صحة /الصحة العامة

إدمان الإنترنت يضعف مناعتك ويُصيبك بالإنفلونزا

لقد بات الإدمان على استعمال الإنترنت وتصفّح المواقع الاجتماعية لساعات طويلة يطال معظم شرائح المجتمع، على الرغم من التحذير المستمرّ من خطورة هذا الفعل على الصحّة.

وفي جديد الموضوع، أشارت دراسة مشتركة حديثة من جامعة "سوانسي" البريطانية وجامعة ميلان الإيطالية، بحثت في شأن الأضرار الصحيّة الناجمة عن الإسراف في استخدام الشبكة العنكبوتية والبقاء "أونلاين" لساعات طويلة، إلى أنَّ إدمان استخدام الإنترنت وقضاء ساعات طويلة تتراوح بين 6 و10 ساعات في تصفح المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، يتسبّب في إضعاف الجهاز المناعي للجسم ويرفع من فرص الإصابة بنزلات البرد والزكام والإنفلونزا.

 

أسباب انقطاع الطمث المؤقت والعلاجات

 

إنَّ نتائج الدراسة التي شملت 500 شخص، تراوحت أعمارهم بين 18 و100 عام، وجدت أنَّ الذين اعترفوا منهم باستخدام الإنترنت بشكل مبالغ فيه يعانون من الإصابة بنزلات برد أكثر من الذين يستخدمونه لفترات أقلّ، وفقاً لـ"ديلي ميل" البريطانية.

وذكرت الدراسة أنَّ اعتماد المراهقين والشباب على الواقع الافتراضي المتمثل في استخدام الإنترنت وقلّة التفاعل مع الناس في المجتمع وقضاء ساعات قليلة خارج المنزل يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالجراثيم والميكروبات، وبالتالي ترتفع إمكانية إصابتهم بالأمراض الخطيرة.

 

سيعجبك أيضاً:

واجهي مخاطر فقر الدم بأسهل العلاجات

اللسان المربوط يحول دون الرضاعة الطبيعية والعلاج سهل! 

X