارات العربية، وروح المروءة والشهامة التي تتميز بها حياة البادية، كما تعزز إعلاء قيم الكرامة والشرف. أصبح هذا الفن الأصيل رمزاً لهوية دولة الإمارات العربية ووحدتها لأنه يجسد التراث والقيم الأصيلة للثقافة الإماراتية، وقد أضحى فقرة ثابتة ضمن الاحتفالات خاصة احتفالات اليوم الوطني على اختلاف أنواعها. وتعد رقصة العيالة أداءًا فنيًا ثقافيًا تقليديًا معبّرًا يجمع الرجال والشباب الذين يحملون عِصِي الخيزران الرفيعة، ويتحركون بانسجام تام على إيقاع منتظم رصين صادر من الطبول. تتضمن عروض العيالة فقرات لفنون الرقص الشعبي والشعر والإنشاد والطبول، وتُعقد أثناء المناسبات الوطنية والاحتفالات الرسمية الأخرى.

- فن الرزفة: فن أداء تقليدي يخلق تلاحم مجتمعي

فن الرزفة - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
أُدرِجت الرزفة عام 2015 ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية التابعة لليونسكو. الرزفة، وهو فن تقليدي أصيل يجمع بين الأداء والشعر يمتد عميقاً في تراث دولة الإمارات العربية المتحدة وثقافتها. ولا تزال أغاني الرزفة محفوظة في ذاكرة الثقافة الإماراتية منذ سنوات عديدة، حيث يصطف الرجال والصبية أثناء أداء فن الرزفة في صفَّين متقابلين بينهما مسافة 10-20 متراً، بينما يجتمع عازفو الطبول وغيرهم من الموسيقيين في الجوار. يمارس الرزيفة رقصتهم حاملين عِصي الخيزران الرفيعة، ويؤدونها في تناغم حركي ينسجم مع إيقاعات الطبول. يبدأ أداء الرزفة، بمجموعة صغيرة من الأفراد سرعان ما يزداد عددها. يتحرك الصفان في تراص جميل ويتناوبان في إنشاد شطر من الشعر بينهما بالتبادل. تخلق الرزفة جواً من التلاحم المجتمعي وشعوراً بالانتماء والهوية المشتركة بين من يؤدونها، خاصة في الحفلات الاجتماعية والمناسبات الوطنية والفعاليات الكبيرة.

- فن الشلّة عرض إماراتي تقليدي يجمع بين الغناء والشعر

فن الشلة - الصورة من الموقع الرسمي لثقافة أبو ظبي (abudhabiculture.ae)
الشلّة هي أحد أنواع فنون الشعر الغنائي الشعبي، التي أصبحت تُنشد مؤخراً على الربابة، ويعتمد على الشعر الغنائي الذي يكون إمَّا وصفاً أو مدحاً أو يركز على الأمثال والحِكَم. يتداول المغنون العديد من الموضوعات الشعرية مثل المديح ضمن قالب من الشجن والحزن. تتميز القصائد باحتوائها على أنماط من الشعر النبطي التقليدي، ويؤديها شخص أو شخصان. ويشتهر شعراء الشلّة بجمال أصواتهم وعذوبتها، وكفاءتهم في الأداء وسعة اطلاعهم ومعارفهم. تابعي المزيد: ما هو الفن الشعبي..؟