اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اعترافات.. في أول محاولة تحرش كان عمري

لا زالت قضية "التحرش الجنسي" تحظى باهتمام المغردين في تويتر خاصة مع تجدد الجدل في مصر بشأن واقعة تحرش جماعي بإحدى طالبات كلية الحقوق بجامعة القاهرة، وسط الحرم الجامعي، مما دفع بالعديد من المجتمع المصري إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتنديد بها.

حيث أطلق وسما يحمل عنوان "أول محاولة تحرش كان عمري" يروى من خلاله قصة أول حادثة يكون فيها الفرد ضحية للظاهر، مما اعتبره البعض هاشتاغ "قذر"، وآخرون شاركوا بقصص وحوادث وآراء اخترنا لكم منها مايلي:

@iMai_87: "الهاشتاق هذا يخوف!! كيف بقدر احمي ولدي من هالمجرمين؟! يا رب عليك الاتكال."

@hashad4media: "هاشتاج يفضح عورة مجتمع."

@Said_Abdellatif: "على فكرة الناس اللى بتحمل البنت مسؤلية التحرش بها فى لبسها او تصرفتها او سلوكيتها دول عالم وسخة اوى ويسكتوا احسن."

@Nona_Hussein73: "كان عندي ١٠ سنين و كنت راكبة الترام و قعدت أعيط بعدها و مقدرتش أقول لحد و بعدها بقيت لازم أشيل دبوس إبرة."

@sara2000_22: "بنت اختي تعرضت لتحرش وهي بعمر ال ٩ سنوات من اخوها غير الشقيق قبل زواجها بسنه اعترفت لي وميييته خوف."

@myehia10: "مخيف، ياترى كم شخص متكلمش خوفاً من الفضيحة ؟!  هل وصلنا لهذا الحد من الانحطاط الاخلاقي والديني."

@rihamabdelstar: "كنت في ابتدائي ، و مفهمتش أن دا تحرش إلا لما كبرت."
 
 
@hislight1: "المره الثانيه ١٥ اقنعني واحد انه يحبني وكان اكبر مني ب٧ سنين ركبني السياره وحاول يتحرش ما رده الا بكائي."
 
@e_areej: "مفيش راجل هنا يعترف بالتحرش اللى عمله اللى كان بيتحرش كائنات فضائية."