اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"9"خطوات لمواجهة عصبية الطفل بدون عصبية
"9"خطوات لمواجهة عصبية الطفل بدون عصبية
طفلة عصبية
"9"خطوات لمواجهة عصبية الطفل بدون عصبية
صورة لطفلة
طفلة على ملامحها العصبية والتمرد
"9"خطوات لمواجهة عصبية الطفل بدون عصبية
طفلة عصبية
صورة لطفلة
3 صور

كثيرُ من الأطفال يتسمون بالعصبية في سلوكياتهم؛ حيث يقومون بتصرفات تغضب الوالدين، بقصد أو من دون قصد، وعلى الوالدين في هذه الحالة الابتعاد عن العصبية ومواجهتها بغضب أكبر.. والتصرف مع الأطفال بحكمة، نعم.. الأمر ليس سهلاً ويحتاج إلى ضبط انفعال وصبر وتروٍ، من هنا كان السؤال عن الأسلوب الأمثل للوالدين للتصرف مع عصبية الطفل من دون عصبية! اللقاء والدكتورة نهى حسين، أستاذة تعديل السلوك للشرح والتوضيح.

مفهوم العصبية عند الأطفال

مفهوم العصبية عند الأطفال
  • تأثير العصبية على الإنسان بعامة قد يصل إلى درجة تدمير العلاقات، والإضرار بجهاز المناعة.
  • للغضب الزائد أو العصبية تأثيرها على الجهاز العصبي، إذ تحطّم خلايا الدماغ المتعلّقة بالذاكرة المؤقتة القصيرة.
  • كما أن الوجه الآخر للعصبية- وهو التعامل الغاضب مع الأبناء صغاراً كانوا أو بالغين- يؤدي إلى غياب الجانب العاطفي واضطراب المشاعر بين أفراد الأسرة.
  • إذ تتعدد الصور التي ينفس بها الآباء عن عصبيتهم العنيفة تجاه الأبناء، فمنها ما يكون إساءة باللفظ، ومنها ما يكون اعتداءً بدنيّاً كالضرب، أو قذف الأشياء.
  • ردود أفعال الآباء الغاضبة تنقسم إلى قسمين: منها ما هي عقوبات تحذيرية، ومنها ما هي محاولة تعديل لسلوكيّات الأبناء مثل: الكذب، أو العصيان، أو الفوضى.
  • تعرّفي إلى المزيد: السلوكيات الصحيحة والخاطئة للأطفال

قواعد للتّعامل مع الأطفال بدون عصبية

التروي عند معاملة الطفل العصبي
  • على الوالدين تجنّب معاقبة أبنائهما خلال تعرّضهما لنوبة من الغضب والعصبية، حيث يؤدي ذلك إلى غلبة الجانب العاطفي الانفعالي بدلاً من استناد العقاب على أسس عقلانية.
  • التروّي عند معاقبة الأبناء، والتصرّف بهدوء؛ .حيث تؤدي العصبية الشديدة لدى الوالدين إلى اتّخاذهما إجراءاتٍ عقابية صارمة، أو التلفّظ بكلماتٍ مؤذية للأبناء.
  • يجب علي الآباء الرّجوع عن العقاب، أو الكلام الذي قد تبقى آثاره عالقةً في أذهان الأطفال، والتركيز على توصيل رسالة تأديبية للأطفال بهذا العقاب.
  • ويُعدّ استخدام التقنيّات السّلوكية في إدارة وضبط سلوك الأطفال عاملاً مهمّاً في إكساب الأبناء الخبرات التّنموية اللازمة في حياتهم.
  • وبينما عصبية الآباء تتسبب في إثارة الفوضى في سلوك الأبناء، فإن الهدوء يحسّن من الأداء السلوكي لهم.
  • تعرّفي إلى المزيد: ما هي احتياجات طفلك.. النفسية والاجتماعية؟

خطوات لتعزيز سلوك الطفل العصبي دون عصبية

الطفل يصعب عليه الاستجابة لطلبات والديه
  • استخدام العبارات المنطوقة لطلب الأشياء من الأطفال، فهم لا يُجيدون التصرف بناءً على توقعاتهم الخاصّة لما يريده منهم الوالدان.
  • استخدام أسلوب منح المُهَلْ والتنبيه المسبق في التعامل مع الأطفال، إذ يَصعُب عليهم التنقّل السريع من مكان إلى آخر، أو ترك ما بيدهم من ألعاب.. خصوصاً حالة انسجامهم.
  • استخدام الخطاب المباشر مع الأطفال، فهم يستجيبون ويستذكرون ما يُوجَّه إليهم بلغة مباشرة.. بمعنى أن يكون الطلب واضحاً لا شبهة فيه.. وذلك لتلافي التقصير.
  • تعرّفي إلى المزيد: أسباب سوء سلوك الطفل.. و12 طريقة للتعامل معه

الآثار السلبية للعصبية على الأطفال

يُصاب الأطفال بالاكتئاب والعدوانية لصراخ الآباء
  • أثبتتْ أبحاث بجامعة بيتسبيرغ أنّ العنف اللفظي كالشتائم، والعنف الجسدي كالضرب ما هما إلّا وجهان لعصبية الآباء نحو أبنائهم.
  • العنف اللفظي والجسدي يتركان آثاراً مؤلمة لدى الأطفال، ويسببان مشكلات نفسية كالإصابة بالاكتئاب، أو الميل للعدوانية.
  • عصبية الآباء وصراخهم بوجه الأطفال، توحي لهم بعدم قدرة ذويهم على مسك زمام الأمور، وبتكراره يفقد تأثيره فيهم بعد مدة.
  • وينطبق ذلك بطبيعة الحال إذا وصل الأمر إلى حد الضرب- الذي يتأثّر به الطفل- ظنّاً من الآباء أنّه الوسيلة التأديبية الصحيحة.
  • ولذا فإنّه يجب اتباع السياسات البديلة في التعامل مع الأبناء للتعبير عن الاستياء من تصرفاتهم، كاستخدام أسلوب الجوائز.

عدم المبالغة في ردة الفعل

  • قد يكون هذا الأمر صعباً على الآباء، خاصة حالة تكرار قيام الطفل بشيء مزعج، مما يمكن أن يزيد من غضب الوالدين وإحباطهم.
  • ومن الممكن محاولة الاطلاع بالنت على هذه المشكلة، أو السعي للتحدث مع آباء الأطفال الآخرين؛ ما يتسبب في التخفيف عنهم.

التحدث إلى الطفل وشرح الأسباب له

تحدثوا مع أطفالكم عما يفعلون من غضب وعصبية
  • عندما يريد الوالدان من طفلهم إظهار تصرف ما، يجب عليهم التحدث معه حول هذا التصرف، ما قد يجعل الطفل يفهم هذا التصرف بسهولة، ويقوم بعمله.

تقديم المكافآت للطفل

  • يمكنك تشجيع الطفل على إظهار حسن السلوك بمكافأته عليه، ويكون ذلك بمدحه أو إعطائه جائزة ما كاللعبة مثلاً، أو حتى مكافأته بوجبة طعامه المفضلة.
  • ولكن يجب على الآباء الحذر من إعطاء الطفل المكافأة قبل أن يقوم بالسلوك الحسن؛ وذلك لأنها قد تعتبر رشوة وليست مكافأة.

وضع القواعد والحدود للمساعدة في انضباط الطفل

  • الانضباط ضروري في كل بيت، لمساعدة الأطفال على اختيار السلوكيات المقبولة وتعلم ضبط النفس.
  • وضع القواعد والحدود يساعد الأطفال على فهم توقعات الوالدين، مثل وضع قاعدة لعدم مشاهدة التلفاز، حتى انتهاء الطفل من الواجب المنزلي، وما إلى ذلك.

تحديد عواقب واضحة لسوء سلوك الطفل

  • عندما يعلم الأطفال أن كل انتهاك للقاعدة المحددة سيؤدي إلى نتيجة فورية، سيكونون أقل عرضة لسوء التصرف.
  • وقد تتنوع العواقب التي يمكن وضعها، وهذا يتضمن أن يفقد الطفل بعض الامتيازات المقدمة له من الوالدين من قبل.
  • أو أن يقوم الطفل بالاعتذار للأشخاص الذين تسبب لهم بالأذى، أو حثه على تنظيف الفوضى التي خلفها، أو إعطاؤه بعض الأعمال المنزلية.
  • ملاحظة من"سيدتي نت" قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.