صحة ورشاقة /جديد الطب

اختبار جديد للدم يرصد الفيروسات التي دخلت الجسم منذ الولادة!

توصل باحثون بريطانيون الى تطوير اختبار جديد للدم يحمل اسم «فيرسكان»، بإمكانه التعرَّف على الأجسام المضادة لجميع الفيروسات التي دخلت الجسم منذ الولادة.

وأوضح الباحثون أنَّ هذا الاختبار يمكنه التعرُّف على نحو ألف سلالة من الفيروسات عن طريق عينة دم صغيرة، وبتكلفة لا تزيد عن 25 دولاراً اميركياً.

ويعتمد الاختبار على تعريض عينة الدم إلى عدد من البروتينات، تعمل على تنشيط الأجسام المضادة التي تُظهر أنواع الفيروسات التي أصابت صاحب العينة في الماضي.

وتمت تجربة الاختبار الجديد بنجاح في بريطانيا على مجموعة من الأشخاص الذين أصيبوا بعدد من الفيروسات سابقاً بلغ عددهم 569 شخصاً، وتمكن الباحثون عن طريق هذا الاختبار الجديد، من الكشف عن نحو 10 فيروسات في المتوسط، أصيب بها سابقاً هؤلاء المشاركون.

وقالت الأستاذة في جامعة مانشستر باميلا فالي، إنَّ هذا الاختبار كان من الممكن أن يمد العلماء بمعلومات عن العديد من الأمراض الفيروسية، ومنها مرض نقص المناعة "أيدز"، لو تم التوصل إليه في العقود الماضية.

وتجدر الإشارة الى ان الجسم يحتفظ بأجسام مضادة للفيروسات التي تصيبه، ليكون على إستعداد لمواجهتها، إذا ما هاجمته مجدداً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من جديد الطب

X