اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة لتوبيخ الطفل
6 أشياء تقولينها تؤذي الطفل نفسياً
صورة لطفل دراماتيكي
"لا تكن دراماتيكياً جداً"
صورة لطفل
"أنت غبي جداً"
صورة للضائقة المالية
"لا يمكننا تحمل ذلك"
صورة لتوبيخ الطفل
صورة لطفل دراماتيكي
صورة لطفل
صورة للضائقة المالية
4 صور

يمكن أن تصبح كلماتك جزءاً من شخصية طفلك. ومثلما يمكن للكلمات السلبية أن تضر، يمكن أيضاً للكلمات الإيجابية أن تشفي. لذلك علينا أن نكون أكثر وعياً بكلماتنا حول الأطفال، بحيث ينظرون إلى أنفسهم بإيجابية .. ربما تستخدمين بشكل غير مقصود يومياً عبارة "أنت أحمق. أو كم أنت غبي" قد تبدو بعض العبارات التي يستخدمها الآباء بانتظام غير ضارة ولكن يمكن أن يكون لها تأثير طويل الأمد على الأطفال. إليك بعض العبارات شائعة الاستخدام، والتي تؤذي طفلك في المستقبل.

"أنت غبي جداً"

"أنت غبي جداً"


هذا يقلل من ثقة الطفل بنفسه، و يجعله يشعر بالإهانة ويفقده إحساسه بقيمته الذاتية، اعلمي أن الطفل قد يفتقر إلى الخبرة في الحياة ولكن هذا لا يعني أنه غبي، في الواقع، يتمتع معظم الأطفال بمعدل ذكاء أعلى من البالغين.
تعرّفي إلى المزيد: أسباب سوء سلوك الطفل.. و12 طريقة للتعامل معه

"لماذا أنت هكذا؟"

"إن وصف طفلك بأنه غبي، ميلودرامي يمكن أن يؤثر على تقديره لذاته، ويزيد من عدم إحساسه بالأمان تجاه نفسه، وقد يبدأ في النظر إلى نفسه بشكل سلبي، فينعكس هذا في سلوكه على الفور ليصبح جزءاً منه عندما يكبر.

"لا تكن دراماتيكياً جداً"

"لا تكن دراماتيكياً جداً"


عندما يشتكي طفلك كثيراً ولا يهداً، فهو لا يكون درامياً. لكن قد يميل الطفل لأن يكون عاطفياً وقد ينفجر. كل ما عليك قوله هو عبارة انضباطية مثل "يمكنك أن تتصرف بشكل عادي". فهذا يمنح هذا الطفل إحساساً بالسيطرة على انفعاله العاطفي وسيعرف كيف يوجه أحاسيسه.

"ما خطبك؟"

لهجة تلك الجملة مهمة للغاية. إذا قالها الآباء عندما يكونون غاضبين، فمن المحتمل أن يتمكن الأطفال من الشعور بالذنب على أنهم مخطئون، أو ينقصهم شيء ما. تعلمي كيفية تأديب الأطفال من دون أن تصرخي عليه، أو تلفتي الانتباه.
تعرّفي إلى المزيد: كيف تجعلين طفلك يتقبل الخسارة؟

"لا يمكننا تحمل ذلك"

"لا يمكننا تحمل ذلك"


كثيراً ما يقول الآباء ، "لا أعرف كيف سندفع الفواتير هذا الشهر" أمام أطفالهم. يمكن أن يؤدي تحميل العبء المالي إلى قلق الأطفال. فالطفل غير قادر على فهم الآثار المالية المترتبة على الأسرة. لذلك، قد يبدأ في إخفاء مشاعره والتوقف عن البوح باحتياجاته.

"إنها ليست مشكلة كبيرة"

"يحتاج الأطفال إلى معرفة أنه لا بأس في التعبير عن مشاعرهم والتحدث عنها. من خلال هذه العبارة نرسل لهم رسالة مفادها أن مشاعرهم غير مهمة، وهذا يدفعهم لإخفائها عنّا.
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.