اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

موسم أصيلة الثقافي في دورته الثامنة والثلاثين

يحتفي موسم أصيلة الثقافي الدولي بسنته الثامنة والثلاثين، برعاية سامية من العاهل المغربي الملك محمد السادس. بدءاً من 15 يوليو/ تموز الجاري إلى غاية 28 منه. وذلك باستضافة خبراء ومثقفين وفنانين من مختلف دول العالم، سيلتفون حول قضايا ثقافية راهنة، كما سيحتفلون بكل أنواع الفن التشكيلي والموسيقي الأصيل. حيث برمج المهرجان هذا العام ثلاث ندوات أساسية: الوحدة الترابية والأمن الوطني أي مآل لأفريقيا، ندوة الحكامة ومنظمات المجتمع المدني وندوة النخب العربية والإسلامية، الدين والدولة. إضافة إلى ندوة الرواية العربية وآفاق الكتابة الرقمية. أما في مجال الفن التشكيلي فستقام ورشات للصباغة على الجداريات، وورشة النحت، وورشة الرسم والحفر، يشارك فيها فنانون ونحاتون من المغرب والسنغال وفرنسا والأردن وفلسطين وكوريا ودول أخرى. كما تستضيف مكتبة بندر بن سلطان عروضاً موسيقية مميزة للعزف المنفرد للعازفين من الغرفة الفرنسية، مع احتفاء خاص كذلك بالفرق الموسيقية التراثية المغربية، على رأسهم الحضرة الشفشاونية وجوق العربي التمسماني للمعهد الموسيقي بتطوان، دون إغفال ورشات إبداع للأطفال سواء على مستوى الرسم أو الكتابة. كما يخصص التكريم هذا العام للشاعر المغربي محمد بنيس.