اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد وأضرار تقشير المناطق الحساسة

3 صور

تلجأ بعض الفتيات إلى استخدام التقشير للمناطق الحساسة بغرض التنظيف والتعقيم لتلك المناطق، فما مدى فاعلية ذلك، وما هي فوائد وأضرار تقشير المناطق الحساسة للتنظيف؟ أخصائي الطب الصيدلي الدكتور علاء محمود أفادنا قائلاً:

التقشير بشكل عام هو إزالة الطبقة السطحية للبشرة الخارجية، والتي تحوي تراكمات للعرق والجراثيم والإفرازات، وتكمن فعالية التقشير للمناطق الحساسة حسب تركيب الكريم المستخدم، إذا تحدثنا عن الطرق المنزلية للتقشير.
من فوائد التقشير للمناطق الحساسة، وهي الأهم، سرعة الحصول على النتائج خلال أسبوع أو أقل. كما أن تنظيفها عميق بسبب أن التقشير يزيل طبقة خفيفة من البشرة، وبالتالي تقوم البشرة بتعويض ذلك الجزء عن طريق تكوين طبقة جديدة طبيعية نظيفة.
من المهم استشارة الطبيب المختص واختيار نوع الكريم المنزلي المخصص للتقشير حسب نوع البشرة، والتقيد بالتعليمات الواردة حسب كل منتج. فبعض المنتجات لها طريقة استخدام معينة، وكذلك مدة زمنية محددة، ويتطلب الكثير منها استخدام كريم ترطيب أو مضاد التهابات بعد عملية التقشير المنزلي.
يستحسن عدم الإكثار من عملية التقشير المنزلي ويكتفى بها كل ستة شهور، وخلال ذلك بالإمكان اللجوء إلى الطرق الطبيعية لتنظيف المنطقة الحساسة، لأن الإكثار من التقشير قد يجرح البشرة أو يضرها، وقد يترك بها آثاراً وإلتهابات تتطلب تدخلاً طبياً.
- أما التقشير بالطرق الطبيعية كالسكر مع زيت الزيتون أو الملح والليمون عن طريق الفرك، فهي آمنة على البشرة الخالية من الالتهابات والجروح والحبوب، وتؤدي الغرض المرجو من استخدامها، ويمكن استخدامها كل أسبوع أو أقل.
- أما التقشير الكيميائي أو الكريستالي فهو في الغالب يستخدم من أجل تفتيح المناطق الحساسة وليس من أجل التنظيف بحد ذاته، فإذا كانت الرغبة بالاستخدام من أجل التنظيف فقط فينصح استخدام التقشير المنزلي أو الطبيعي للحصول على المطلوب، كما أنها أقل ضرراً وأقل تكلفة.