اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هل التسويف مرض نفسي؟
هل التسويف مرض نفسي؟
الشعور بالإرهاق وصعوبة النوم من الاضطرابات العقلية التي تظهر مع التسويف (المصدر:Adope Stock)
الشعور بالإرهاق وصعوبة النوم من الاضطرابات العقلية التي تظهر مع التسويف (المصدر:Adope Stock)
البقاء منظمة من خلال كتابة قائمة المهام اليومية يساعد في علاج التسويف (المصدر: Adope Stock)
البقاء منظمة من خلال كتابة قائمة المهام اليومية يساعد في علاج التسويف (المصدر: Adope Stock)
هل التسويف مرض نفسي؟
الشعور بالإرهاق وصعوبة النوم من الاضطرابات العقلية التي تظهر مع التسويف (المصدر:Adope Stock)
البقاء منظمة من خلال كتابة قائمة المهام اليومية يساعد في علاج التسويف (المصدر: Adope Stock)
3 صور

التسويف شيء يحدث للجميع في مرحلة ما، سواء كان الأمر يتعلق بترك الأطباق تتراكم في الحوض، أو تأجيل شراء البقالة إلى يوم آخر، أو الانتظار حتى اللحظة الأخيرة للتحضير لعرض تقديمي في العمل؛ فمن الطبيعي تأجيل الأشياء التي لا نريد القيام بها، لكن هل يمكن أن يكون التسويف مرضًا نفسياً؟ في بعض الحالات، يمكن أن يكون التسويف علامة على وجود مشكلة صحية عقلية أكبر يجب معالجتها. في السطور التالية، ستتعرفين على الحالات التي يُصبح فيها التسويف مرضاً نفسياً يتطلب المساعدة الطبية:

التسويف بحدِّ ذاته لا يعتبر مرضاً نفسياً

الشعور بالإرهاق وصعوبة النوم من الاضطرابات العقلية التي تظهر مع التسويف (المصدر: Adope Stock)

 


التسويف بحدِّ ذاته ليس مرضًا عقليًا، ولا يوجد تشخيص للصحة العقلية يعتمد فقط على التسويف، فهو أمر شائع للغاية ويعاني منه الكثير من الناس من وقت لآخر، وهو ليس علامة على أي اضطرابات في الصحة العقلية، إذ يمكن تفسير معظم التسويف بالحقيقة المؤكدة المتمثلة في أن الناس يتجنبون المهام غير السارّة أو المملة أو الصعبة. ومع ذلك، إذا كان التسويف يحدث في مهام الحياة اليومية، مثل الاستحمام أو إرسال رسائل نصية إلى شخص تربطك به علاقة جيدة، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة.

في ما يلي بعض الأعراض الشائعة لاضطرابات الصحة العقلية التي قد تترافق مع التسويف:
-الشعور بالإرهاق طوال الوقت؛
-صعوبة النوم أو النوم طوال الوقت؛
-التغييرات في عادات الأكل؛
-الشعور بالقلق؛
-تقلب المزاج؛
-مشاكل الحفاظ على العلاقات الوثيقة.

إذا كنت تعانين من التسويف وتواجهين أيًا من المشاكل المذكورة أعلاه، فمن المهم أن تضعي في اعتبارك أنك قد لا تتعاملين مع مشكلة بسيطة.

 

اضطرابات الصحة العقلية التي قد تشمل التسويف

1-الاكتئاب

الاكتئاب هو كلمة يقولها الناس كثيرًا، لكنها في الواقع اضطراب في الصحة العقلية، وأحد الأعراض الرئيسية للاكتئاب هو اللامبالاة، والتي يمكن أن تظهر على شكل نقص في الحافز أو فقدان الاهتمام بالأشياء التي كنت تجدينها ذات يوم ممتعة، ويمكن أن يحدث هذا غالبًا في نزعات التسويف، حيث قد يكون من الصعب العثور على الطاقة لإكمال حتى المهام البسيطة عندما تعانين من الاكتئاب.

2-القلق

القلق هو عاطفة وشيء يشعر به كثير من الناس في مرحلة ما من حياتهم، ولكن عندما يكون مزمنًا ويتعارض مع نوعية حياتكِ، فقد يكون مؤشرًا على إصابتكِ باضطراب القلق الكامن. وهناك عدة اضطرابات تندرج تحت مظلة اضطرابات القلق، منها:
-اضطراب القلق المعمم؛
-اضطراب الهلع ؛
-اضطراب الوسواس القهري؛
-الاضطرابات الرهابية، مثل رهاب الخلاء .

إذا شعرت بالقلق من القيام بمهمة ما، فقد يساهم ذلك في التسويف، على سبيل المثال، إذا كان لديك قلق بشأن الخروج في الأماكن العامة أو التواجد ضمن حشود كبيرة من الناس، فيمكنك المماطلة في التسوق من البقالة أو تغيير الزيت في سيارتك.

3-الاضطراب ثنائي القطب

الاضطراب ثنائي القطب هو اضطراب نادر ولكنه خطير في الصحة العقلية، وله ثلاثة أنواع فرعية رئيسية ويتميز بتقلبات المزاج المعروفة باسم نوبات الهوس والاكتئاب. ويمكن أن يظهر التسويف لدى أولئك الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب في كل من حالات الهوس والاكتئاب، ففي حالة الاكتئاب، قد يكون لدى الشخص اللامبالاة ونقص الحافز لفعل أي شيء، ومع ذلك، يمكن أن يحدث التسويف أيضًا في حالة الهوس، لأن الشخص قد يكون شديد التركيز على بعض الإجراءات بينما يتجاهل الأخرى تمامًا.

تابعي المزيد علاج الخوف من التحدث أمام الناس

4-اضطرابات الشخصية

اضطرابات الشخصية هي فئة تقع ضمنها العديد من تشخيصات الصحة العقلية، وتشمل ما يلي:
-اضطراب الشخصية الحدّية؛
-اضطراب الشخصية الهستيرية؛
-اضطراب في الشخصية الانطوائية؛
-اضطراب الشخصية النرجسية؛
-اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع.

وتعتبر فئة اضطرابات الشخصية واسعة، ويمكن أن تظهر الاضطرابات الفردية مع مجموعة متنوعة من الأعراض، يمكن أن يؤدي العديد منها إلى إثارة التسويف أو تفاقمه.

ماذا يمكنك أن تفعلي حيال التسويف المزمن؟

البقاء منظمة من خلال كتابة قائمة المهام اليومية يساعد في علاج التسويف (المصدر: Adope Stock)

 


إذا كانت مشكلة التسويف من أعراض اضطراب الصحة العقلية، فإنَّ اتخاذ إجراء لإدارة هذا الاضطراب هو الخطوة الأولى، كما يمكن أن يساعدك التحدث مع طبيبكِ أو اختصاصي صحة عقلية، على فهم ما قد يحدث بشكل أفضل والبدء في خطة العلاج. ولكن ماذا لو لم يكن التسويف مرتبطًا بمرض عقلي؟ في هذا السيناريو، غالبًا ما يمكن إدارة التسويف ببعض التغييرات في نمط الحياة والتعديلات السلوكية. على سبيل المثال، يجد العديد من الأشخاص أنه من المفيد القيام بالمهمة الأصعب أو الأقل إمتاعًا أولاً في قائمتهم اليومية، ويمنحكِ هذا فوزاً كبيراً ويضمن لك عدم الاستمرار في دفعه حتى اللحظة الأخير. كما أن البقاء منظمة من خلال كتابة قائمة المهام اليومية، سواء بالقلم والورقة أو رسم مخطط على الهاتف، يمكن أن يساعدك أيضاً. وضعي في اعتبارك استراتيجيات مثل الترميز اللوني لقائمة المهام الخاصة بكِ من خلال المهام التي يجب القيام بها على الفور، وتلك التي يمكن أن تنتظر يومًا أو يومين وتلك التي يجب القيام بها بحلول نهاية الأسبوع، يمكن أن يكون هذا مفيدًا بشكل خاص لأولئك الذين يعالجون الأشياء بصريًا بشكل أفضل. ومن المهم أيضًا الاعتماد على نظام دعم للتشجيع والمساءلة، إذ يمكن أن يساعدك العثور على صديق يعاني أيضًا من التسويف ومستعد لإجراء عمليات تسجيل وصول منتظمة، كما يمكن إخبار بعضكما البعض بما تخططان للقيام به ومتى، ثم المتابعة للتأكد من أنه قد تمَّ إنجازه بالفعل.


المصدر: fherehab.com

ملاحظة من «سيدتي. نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذه العلاجات.. عليكِ استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: أنواع الأوهام النفسية عديدة ومضاعفاتها خطيرة