اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"الباص الهادئ" صديق للبيئة ويمنع التحرش والاختطاف

يفتخر الطالب غشام بن إبراهيم الفارس من إدارة تعليم منطقة الرياض بما شاهده من تدفق الزوار والمهتمين من مختلف الجنسيات على الجناح السعودي في معرض "آيتكس 2015" في ماليزيا.
وقال الفارس: "تميزنا بجناح يفوح من ثناياه عبق التاريخ، وحصدنا إعجاب الجميع بما شاهدوه من طاقات الإبداع والتحدي والمثابرة في عرض مشروعاتنا الابتكارية".
وعن مشروعه ذكر أنه تلقى التشجيع من أسرته ومن أساتذته في تعليم المجمعة وثانوية الإمام فيصل بن تركي بروضة سدير، والتي انطلق منها ليحصل على المركز السادس في مجال الابتكار في المهرجان الوطني للعلوم والإبداع 2015، ثم يفوز بالميدالية الذهبية عن مشروعه "الباص الهادئ" في المعرض الدولي للاختراعات والابتكارات والتقنية "ITEX 2015" الذي أقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
وفي التفاصيل، يتحدث الفارس عن أهمية مشروعه "الباص الهادئ"، وأنه ربط الباص بالمنزل عن طريق تقنية GPS إلى آلية عمله عن طريق قطع ودوائر إلكترونية مربوطة ببعضها البعض، فعندما يقف الباص أمام المنزل يصدر تنبيهاً عن طريق ذبذبات لاسلكية بكل هدوء، كما تم تطوير برنامج في الهاتف يرتبط بالباص لتتبع مسار الحافلة مع نظام معلوماتي كامل عن السائق يحتوي على اسمه ورقم جواله وغير ذلك من التفاصيل بحيث لو تحرش بالطالب أو الطالبة تكون كامل المعلومات موجودة، ويتضمن نظام المسار الآمن الذي سينبه تلقائياً إذا انحرفت الحافلة عن مسارها، وكذلك النظام الآمن ضد الحوادث الذي ينبه تلقائياً بأي مشكلة تعرضت لها الحافلة، ونظام التنبيه الهادئ الذي سينبه الطالب وولي أمره باقتراب الحافلة المدرسية إلى المنزل دون أي إزعاج، وذلك وفقاً لصحيفة "عكاظ".
ومن خلال ترجمة المشروع على أرض الواقع سيتحقق الهدوء في المدينة والأجواء الآمنة للطلاب فلا يحتاجون للانتظار والبقاء في الشارع، وسيجنبهم ذلك تقلب الجو، كما سيحميهم من الاختطاف والتحرش.