صحة ورشاقة /الطب البديل

علاجات بديلة للسرطان بين الحقيقة والوهم!


لقد أثبت الطب البديل فوائده العلاجية في العديد من الأمراض. لكن هل أثبت هذا الطب قدرة على علاج الأمراض السرطانية؟ يورد موقع أبحاث السرطان في بريطانيا عددا من أنواع الغذاء التكميلي أو البديل الذي يتم التداول بفوائده في علاج هذا المرض، إليكم قائمة بأبرزها:

علاج جيرسون
يعد علاج جيرسون واحدا من أكثر العلاجات إنضباطًا ويتطلب أن يتعاطى مريض السرطان حقن القهوة الشرجية إضافة إلى تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات النيئة وعصائرها وتناول المكمّلات الغذائية أيضاً. يدّعي الأشخاص المناصرون لهذا العلاج قدرته على تنظيف الجسم وتحفيز الأيض. إلا أنه لا توجد دلائل علمية على صحة هذه المزاعم بل على العكس من ذلك، قد يكون علاج جيرسون ضاراً للمرضى الذين يعانون من سوء التغذية.

حمية الماكروبيوتك
تتألف حمية الماكروبيوتك من نظام غذائي يعتمد على الأطعمة النباتية والتي تتكون بالأساس من حبوب الإفطار والخضروات المطبوخة والحبوب الكاملة. وكما في حالة علاج جيرسون، لا يوجد دليل علمي على قدرة حمية الماكروبيوتك على معالجة أو التحكم بأعراض مرض السرطان.
وعلى الرغم من إحتواء الحمية على مجموعة من الأغذية الصحية، إلا أنها قد تؤدي إلى سوء التغذية وعدم التوازن في العناصر الغذائية في حال لم تكن مدروسة على نحو جيد. ولا يزال البحث بخصوص مدى نجاعة الحميات في الوقاية من أو علاج السرطان مستمراً..

البروميلين
البروميلين هو إنزيم طبيعي موجود في فاكهة الأناناس، وقد أظهرت دراسة المانية حديثة أنه قد يساعد في تعزيز جهاز المناعة والسيطرة على الالتهابات. وقد أفادت معظم الدراسات الالمانية أيضًا بأن العلاج بالإنزيمات بما فيها البروميلين تساعد على التحكم بأعراض السرطان وعلاجاته كذلك. أجريت هذه الدراسات على مصابين بسرطان الثدي والأمعاء حيث لم يشك المرضى الذين تعاطوا الإنزيمات من فقدان الشهية ومشاكل الأمعاء مقارنة بالمرضى الذين لم يتلقوا هذا العلاج.
ومن المتوقع أن تُظهر الأبحاث المستقبلية المزيد حول مدى قدرة البروميلين على لعب دور أكبر في علاج مرض السرطان أو تحسين فرص البقاء على قيد الحياة إضافة للسيطرة على أعراض هذا المرض.

الإيسياك
الإيسياك هو علاج بالأعشاب يُعتقد بأن أصله يعود إلى قبيلة "أوجيبوا" من الهنود الحمر التي كانت تستوطن كندا. يُصنّع هذا العلاج من أربعة أنواع من الأعشاب تنمو في براري "أونتاريو" في كندا، وهي: جذر الأرقطيون، حميض الأغنام، الدردار الزلق والراوند التركي.
وتم الإعلان عنه لأول مرة من قبل ممرضة كندية تدعى برينيه كايسي والتي منحت للعلاج العشبي إسم عائلتها معكوساً حين يكتب من الحرف الأخير إلى الأول وقد آلت ملكيته الآن إلى واحدة من الشركات التجارية.
علاج الإيسياك هو عبارة عن خليط من الجذور واللحاء والأوراق، التي يتم غليها ومن ثم شرب السائل البني الناتج عن هذه العملية. وكسابقاته من العلاجات، يزعم الكثيرون أن هذا العلاج هو معجزة في علاج السرطان إلا أنه لا توجد أدلة علمية على ذلك حتى الآن.

اللاتيرل
ويعرف أيضًا بإسم الفيتامين "بي 17"، ويوجد في بذور المشمش واللوز المر ويوصف بأنه مركب فعال جدًا في علاج السرطان. لكن الأمر مجرّد وهم..

غضروف سمك القرش
يباع غضروف سمك القرش كمكمل غذائي وليس كدواء، ولا يوجد أي دليل علمي على فعاليته في علاج السرطان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X