سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

حكم قراءة القرآن أثناء الحيض والنفاس

القراءة تعني التدبر والتفهم

من الأعمال التي يتقرب بها العبد إلى ربه قراءة القرآن الكريم، ولكن هناك نساء يتساءلن هل عليهن التوقف عن قراءة القرآن الكريم في الأيام الأخيرة من رمضان، في حال أنهن أصبحن في حالة حيض أو نفاس على الرغم أنهن امتنعن عن الصيام حسبما فرض عليهن.

"سيدتي نت" التقت بالداعية الإسلامي محمد وجيه، والذي أشار إلى عدة نقاط هامة في هذه القضية الشرعية كالتالي:
• إذا كانت المرأة تخاف نسيان القرآن الكريم فعليها أن تقرأه وهي حائض أو نفساء.
• إذا لم تخف نسيانه فعليها ألا تقرأ القرآن.
• القراءة تعني التدبر والتفهم فيه.
• متى انقطع الدم عنها واغتسلت فعليها قراءة القرآن الكريم.
• كما عليها الصلاة بعد انقطاع الدم والاغتسال.
• في حال عدم توفر الماء للاغتسال أو خوفها من ضرر ما إذا ما اغتسلت بالماء فعليها التيمم وقراءة القرآن الكريم.
• ليس صحيحاً أن عليها الانتظار حتى انقضاء الأربعين لكي تعاود الصلاة وقراءة القرآن الكريم بل الأساس هو انقطاع الدم.
• ما يمنع حتى الأربعين هو أن يجامعها زوجها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X