صحة /الصحة العامة

"النانو".. أحدث تقنية لكبح الأورام السرطانية!

تمكَّن فريق من الباحثين الأميركيين من تطوير بعض الجزئيات من خلال "تقنية النانو" التي تتمتع بفاعلية في إستهداف الخلايا الجذعية السرطانية المقاومة للعقاقير المضادة للأورام، والتي تعدُّ المسؤول الأول عن عودة الأورام السرطانية للظهور من جديد في أجسام المرضى الذين سبق لهم وأصيبوا بالسرطان.

اختبار جديد للدم يرصد الفيروسات التي دخلت الجسم منذ الولادة!


وعمد الباحثون الى تركيب عقار الـ"دوكسوروبيسين"، في صورة جزيئات من خلال "تقنية النانو"، وتغليفها بإستخدام مركب الـ"شيتوزان"، الذي يتمتع بفاعلية في استهداف الخلايا الجذعية السرطانية وقتلها.

وأثبتت نتائج التجربة، التي أجريت على أورام الثدي، والتي تمت تنميتها داخل الفئران، أن هذه التقنية العلاجية تملك قدرة مذهلة على تدمير الأورام وقتل الخلايا الجذعية السرطانية.

وتجدر الإشارة الى أن التأثيرات العلاجية للعقاقير الخاصة بمرض السرطان، لا تصمد غالباً لفترة طويلة، حيث تعاود الأورام الظهور مجدداً في أجسام المرضى، بعد الإستشفاء. والسبب يعود الى أن هذه العقاقير تقتل الأورام فقط، لكنّها لا تقضي على الخلايا الجذعية السرطانية، التي تتمتع بخصائص استثنائية وتقاوم العقاقير بشدّة.

سيعجبك ايضاً:

فحص دم للكشف عن السرطان قبل تشخيصه بسنوات

والدك مصاب بسرطان البروستات؟.. أنت معرّضة أيضاً

X