صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

اضطرابات كهربائية القلب: جديد التشخيص والعلاج

القلب وامراضه
امراض القلب لدى النساء لا يُستهان بها

شهدت العاصمة الرياض أخيراً، أعمال "مؤتمر اضطرابات كهربائيّة القلب الخليجي الثاني". وللمناسبة، التقت "سيدتي" رئيس "جمعيّة نظم القلب السعوديّة" الدكتور عبد المحسن المساعد، واطّلعت منه على الأجهزة المستخدَمة لتشخيص وعلاج هبوط ضربات القلب.

بطء نبضات القلب أو "براديكارديا"، حالة تؤشّر إلى أنّ القلبَ ينبِض أقلّ من ستّين نبضة في الدقيقة. علماً بأنّ معدّل نبض قلوب الرياضيين، يمكن أن يكون أبطأ من ذلك الطبيعي (بين 60 و89 نبضة في الدقيقة)، لأنّ الأجهزة القلبيّة الوعائيّة لديهم، تعمل بكفاءة عالية. وبالتالي، فإنّ قلوبهم تحتاج إلى عدد انقباضات أقلّ لتضخّ الكمّ الكافي من الدم المحمّل بالـ"أوكسجين" والغذاء لأجزاء الجسم. ومن جهةٍ ثانيةٍ، ينبض القلب بمعدّل أقلّ أثناء النوم، نتيجة فعاليّة العصَب العاشر المسوؤل عن خفض عدد النبضات.
التقدّم في السن، يمثّل السبب الأبرز المسؤول عن ضعف النبض، وإتلاف العقدة الموصلة للنبضات من الأذين الى البطين. ومن الأسباب المباشِرة أيضًا لبطء ضربات القلب: اعتلال القلب أو تلفه، أو خمول الغدّة الدرقية أو تعاطي جرعات عالية من بعض العقاقير ذات الآثار الجانبيّة على إيقاع القلب.

التشخيص...
تُشخّص الـ"براديكارديا" بسهولة عند تخطيط القلب، وتشمل العوارض الدالّة على ضعف النبض: الدوخة والإغماء والإعياء الشديد، في إثر بذل مجهود قليل. ولكن، يصعب التشخيص عند بعض الفئات، خصوصًا إذا كان ضعف نبضات القلب يظهر بين حين وآخر. وعند الفئة الأخيرة، قد يطلب الطبيب بعض الفحوص التشخيصيّة، مثل: مراقبة إيقاع القلب عبر مرقاب "هولتر" المحمول، الذي يسجّل قراءات القلب أثناء ممارسة أنشطة الحياة اليوميّة والنوم، لفترة تمتدّ بين 24 و48 ساعة، وذلك لملاحظة أيّ اضطرابات. وتُثبّت أقراص معدنية صغيرة تسمى بالأقطاب الكهربائيّة على منطقة الصدر بصفة موقتة، وتقوم الأقطاب بالتقاط الإشارة الكهربائية الناتجة عن كل نبضة، ليتمّ تخزينها في ذاكرة الجهاز، الذي يتميّز بصغر حجمه بما يكفي لوضعه في السترة أو ربطه حول الرقبة.

إرشادات مهمّة
1. أثناء فترة الاختبار، على المريض أن يحتفظ بمفكّرة يدوّن فيها الأوقات التي يشعر فيها بإجهاد، أو دُوار أو ألم بالصدر، أو خفقان أو أي دليل على وجود اضطراب بدقات القلب.
2. يجب الاحتفاظ بالجهاز جافًّا.
3. بعد انقضاء 24 أو 48 ساعة، يقارن الطبيب مفكّرة المريض بالمعلومات المختزنة في الجهاز.
4. ثمة تطبيقات في الهواتف الذكيّة، تسمح للمريض بعمل تخطيط لنفسه، ليتبين له إن كان السبب هبوط ضربات القلب أم لا.
5. يمكن زرع شريحة تحت الجلد تسجّل تخطيط القلب باستمرار، وعند مواجهة أيّ عارض، يذهب المريض للطبيب لعمل برمجة، تكشف إن كان قد تعرّض لمشكلة في كهرباء القلب أم لا.
6. ثمة عيب في مرقاب "هولتر"، هو أنّ فترة التسجيل والملاحظة ليست طويلة بالقدر الكافي للتعرّف إلى وجود اضطرابات في كهربائية القلب.

منظّم القلب للعلاج
في حال النبض البطيء للقلب، ينصح الأطباء باستخدام منظّم القلب الاصطناعي لنشاط القلب، والأخير يرسل إشارةً كهربائيّةً صغيرة جدًّا إلى غرف القلب، لتحفيز القلب على النبض وفق حدود إيقاعه الطبيعي. وكانت استحدثت أخيرًا تقنيات في هذا المجال، كمنظّم لعلاج هبوط ضربات القلب مخلي من الأقطاب.
إشارة إلى أنّ غالبية منظِّمات القلب تطلق نبضة كهربائيّة، إذا انخفض معدّل دقّات القلب عن المستوى الطبيعي (60 نبضة في الدقيقة). علمًا بأنّ الأجهزة الأكثر تطوّرًا، يمكنها أن تستشعر أية زيادة أو نقص في احتياجات الجسم لنشاط القلب، فترفع معدّل نبضات القلب أو تخفضه، وفق إيقاع القلب الطبيعي.

استبيان دال...
يساعد الاستبيان الآتي الطبيب في معرفة مستوى إصابة المريض بهبوط ضربات القلب، وهو يشتمل على الأسئلة الآتية:
1. هل تصاب بقِصر النفس، عند قيامك بمجهود بدني؟
2. كم عدد درجات السلّم التي يمكنك صعودها، قبل أن تشعر بقِصر النفس؟
3. هل شعرت بقِصر النفس، من دون القيام بإجهاد بدني؟
4. هل تعاني سعالاً مستمراًّ؟
5. هل تشعر بقِصر النفَس، عند رقودك على الفراش؟
6. هل شعرت من قبل بالحاجة إلى القيام فجأة في منتصف الليل، لكي تلتقطَ أنفاسك؟
7. هل تشعر بالدوار عند تعرّضك لاضطراب في كهربائية القلب؟
8. هل تتناول عقاقير لعلاج الضغط أو الغدة الدرَقية؟
9. هل أصبت بالإغماء من قبل؟

الاختبارات المناسبة
بناءً على إجابات المريض على الاستبيان، قد يوصي الطبيب بعمل الاختبارات الآتية:
_ اختبار الدم: يوضع جهاز على طرف الإصبع، لقياس درجة تشبّع الدم بالـ"أوكسيجين"، أثناء الراحة وممارسة الرياضة.
_ قياس مستويات المعادن والأملاح، مثل: الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم، عبر اختبار دم خاص.
_ فحص وظائف الكلى (مستويات البولينا والنيتروجين والكرياتنين).
_ صورة للتأكد من مستوى الـ"هيموغلوبين" في الدم، مع الكشف عن فقر الدم ومستوى هرمون الغدّة الدرقية. _رسم القلب الكهربائي.
_ اختبار المجهود الرياضي للقلب.
_ أشعّة صوتيّة للقلب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X