اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

المكملات الغذائية اللازمة أثناء الحمل

يعتمد الجنين على أمه في كل شيء عن طرق الحبل السري الواصل بينهما، لذا فإن أي نقص في أي عنصر غذائي، أو أي ضعف في جسد الأم ينتقل تلقائياً له.
حول موضوع التغذية السليمة للحامل وتعاطي الهرمونات والمكملات الغذائية تحدثنا الدكتورة منال محمد إسماعيل، عضوة الجمعية الأوروبية للتغذية العلاجية والسمنة والنحافة.

من المكملات الغذائية ذات القيمة العالية في الأشهر الثلاثة الأولى أوميجا3 (Omega 3)، ومضادات الأكسدة الأخرى كالسيلنيوم (Selenium) والزنك (Zn)، وهي مواد هامة أثبتت فعاليتها في حماية البويضة المخصبة وزرعها في بطانة الرحم بشكل سليم، ووقايتها من مخاطر حدوث إجهاض متكرر.
وهناك مغذيات أخرى أساسية لصحتك وصحة طفلك بعد الأشهر الثلاثة الأولى، وحتى نهاية الحمل «الفترة الثانية والثالثة من الحمل»، من أهمها الحديد الذي يكون أكثر سهولة في امتصاصه إذا تم تناوله جنباً إلى جنب مع فيتامين (ج)، إما على شكل ملحق أو في الحمضيات أو العصير، ويمكن للشاي والقهوة أن يؤثرا سلباً على امتصاص الجسم للحديد؛ لذا فمن الأفضل شرب الشاي والقهوة قبل الأكل بنصف ساعة أو بعده بحوالي ساعتين، وفي الأشهر الثلاثة الأولى تناولي حمض الفوليك الذي يعتبر مكملاً غذائياً ضرورياً جداً؛ لتجنب الشقّ الشوكي.

- فيتامين (د) والحمل
يعد فيتامين (د) ضرورياً جداً طوال فترة الحمل؛ وذلك لدوره الكبير في تكوين العظام، والمساعدة على امتصاص العظام للكالسيوم، والحماية من حدوث الإصابة بلين العظام، أو ما يعرف بكساح الأطفال.

- ما يجب عليك تجنبه خلال فترة الحمل
توصي الدكتور منال بتجنب الأطعمة التالية أثناء فترة الحمل:
* الكبد؛ لأنها غنية بفيتامين (أ)، مما يمكن أن يسبب التشوهات الخلقية، وقد تحتوي أيضاً على البكتيريا التي تسبب التسمم، مما يمكن أن ينتج عنه الإجهاض أو ولادة الجنين ميتاً.
* الحليب غير المبستر والأجبان الطرية والأجبان الزرقاء؛ لأنها قد تسبب التسمم أيضاً.
* البيض النيء أو نصف المطبوخ لإمكانية احتوائه على السالمونيلا.
* اللحم النيئ أو غير المطبوخ جيداً لإمكانية احتوائه على الجراثيم التي توجد أيضاً في حليب الأغنام غير المبستر، مما قد يضر بأعضاء الطفل.