صحة ورشاقة /جديد الطب

كثرة الإنجاب تصيب الأبوين بـ أمراض القلب

امراض القلب والحمل
زيادة عدد الأطفال، تشكّل عامل خطر جديداً سوف يؤثّر على احتمال الاصابة بأنواع معيّنة من أمراض القلب

أشارت دراستان جديدتان، إلى أنّ هناك صلة بين تعدّد ولادات الأطفال، ومخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى كلّ من الوالدين.

يبدو أنّ زيادة عدد الأطفال، تشكّل عامل خطر جديداً سوف يؤثّر على احتمال الاصابة بأنواع معيّنة من أمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك بحسب نتائج دراستين تمَّ نشرهما في المجلة الطبية "Circulation". وهذه الحالة تنطبق على كلا الوالدين.

الدراسة الأولى تتّبعت الحالة الصحية لحوالى نصف مليون شخص من الصينين، فلاحظت وجود صلة مباشرة بين عدد الأطفال، وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي والسكتة الدماغية. وقد أثبتت هذه الدراسة وجود هذه الصلة لدى النساء والرجال على حد سواء.
"تنخفض هذه المخاطر عندما يكون لدى الوالدين طفلٌ واحد، ثم بعد ذلك تأخذ في الزيادة عندما يكون لديهما طفلان وأكثر"، بحسب ما يوضح البروفسور ريجيتز-زاجروسك، رئيس مجموعة العمل من " إدارة القلب والأوعية الدموية خلال الحمل" التابع للجميعة الأوروبية لأمراض القلب والتي أجرت الدراسة.

كما أثبت العلماء كذلك، وجود الصلة ذاتها بين زيادة عدد الأطفال ومخاطر الإصابة بمرض السكّري لدى كل من النساء والرجال على حد سواء.
وبالنسبة إلى مؤلّفي هذه الدراسة، "فإنّ وجود طفل واحد لدى الأبوين، يُعتبر عامل حماية، لأنهما يحصلان على دعم اجتماعي عندما يصبحان في سنّ الشيخوخة. ولكن إذا ازداد عدد الأطفال، فإنّ ذلك يُعتبر عامل ضغط اقتصادياً واجتماعياً على الوالدين".

البحث عن أدلة...
وقال البروفيسور ريجيتز-زاجروسك، إنّ المزيد من الأبحاث سوف تُجرى لدراسة الآليات البيولوجية والاجتماعية والاقتصادية، التي توضح العلاقة بين عدد الأطفال وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ويضيف قائلاً: "هناك أدلة مثبتة، على أنّ الحمل يسبّب تغييرات في الجسم، والتي بدورها تؤثّر على رد فعل الجسم إزاء عوامل إجهاد القلب والأوعية الدموية ".

زيادة مخاطر الرجفان الأذيني
هذا، وقد اكتشف باحثون في معهد Institute of Population Health في جامعة ماكماستر في كندا، أنَّ مخاطر الإصابة بالرجفان الأذيني، تزداد لدى النساء اللواتي يتمتّعنَ بصحة جيدة إذا تكررت حالات الحمل لديهِنّ.
حيث قام الباحثون بإجراء تحليل على المعطيات الطبية والصحية لحوالى 34639 امرأة، من اللواتي شاركنَ في الدراسة التي أجريت حول صحة المرأة في ما يتعلق بالوقاية الأولية ضد أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. وقد أثبت هؤلاء العلماء أنَّ زيادة عدد حالات الحمل تزيد مخاطر الإصابة بالرجفان الأذيني.
يقول مؤلّف الدراسة، جورج إيه وونغ: "يجب ألّا تعمل دراستنا هذه، على إثباط المرأة عن إنجاب الأطفال. إذ إنّ بحثنا يؤكد أنّ زيادة عدد حالات الحمل والإنجاب لدى المرأة، يعرّضها إلى زيادة مخاطر الإصابة بهذه الأمراض، ولكن ثمّة حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث، لكي تساعدنا على معرفة سبب ذلك".

مواضيع ممكن أن تعجبك

X