سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

طرق طبيعية لتخفيف آلام الحمل

الاسترخاء يساعد على تخفيف ألام الحمل وإزالة التوتر
النوم يزيل الشعور بالتوتر والإرهاق والتعب وكذلك الضغط العصبي
ينصح بممارسة الرياضة للحامل من 20 إلى 30 دقيقه يوميا.
الحمام الدافئ يساعد على تخفيف الألم القاسية للعمود الفقري
الوخز بالإبر فعال لتخفيف جميع أنواع الألم، خلال فترة الحمل.
العلاج بالتدليك خيار متكامل رائع للرعاية ما قبل الولادة

بعض السيدات ينتابهن هاجس كبير وخوف من آلام الحمل والولادة، ويزداد هذا الشعور شيئاً فشيئاً بمرور أشهر الحمل الأولى، ولعل أكثر ما يغذي هذا الشعور قصص الرعب التي يشاهدنها أو تنقل لهن عن آلام الحمل وصعوبات الولادة، ورغم أن بعضها صحيح، إلا أن البعض الآخر هو نادر الحدوث.

ومن ذلك المنطلق، تبدأ النساء رحلة البحث عن طرق لتخفيف تلك الآلام والتغلب عليها ورفع مستوى الراحة الخاصة بهن وتدريب الجسم والعقل للتعامل مع آلام الحمل والانقباضات.

نقدم لك في ما يلي بعض الطرق التي من شأنها تخفيف الآلام:

الاسترخاء:

هناك العديد من الطرق والتقنيات التي من شأنها العمل للمساعدة على الاسترخاء كممارسة اليوجا وتدريبات التنفس والجلوس في حمام دافئ أو تناول بعض المشروبات الطبيعية التي تساعد على إرخاء الجسم وإزالة التوتر، كما يعمل الجمع بين التنفس وإرخاء العضلات على الحصول على  راحة مضاعفة، وما يميز تلك الطريقة أنه يمكن ممارستها في أي مكان وزمان لتخفيف الآلام.

التدليك:

 العلاج بالتدليك خلال فترة الحمل هو خيار متكامل رائع للرعاية قبل الولادة، وهو وسيلة صحية للحد من التوتر وتعزيز العناية بالصحة، والتدليك يخفف من الكثير من الآلام التي تحدث خلال فترة الحمل، مثل: آلام الظهر، تيبس الرقبة، تشنجات الساق، الصداع، كما أنه يقلل من الضغط على المفاصل، ويساعد على الاسترخاء والتوتر العصبي، ويحسن النوم، ويمكن أن يساعد في تخفيف الاكتئاب أو القلق الناجم عن التغيرات الهرمونية.

الاستحمام أو حمام دافئ:

لا يمكنك أن تتخيلي ما يفعله الحمام الدافئ لك، فهو يساعد على تخفيف الألم والاسترخاء والراحة، كما يخفف كثيراً من الآلام القاسية للعمود الفقري التي تحدث أثناء الحمل، لذلك تختار العديد من النساء استخدام الحمام دافئ عند الشعور بآلام حادة، واستخدام بعض الزيوت كالخزامى واللافندر في المياه، والتي من شأنها تهدئة الأعصاب.

التمارين الرياضية:

بالتأكيد تعلمين مسبقاً أن ممارسة الرياضة جيدة بالنسبة لك، ولكنها مفيدة جداً خلال فترة الحمل، فعند ممارستك الرياضة خلال الحمل أنت تدربين جسدك على التحمل أكثر وتعملين على إزالة ضغط المفاصل الذي يحدث نتيجة الوزن الزائد، كما أنها تساعد بشكل ملحوظ في عملية الولادة، لذلك ينصح بممارسة الرياضة للحامل من 20 إلى 30 دقيقة يومياً مع الحرص على تجنب الرياضات العنيفة.

النوم:

 من المهم الحصول على النوم الكافي خلال فترة الحمل، حيث أن قلة النوم من الممكن أن تسبب لك الشعور بالتوتر والإرهاق والتعب والضغط العصبي، لذلك من الجيد أن تأخذي القسط الكافي لك من النوم خلال فترة الحمل، فعند النوم يقوم الجسم بترتيب أوضاعه وبناء العديد من الخلايا والأحماض الأمينية التي فقدت خلال النهار، والتي تعمل على بناء البروتينات.

الوخز بالإبر:

 أظهرت الدراسات أن الوخز بالإبر فعال لتخفيف جميع أنواع الألم، فالوخز بالإبر خلال فترة الحمل يمكن أن يساعد في التخفيف من غثيان الصباح والغثيان الشديد والقيء وكذلك آلام المخاض، فهو فعال للعديد من الآلام، وقد يتطلب العلاج ثلاث مرات في الأسبوع أو حتى كل يوم، لكنه فعال للغاية.

جميع المحتويات والمعلومات والنصائح المذكورة سابقاً لا تعتبر خطة علاجية يمكن اتباعها لحالاتك الصحية، ولا تغني تلك النصائح عن طبيبك الخاص، لذلك ننصحك باستشارة طبيبك الخاص قبل الشروع في اتباع إحدى الطرق السابقة، فهو على دراية كاملة بأي مشاكل صحية قد تكون لديك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X