لايف ستايل /منازل المشاهير

"ديكورات" فرنسية ومغربية في قصر "امبراطور العقارات"

الفخامة تصف قصر محمد حديد، والد جيجي حديد
"ديكورات" مغربية في صالة الاستجمام، في قصر محمد حديد
المليونير محمد حديد، والد العارضة جيجي حديد
مساحة الاستقبال في قصر محمد حديد، وهي تكتظّ بالأثاث وتنبض بالدفء
للديكور المغربي حضور في أحد أقسام قصر محمد حديد
لقطة خارجيّة لقصر محمد حديد
لقطة للحمّام الرئيس الفخم، في قصر محمد حديد
إطلالة على غرفة نوم محمد حديد الملكية
نظرة إلى  صالة السينما، في قصر محمد حديد
غرفة طعام كلاسيكية مترفة، في قصر محمد حديد
في قصر محمد حديد، يعكس تصميم المطبخ لوحةً باذخةً

يُلقّب محمد حديد، والد عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد Gigi Hadid، بـ"امبراطور العقارات"؛ نظرًا لامتلاكه أثمن الملكيات والفنادق الفخمة في الولايات المتحدة. ولذا، ليس من المستغرب أن يندرج قصره المعروض للبيع مقابل 85 مليون دولار أمريكي، على لائحة الملكيّات الأغلى في العالم.


يقع القصر المُسمّى "لي بلفيدير" في حيّ "بيل إير" بـ"لوس انجلس"، وتبلغ مساحته 3.716 مترًا مربعًا. وهو يضمّ 10 غرف نوم و15 حمّامًا، وغرفة موسيقى، وقاعة احتفالات تتسع لـ250 فردًا وحمّامًا تركيًّا تقليديًّا، بالإضافة إلى جناح الـ"سبا" الخارجي الذي يتسع لـ 12 فردًا.
يحاكي القصر لوحةً كلاسيكيّةً مترفةً، حيث لا تفي صفة الفخامة المكان حقّه، في ظلّ أعمال الخشب المعتق الحاضرة في جميع الغرف. ويهيمن الطراز الكلاسيكي المطعّم بلمسات فرنسية على معظم الغرف، باستثناء مساحات محدّدة فيه، ومُصمّمة وفق الطراز المغربي. ومن الغرف المميّزة في القصر، تتقدّم مساحة الاستقبال المكتظّة بقطع الأثاث على الرغم من فساحتها وتنبض بالدفء والحميميّة، حيث يخال الزائر نفسه للحظات كأنّه يجول في أحد الأجنحة الملكية، وتلعب الـ"اكسسوارات" الوافرة دور البطولة في هذه المساحة، لا سيما التماثيل والأواني والشمعدانات، فضلًا عن أعمال الرخام المشاركة في تصميم الموقد.
وعند دخول غرفة الطعام، يُلاحظ مزيج غنيّ بالألوان والأقمشة الفاخرة، ممّا يدفع الناظر إلى استرجاع صور قصور الملوك القديمة، مع ملاحظة طغيان اللونين الأبيض الكريمي المذهب والبني المعتق على المشهد. وعلى الرغم من توزيع "الاكسسوارات" من زهريات وفضيّات وشمعدانات بكثرة في المكان، إلا أن توزيعها كان موفّقًا في إضفاء لمسات الفخامة على المساحة.
بدوره، يعكس المطبخ لوحةً باذخةً في تصميمه، وذلك بمعيّة الخشب الثقيل والرخام والحديد، بالإضافة إلى "الاكسسوارات" المنتشرة في الأرجاء.
وبدورها، تعبق صالة السينما بعبق فرنسيّ عريق، حيث الجدران مكسوّة بالخشب الأبيض ومزدانة بلمسات ذهبيّة، وتتوزّع أرائك القماش الضخمة على ثلاثة صفوف، فيما يفترش "الموكيت" الأحمر الأرضيّة ليضفي شعورًا بالفخامة الملكيّة. أمّا في غرفة النوم الرئيسة، فيتواءم الديكور السائد وذلك الطاغي على أجزاء غرف القصر، ويتمظهر مترفًا. وهناك، تشي الناموسية الحمراء المنسدلة على أعمدة السرير الخشب بجوّ ملكي، فضلًا عن أعمال الرخام البارزة حول الموقد و"الاكسسوارات" المشغولة بإتقان.
من جهة ثانية، يتجلّى سحر الطراز المغربي في صالة الاستجمام، من خلال بعض الألوان الحارّة التي تغلّف الجدران والـ"اكسسوارات" والأقمشة المطرزة والحرير، بالإضافة إلى الخطوط العربية البارزة في تصميم جوانب السقف الخشب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من منازل المشاهير

X