سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

نوم الحامل ووضعيته ماله وما عليه

النوم على الجنب، وثني الركبة تعتبر أفضل طريقة للنوم

أثناء فترة الحمل تميل المرأة إلى الاسترخاء؛ لشعورها الدائم بالإرهاق ولكن ما لا تعرفه هو أن طريقة نومها ووضعيته قد يؤثر بصورة مباشرة على الجنين داخل الرحم.
الدكتور أيمن محمد خضر عريف أستاذ مساعد واستشاري أمراض النساء والولادة، تخصص دقيق عقم وأطفال أنابيب وجراحة مناظير والحاصل على الزمالة الكندية والأميركية.


كيفية نوم الحامل في شهورها الأولى
عليها في الأشهر الأولى أن تبدأ بالتعود على النوم على جانبها من بداية الحمل، حيث يخف الضغط على الكبد مع تقدم الحمل، وكثير من النساء يفضلن النوم على الجنب مع ثني الركبة حيث إنه يعتبر أكثر وضعية تشعرهن بالراحة.

التقلبات الكثيرة أثناء النوم
بعض النساء بسبب متاعب الحمل يعانين أثناء نومهن، فتكثر حركتهن دائماً وتقلبهن المستمر، وقد يعتقدن أن ذلك يؤثر على الجنين، ولكن في حقيقة الأمر التقلب الكثير لا يضره، فلا داعي أن تقلق من أنها قد تتقلب أثناء النوم إلا النوم على ظهرها.

لا أضرار في وضعية النوم على البطن
لا توجد دراسات تثبت ضرر النوم على البطن، لكنها لن تتحمل هذه الوضعية لفترة طويلة، وستضطر لتغيير وضعية النوم، وإذا ارتاحت في النوم فإنها لن تؤثر على جنينها.

وضعية النوم المفضلة للحامل
الوضعية المناسبة هي رفع الأرجل قليلاً عند النوم وهي لا تؤثر على الجنين، كذلك النوم على الجنب مع رفع الأرجل، وثني الركبة تعتبر أفضل طريقة للنوم، ويفضل الجانب الأيسر لتخفيف الضغط على الكبد. مع ثني الركبتين ورفع الأرجل، ووضع مخدة بين الأرجل أيضاً يزيد من راحة النوم ووضع مخدة أخرى خلف الظهر عند النوم على الجنب فهذا يقلل فرص التقلب، كذلك أخذ قيلولات خلال النهار أيضاً يساعد الحامل على الشعور بالراحة خلال يومها. 

لا تفوتي قراءة تفاصيل "عن مرض الدوالي" ومواضيع أخرى عن الحمل والحوامل في العدد 37 من "سيدتي وطفلك في الأسواق

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X