اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

التشيك تحتفي بـ «سيناترا أوروبا الشرقية» كارل جوت

كارل جوت
كارل جوت يحمل جائزة تكريم في أحد المهرجانات
كارل جوت في حفلة من حفلاته
3 صور

بالإضافة إلى الاستمتاع بجميع معالم الموسيقى الكلاسيكية سوف يحظى زوار العاصمة التشيكية براغ، خلال هذا الصيف بفرصة لمعرفة المزيد عن كارل جوت، وهو واحد من كبار موسيقيي البوب في فترة ما بعد الحرب.

تبدأ الاحتفالية في 8 يونيو وتستمر إلى 30 سبتمبر، حيث يقام معرض «جوت، حياتي» على متن سفينة رأسية في نهر مولدوفا في مدينة براغ بالتشيك، ويضم نحو ألف قطعة توثق ستة عقود على المسرح الموسيقي للرجل الذى يطلق عليه اسم «سيناترا أوروبا الشرقية» و«صوت براغ الذهبي».
ويعود جوت، 78 عاماً، إلى الأضواء بعد معركة مع مرض السرطان، وعلى الرغم من شهرته كمغني للموسيقى ذات الشعبية الكبيرة، إذ اشتهر بين أجيال من مشاهدي التلفزيون الألماني من خلال أغنية البداية باللغة الألمانية لمسلسل الرسوم المتحركة الياباني «النحلة مايا»، كان جوت في الواقع أوبراليا كلاسيكي التدريب.

تتكون عناصر المعرض من مقتنيات جوت الخاصة، وقطع من المتحف الوطني في براغ، ومن بين المعروضات صور فوتوغرافية وملصقات لحفلاته وجهاز تسجيل تاريخي وسجلات فينيل والعديد من الجوائز التي حصل عليها، ويرافق المعرض أيضاً عرض سمعي وبصري.