أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رياضة منتصف العمر تقيك من السكتة الدماغيَّة لاحقاً

الرياضة في منتصف العمر تحمي من السكتة الدماغيَّة

أظهرت نتائج دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة تكساس أنَّ الرياضة في منتصف العمر تحمي من السكتة الدماغيَّة لاحقاً بنسبة 37%، حيث بينت أنَّ البالغين الذين يتمتعون بلياقة بدنيَّة جيِّدة في منتصف العمر أقل عرضة للنوبات القلبيَّة والسكتة الدماغيَّة عند التقدُّم في العمر، وتعدُّ السكتة الدماغيَّة من أسباب الإعاقة الشائعة في الشيخوخة.
وأفادت نتائج الدِّراسة، التي قام الباحثون من خلالها بمراجعة السجلات الصحيَّة لـ19815 شخصاً خلال الفترة منذ 1970 حتى 2009، أنَّ الرياضة والنشاط البدني من عوامل الوقاية الرئيسية من السكتة الدماغيَّة واللياقة البدنيَّة، وبينت أنَّ الشخص اللائق بدنياً بين سن الـ45 و50 عاماً تقل احتمالات إصابته بالسكتة الدماغيَّة بعد سن الـ 65 بنسبة 37%، وذلك بعد أخذ العوامل الأخرى في الاعتبار مثل السكري وضغط الدم وانتظام معدل ضربات القلب.
وأوضح الباحثون، أنَّ النشاط البدني يساعد على خفض الكوليسترول وضغط الدم المرتفع، ويوصي الباحثون، بممارسة النشاط البدني المعتدل والمكثف لمدَّة 150 دقيقة أسبوعياً على الأقل خلال المرحلة العمريَّة من 18 إلى 64 عاماً.
وأشار الباحثون، إلى أنَّ اللياقة القلبيَّة التنفسيَّة هي مقياس نجاح القلب والرئة في تزويد العضلات بالأكسجين أثناء التمارين، ومع ارتفاع مستوى اللياقة القلبيَّة التنفسيَّة تقل مخاطر النوبات القلبيَّة والسكتة الدماغيَّة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X