سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

آلام الظهر أثناء الحمل وبعد الولادة ماذا تعني؟

تمدد الرحم وإضعافه لعضلات البطن يسبب ألماً أسفل الظهر
يمكن استخدام حزام طبي ساند للظهر مصنوع خصيصاً للحوامل

تشتكي كثير من الحوامل من آلام الظهر أثناء الحمل وبعد مرحلة الوضع، التي لا تنتهى أعراضها سريعاً خلال أيام، وإنَّما تستمر لأشهر أخرى متعدِّدة.
«سيدتي نت» التقت بالدكتورة أمل عطالله، رئيسة قسم العلاج الطبيعي بمجموعة جولدز جم، لتوضح لك أسباب آلام الظهر أثناء الولادة وكيف تتغلبين عليها.
• أنواع ألم الظهر:


ـ ألم أسفل الظهر: يجعلك تشعرين بألم خفيف، خصوصاً عند الانحناء إلى الأمام وبالتالي يحدُّ من قدرتك على الحركة، كما تشعرين بالألم في عضلات أسفل الظهر عند الضغط عليها.
ـ آلام الحوض: يحدث تراخ للأربطة والمفاصل في الحوض ينتج عنها آلام الحوض؛ لأنَّ الجزء الخلفي من الحوض يقع بين عظم الورك وعظام أسفل العمود الفقري ويطلق عليه مفصل الحوض العجزي ويسبب الشعور بالألم والحرقان وقد يخلط كثير من الأطباء بينه وبين عرق النساء.


• ما أسباب آلام الظهر أثناء الحمل؟
ـ زيادة الهورمونات أثناء الحمل تعمل على ارخاء المفاصل والأربطة التي تربط عظام الحوض بعمودك الفقري ما يجعلك تشعرين بعدم الاستقرار وتسبب لك آلاماً بظهرك أثناء المشي أو الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
ـ نظراً لنمو الجنين وزيادة حجمه فيحدث تمدُّد للرحم وإضعاف لعضلات البطن فيسبب ذلك زيادة الضغط على ظهرك.
ـ زيادة وزنك، فمن الطبيعى أن يزداد وزنك أثناء الحمل وهذا يؤثر في الظهر ويزيد من آلامه.
ـ الاجهاد الذى يسببه الحمل ونتيجة للتغيُّرات في منطقة الحوض فربما يزيد ذلك من آلام الظهر.


• أسباب آلام الظهر بعد الولادة؟
ـ التغيُّرات الجسديَّة التي تطرأ عليك وتسبب آلاماً لظهرك أثناء الحمل تساهم في آلام ظهرك بعد الولادة، حيث إنَّ هذه التغيُّرات تحتاج لوقت حتى تستعيد عضلاتك قوتها ويقل التراخي الذي حدث للمفاصل والأربطة.
ـ أحياناً أثناء الولادة الطبيعيَّة تجهد عضلاتك فربما يترك ذلك أثراً لبعض الوقت.
ـ بعد الولادة وعند تعلمك كيفيَّة الإرضاع قد تنشغلين بهذا الأمر ولا تهتمين بجلستك الصحيَّة فربما يسبب ذلك آلاماً برقبتك وظهرك.
ـ الإجهاد العام والضغط النفسي الذي تتعرضين له عند رعاية طفلك بعد الولادة يؤخر تعافيك من الأوجاع والآلام.
ـ الحامل التي تتعرَّض لآلام شديدة بالظهر أثناء الحمل أو تعاني من آلام بالظهر في وقت مبكر من الحمل أو التي تعاني من السمنة، ربما يزيد ذلك من وقت تعافيها بعد الولادة.


• كيف يمكنك التغلب على آلام الظهر أثناء الحمل وما بعد الولادة؟
في الحقيقة هناك أشياء ممكن عملها لتجنب آلام أسفل الظهر أثناء فترة الحمل وبعد الولادة.
فمثلا إذا كانت المريضة تعلم أنَّ لديها مشكلة في أسفل الظهر فإنَّه يجب عليها مراجعة الطبيب والعناية بظهرها ووضع حلٍّ لهذه المشكلة قبل أن تبدأ بمشروع الحمل أساساً.
ـ خلال فترة الحمل يمكنها عمل كثير من الأشياء التي تساعد على تخفيف الألم مثل مزاولة الرياضة البسيطة، وعمل التمرينات البسيطة لتقوية وإطالة عضلات منطقة الحوض وأسفل الظهر.
ـ يمكنها استخدام حزام طبي ساند للظهر مصنوع خصيصاً للحوامل وهو موجود في محلات الأجهزة الطبيَّة.
ـ يمكن عمل جلسات علاج طبيعي في المراحل الأوليَّة للحمل بهدف تخفيف الألم وتقوية العضلات.
ـ يمكن تناول بعض الأدوية المسكنة أو الأدوية المضادة للالتهاب لفترات قصيرة وتحت إشراف الطبيب.
ـ أما في حالة مرحلة ما بعد الولادة فيجب على الأم الجديدة التنبه لوضعيَّة ظهرها عند التقاط الطفل من السرير وعند حمله وخلال الرضاعة، والحرص على أن يكون الظهر مستقيماً، وأن يكون الانثناء والانحناء من خلال مفصل الورك والركبتين.
ـ كما يمكن عمل تمرينات بسيطة لشدِّ عضلات البطن وأسفل الظهر، التي قد تكون ترهلت خلال الحمل ومرحلة الولادة.
ـ ويمكن أيضاً تناول الأدوية المسكنة، وعمل جلسات العلاج الطبيعي، واستخدام المشدَّات الساندة للظهر عند اللزوم.
ـ كما أنصح بكمَّادات باردة أثناء الحمل. أما بعد الولادة فيفضل الكمادات الساخنة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X