صحة ورشاقة /جديد الطب

تعاطي الباراسيتامول يؤثر على الأجنّة الذكور أثناء الحمل!

كشفت دراسة بريطانية حديثة من جامعة أدنبرة أنَّ تعاطي النساء الحوامل للعقاقير التي تحتوي على مادة الـ"باراسيتامول" المسكنة للآلام يؤثر سلباً في أولادهنَّ.

وأكدت الدراسة أنَّ تعاطي الحوامل لـ"الباراسيتامول"، بصورة منتظمة ولفترات طويلة، يعرِّض مستويات هورمون التستوستيرون للخطر لدى أطفالهنَّ الذكور، ما يُسبب لهم مشاكل تناسلية محتملة في مراحل لاحقة من حياتهم.

هذه هي أسباب ظهور البقع الزرقاء المفاجئة في الجسم

 

وقد توصلت نتائج الدراسة التي تمت تجربتها على فئران التجارب إلى أنَّ العلاج بـالباراسيتامول" لمدَّة أسبوع أدى إلى هبوط حاد في إنتاج هورمون الذكورة التستوستيرون، وفقاً لما أوردته "العربية نت".
ونصحت الدراسة النساء الحوامل بمراعاة الإرشادات الحالية، وبأن يتم تعاطي مسكنات الألم بأقلّ جرعة فعَّالة، ولأقصر مدة ممكنة.

والجدير ذكره أنَّ مركب "الباراسيتامول" يشيع استخدامه على نطاق واسع لتخفيف الألم وخفض درجة الحرارة، كما يستخدم بصورة عادية في جميع مراحل الحمل.

 

سيعجبك أيضاً:

واجهي عدم انتظام الدورة الشهرية بالعلاجات الملائمة

أسباب خشونة الركبة الاكثر شيوعاً بين النساء وأفضل العلاجات

مواضيع ممكن أن تعجبك

X