صحة ورشاقة /جديد الطب

عززي جهاز مناعتكِ بجلسة تقويم للعظام

إن أجراء جلسة لدى طبيب تقويم العظام قد تساعدكِ على تعزيز جهازك المناعي بعد فصل الشتاء وما صاحبه من إلتهابات وفيروسات لا سيما الإنفلونزا منها.

وكما تؤكد ماري آن شابيرت، إختصاصية تقويم العظام والأستاذة في كلية College Osteopathique Sutherland: "يتكون الجهاز المناعي من عناصر مختلفة تعمل وتتفاعل مع البيئة الداخلية للجسم بطريقة معقدة. ولهذا السبب يمكن للتقلصات وقيود الحركة والضغوط التي تؤثر على العضلات والمفاصل والأنسجة في الجسم أن تعطل طريقة عمل الجسم الطبيعية. وهذه الاضطرابات تجعلنا نشعر بالتعب وتضعفنا، مما يسمح بحدوث التهاب. وهنا يمكن أن يتدخل تقويم العظام لتحفيز الجهاز اللمفاوي من أجل المساعدة في تعزيز جهاز المناعة في الجسم".

إجعلي جهاز ممناعتكِ أكثر مقاومة
جهازنا المناعي هش وعرضة لمخاطر بيئته. وقد تسهم العديد من العوامل على تعطيل توازن هذا الجهاز المناعي مثل إتباع نظام غذائي سيء وغير متوازن، أو قلة النوم، أو التوتر، أو الشيخوخة. ولهذا السبب، قبل أخد موعد مع إختصاصي تقويم العظام من المهم تعزيز الدفاعات الطبيعية عن طريق إتباع بعض القواعد الصحية:

- قبل كل شيء عليكِ الحصول على قدر كاف من النوم، لأنه كلما قلت ساعات النوم قل تصنيع الأجسام المضادة. بالإضافة إلى ذلك، فإن قلة النوم المزمنة تعطل سير خلايا الجسم.
- قللي من تناول السكريات (لأنها ترفع مستوى السكر في الدم بسرعة ثم سرعان ما ينخفض مما يؤدي في الغالب إلى نقص سكر الدم الذي يؤدي بدوره إلى نوبات من التعب المفاجئ).
- تناولي الأطعمة الغنية بالفيتامينات وبالأوميغا3 ، فالأخيرة تمتاز بخصائصها في مكافحة الأمراض السرطانية والقلبية، وتسمح أيضاً بإبطاء إنتاج الكورتيزول (هرمون الإجهاد)، فتساعد بالتالي في الحفاظ على توازن جيد للخلايا.
- مارسي بإنتظام النشاط البدني، وقد يكفي مجرد المشي: المهم هو أن تقومي بذلك عدة مرات في الأسبوع.

تحفيز الجهاز اللمفاوي
من جانبه، يعمل تقويم العظام على التحقق من عدم معاناتكِ من أي ألم أو توتر قد يعطل الأداء السليم للجسم ويساعد أيضاً على تنشيط الجهاز اللمفاوي. ويتكون الجهاز اللمفاوي من شبكة من الأوعية اللمفاوية التي تدور بالتوازي مع الشبكة الوريدية، ولكن أيضاً جميع الأعضاء أو الأنسجة التي تنتج أو تخزن خلايا الدم البيضاء: نخاع العظام، الطحال، الغدة الصعترية، الأنسجة اللمفاوية المرتبطة بالغشاء المخاطي، والغدد اللمفاوية. وبما أنه ليس هناك آلية ضخ للجهاز اللمفاوي(مثل القلب للدورة الدموية)، يلزمه 48 ساعة للقيام بدورة كاملة في الجسم، وتصريف السموم وتنشيط الخلايا البيضاء المسؤولة عن الجهاز المناعي.

وبالتالي فإن جلسة تقويم العظام ستحفز الجهاز اللمفاوي عن طريق التخلص من النفايات عبر تنشيط التدفق اللمفاوي في الأنسجة. وستخرجين منها أقوى وأكثر إستعداداً لمقاومة التعب والفيروسات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X