اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ما هي احتياجات طفلك.. النفسية والاجتماعية؟

صورة لأم تتعاطف مع ابنتها
ما هي احتياجات طفلك.. النفسية والاجتماعية؟
صورة تعبيرية عن الاسرة السعيدة
حاجة الطفل للحب والدعم العاطفي من الأهل
صورة لطفلة يدعمها الوالدان
حاجة الطفل للنجاح والتميز
صورة تعبر عن تعلق الطفلة بالحب
الحاجة للحب والشعور بالأمان
صورة ترمز لاستقرار الحالة النفسية للطفلة
حاجة الطفلة للتعبير عن نفسها
صورة لأم وطفلها
حاجة الطفل للنجاح والتميز
صورة تعبيرية عن حب الطفل لأمه
حاجة الطفل لحضن وحب الأم
صورة لأم تتعاطف مع ابنتها
صورة تعبيرية عن الاسرة السعيدة
صورة لطفلة يدعمها الوالدان
صورة تعبر عن تعلق الطفلة بالحب
صورة ترمز لاستقرار الحالة النفسية للطفلة
صورة لأم وطفلها
صورة تعبيرية عن حب الطفل لأمه
7 صور

رغم اختلاف الأطفال عن بعضهم البعض، فإن غالبية احتياجاتهم متشابهة، ولا يمكن الاستغناء عنها مهما كانت الظروف، وعلى الآباء فهم هذه الاحتياجات والحرص على توفيرها، ومن أبرزها هي حاجة الطفل للحب والأمان العاطفي، الحاجة للاستقرار وثبات المبادئ، والحاجة لتلقي تعليم جيّد، وغيرها من الحاجات التي لا تستقيم حياة الطفل إلا بها... وكلها تدخل في إطار الحاجات النفسية والاجتماعية. اللقاء مع خبيرة التربية الدكتورة ماجدة مصطفى، أستاذة التربية بجامعة حلوان؛ للشرح والتوضيح.

حاجات الطفل.. لا يمكن الاستغناء عنها

لا تستمر الحياة إلا بتحقيق احتياجات الطفل
  • حاجات الطفل تعد أموراً مهمة لا يمكن للطفل الاستغناء عنها، ولا تستمر الحياة إلّا بها، ويجب على الأهل التفريق بينها وبين الرغبات.
  • وتلبية هذه الاحتياجات للأطفال، يساعدهم على أن يكونوا أشخاصاً أصحاء نفسياً وناجحين في المستقبل.
  • بينما الرغبات أمور يرغب الطفل بامتلاكها أو فعلها، ولكن حياته لا تتأثر بشكلٍ جذريّ في حال عدم توفرها.. ويمكن الاستغناء عنها.
  • مثل الرغبة بشراء الألعاب، أو الرغبة باقتناء هاتف أو جهاز لوحيّ، أو رغبة الطفل بمشاهدة التلفاز مثلاً.

تعرّفي إلى المزيد: أسباب سوء سلوك الطفل.. و12 طريقة للتعامل معه

الحاجة للحب والتقبل

حاجة الطفل للحب والتقبل
  • كل طفل بحاجة إلى الحب والتقبل من قِبل الآخرين، وتبدأ هذه الحاجة منذ الصغر، ويعتمد في إشباعها على الأم، ما يولد لديه الثقة بالنفس وفي الآخرين، وعدم إشباع هذه الحاجة يؤدي إلى الشعور بالقلق والتوتر والاضطراب.

تعرّفي إلى المزيد: أخطاء في التربية تقومين بها دون أن تعلمي

حاجة الطفل للأمان والدعم العاطفي

  • تعتبر هذه الحاجة من أهم الحاجات النفسية والاجتماعية، خاصة في مراحل نمو الطفل الأولى؛ حيث يشعر معها الطفل بالدفء والأمان، مما يساعده على النمو السليم، في جميع الجوانب الجسمية والنفسية والاجتماعية والعقلية.

تعرّفي إلى المزيد: جدول روتين يومي لطفلك يعزز انضباطه

الحاجة إلى التقدير الاجتماعي

من الضروري أن يشعر الطفل في هذه المرحلة بأنه موضع تقدير، وقبول واعتراف من الآخرين، وبأنه مرغوب فيه وسط الجماعة التي ينتمي إليها، مما يساعده على القيام بدوره الاجتماعي بصورة صحيحة.
والتقدير لابد أن يتناسب مع سنه، ويتواءم مع العادات والتقاليد السائدة في مجتمعه.. مما يترتب عليه نشأة الطفل نشأة سوية فيما بعد، وتتفق هذه الحاجة مع الحاجة إلى التقبل والانتماء.

الحاجة إلى النجاح والتفوق

يحتاج الطفل للنجاح والتميز حتى يثق بنفسه
  • هي حاجة تجعل الطفل يثق بنفسه، ويشعر بالأمن، مما يدفعه للقيام بسلوكيات جديدة لتحسين سلوكه، فالنجاح يولد مزيداً من النجاح، لهذا يجب على أهل البيت والمعلمة العمل بكل الوسائل؛ لاستثارة دافعية الطفل وتشجيعه على مزيد من النجاح، من خلال تعزيز جهوده مهما كانت صغيرة.

الحاجة إلى تأكيد الذات

  • تبدأ هذه الحاجة في الظهور لدى الطفل منذ الصغر؛ حيث يحتاج الطفل إلى الشعور بتأكيد ذاته، وأنه كفء يستطيع فعل الكثير، وكذلك التعبير عن نفسه في حدود قدراته وإمكاناته، لذا فهو يسعى دائماً للحصول على رد فعل من الأهل والمحيطين، يؤكد هذه المكانة التي يعتز بها.

الحاجة إلى التدرب على الحرية والاستقلال

  • يسعى الطفل في نموه إلى الاستقلال والاعتماد على النفس، وفي سبيل ذلك فهو بحاجة إلى تحمل بعض المسئولية في البداية، ثم تحملها كاملة فيما بعد.
  • ويجب أن ندرب الطفل على تحمل نتيجة أفعاله ومعاملاته، على اعتبار أن له شخصيته المستقلة، بالإضافة إلى تدريب الطفل على احترام حرية وخصوصية الغير.

الحاجة إلى تقبل السلطة المنزلية

  • الطفل يحتاج إلى من يوجهه ويبصره، ويكافئه على الأعمال الصحيحة حتى تقوى لديه، ويرشده إلى أنماط السلوك غير المقبولة أيضاً، حتى يتجنبها.
  • وبذلك ينمو الضمير، وتتكون المسئولية الأخلاقية بداخله، وكما أن الطفل يفتقد الشعور بالأمن إذا ما قيد استقلاله، فإنه كذلك يفقد الشعور بالأمن إذا ما عاش في أجواء فوضوية.

الحاجة إلى اللعب

حاجة الطفل للعب تنمي روح التعاون والتعاطف مع الآخرين

وهذه الحاجة لا ترتبط بالحاجات الجسدية فقط، ولكنها تندرج أيضاً ضمن الحاجات النفسية والاجتماعية، حيث يتعلم الطفل عن طريق اللعب العادات الاجتماعية، مثل؛ احترام قواعد اللعب ومراعاة أدوار الآخرين واحترام أفكارهم، كما تظهر من خلاله روح التعاون والإيثار وحب الآخرين والتعاطف معهم.

احتياجات أخرى للأطفال

الشعور بالاستقرار والانتماء من حاجات الطفل الأساسية
  • حاجة الطفل للشعور بالاستقرار.. يستمد هذا الشعور من محيط الطفل وأسرته، ويمكن تمكين هذا الشعور لدى الطفل من خلال ترابط الأسرة، ما يمنح الطفل الشعور بالانتماء.
  • حاجة الطفل للثبات.. ويتولّد هذا الشعور من اتباع الأهل لقواعد ثابتة ومنظمة في التربية؛ بحيث يعتاد عليها الطفل مع الوقت، ويستخدمها لتنظيم حياته أو تربية أبنائه مستقبلاً.
  • حاجة الطفل للقدوة الإيجابية.. ويعتبر الوالدان هما القدوة الأولى في حياة الأطفال، لذلك يجب عليهما التحلي بالقيم الجيدة وتعليمها للأطفال.

خطوات لإشباع احتياجات الطفل

الحرص على التحدث مع الطفل باستمرار
  • الحرص على التحدث مع الأطفال باستمرار بصوت هادئ ومُحب.
  • الاستماع لكل ما يقوله الطفل بانتباه؛ ليتمكن الأبوان من فهم احتياجاته وتطبيقها.
  • يجب أن يكون المنزل هادئاً ومنظماً ليشعر الأطفال بالأمان.

ملاحظة من"سيدتي. نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.